المطالبة بإعادة النصب التذكاري لشهداء مقبرة اللجون

0 5٬640

طالبت لجنة تخليد شهداء أم الفحم ومنطقتها واللجون المهجرة، السلطات الإسرائيلية بإعادة النصب التذكاري لشهداء مقبرة اللجون إلى مكانه في المقبرة، بعد أن سرقته “دائرة الأراضي” قبل أكثر من شهر.

وكانت اللجنة قد وضعت سابقا النصب التذكاري خلال فعالية لها على أرض اللجون المهجّرة.

وعقدت اللجنة اجتماعا، الأسبوع الجاري، تناول عدة موضوعات وفي مقدمتها إزالة النصب التذكاري لشهداء مقبرة اللجون على يد “دائرة أراضي إسرائيل” وفق ما رشح عن مسؤولين في مجلس مجدو الإقليمي في حديثهم لأعضاء اللجنة.

وفي بيان صدر عن لجنة تخليد الشهداء عقب الاجتماع أكدت أنها مصرّة على إعادة النصب لمكانه، وأنها بانتظار ردّ رسمي من قبل دائرة الأراضي حول هذا الموضوع، و”لن نسمح بالمماطلة وإضاعة الوقت والقضية، لأن النصب يرمز لأقدس قضية: الشهادة دفاعا عن الأرض والوطن والرواية الفلسطينية في مواجهة الرواية الصهيونية الكاذبة والمستفزة والمهينة”.

وأقرَّت اللجنة في اجتماعها “الاستمرار بتنظيف مقبرة اللجون وترميم القبور المندثرة ووضع شواهد على قبور الشهداء الأبرار الذين رووا تراب الوطن بدمائهم الزكية، وتقرر أن يكون ذلك يوم السبت الموافق 3.12.2022”.

وناشدت اللجنة “الأطر السياسية والاجتماعية والشعبية والبلدية في بلدنا ومجتمعنا، الاشتراك بهذه الفعالية لترميم المقبرة، وكذلك المشاركة بالتحضير ليوم الشهيد الفلسطيني في السابع من كانون الثاني 2023، ليكون يوما من أيام أم الفحم الوطنية. والاستمرار بالعمل الدؤوب لتخليد كل شهداء أم الفحم ومنطقتها واللجون الذين سقطوا خلال الانتداب الإنجليزي سواء في مقبرة اللجون أو مقابر أم الفحم”.

وختمت اللجنة بدعوة الأهالي إلى “العمل بأوسع وحدة صف وطنية فحماوية لتخليد الشهداء الأبرار الذين نتفاخر ونعتز بهم”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا