المطران يوسف متى عن الراحلة فيدا مشعور :” كانت صوت الحرية وصوت الاعلام الحقيقي”

0 12٬939

ألقى سيادة المطران يوسف متى، أسقف أبرشية الروم الكاثوليك ، خلال تشييع جثمان المحررة المسؤولة ورئيسة تحرير صحيفة وموقع الصنارة فيدا حزينة مشعور كلمة نوه فيها الى دور الراحلة في تاريخ هذا الشعب والمجتمع. وقال: “ولدت في بيت لحم حيث ولد السيد المسيح، وغادرت إلى بيروت لدراسة الاعلام رغبة منها لرفع صوت الحق والحرية، ثم عادت إلى القدس فالناصرة فالرامة وكانت شاهدة على الأحداث، والتقت بزوجها المرحوم لطفي مشعور وأسسا أول صحيفة عربية مستقلة وساهما في ترسيخ العمل الصحفي والاعلامي. كان لها الأثر الكبير في الوسط الإعلامي في مسيرتها الإعلامية، حيث تابعت المسيرة بعد وفاة زوجها. كان لها بصماتها من خلال مقالاتها الأسبوعية وما تنشره في الصحيفة بمساعدة الطاقم الاعلامي العامل في الصحيفة”.

video
play-rounded-fill

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا