الناصرة : اجتماع شعبي للجبهة والعربية للتغيير في حي المطران

0 2٬185

بمشاركة د. يوسف جبارين، رامز جرايسي والمربية سندس صالح نظمت قائمة الجبهة والعربية للتغيير في الناصرة اجتماعها الانتخابي الشعبي في حي المطران بحضور العشرات من أهالي الحي.
افتتح الاجتماع الذي تولى عرافته المحامي نبيل حايك، المهندس شريف زعبي، مدير الحملة الانتخابية للجبهة والعربية للتغيير في الناصرة والذي أكد على اهمية التصويت يوم الثلاثاء القادم لدخول اكبر عدد من الاعضاء من قائمة الجبهة والعربية للتغيير في الكنيست.
عضو الكنيست سابقاً، سندس صالح اكدت في حديثها على اهمية توعية الشباب لضرورة التمثيل البرلماني في الكنيست.

اما د. يوسف جبارين فأكد على شعوره العميق بالحزن بعد اتطلاعه على استطلاعات الرأي التي تشير لعدم تجاوز الجبهة والعربية للتغيير نسبة الحسم مؤكداً انه لا يمكن تصور الكنيست بدون هذا الصرح الغالي.
وأكد د. جبارين في حديثه، في العمل البرلماني لا تسلط الاضواء على احد النجوم كما في السينما وانما عمل لتيار وقائمة بأكملها وعمل مكثف لمرجعية ومرجعيتنا التي نفخر بها هي الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة.
وتحدث د. جبارين عن تجربته في العمل البرلماني والصعوبات والضغوطات التي تمارس على اعضاء الكنيست العرب مؤكداً على أن سؤال: ما هي انجازات النواب العرب؟ هو سؤال ذي حجة ضعيفة فأعضاء الكنيست من الجبهة كانوا الانشط خلال سنوات عبر تقديم اقتراحات قوانين والتصويت على قوانين والمشاركة في ايقاف قوانين عدا عن وجودهن في المحافل الدولية لاثبات عنصرية اسرائيل.

وفي كلمته اكد رئيس بلدية الناصرة السابق، رامز جرايسي على انه بالرغم من كل ما قيل بالاعلام العبري من معاداة التجمع للجبهة لكننا اليوم وغداً سنعمل لعودة التجمع الى المشتركة مرة آخرى.

واضاف جرايسي: ” العمل الذي قام به اعضاء الكنيست والانجازات التي قاموا بتحصيلها وسط كل العنصرية الموجودة في البيئة البرلمانية يعتبر نجاح وانجاز لمجتمعنا كافة”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا