المحكمة العليا ترفض طلب استئناف الإفراج عن الأسير أحمد مناصرة

0 7٬275

رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية، مساء الأحد، طلب استئناف الإفراج عن الأسير، أحمد مناصرة، رغم تدهور حالته الصحية.

وجاء الاستئناف إلى المحكمة العليا في أعقاب قرار لجنة “الإفراج المشروط” بمنع عقد جلسة للنظر في الإفراج المبكر عن مناصرة.

وطالب مركز “عدالة” الحقوقي المحكمة العليا، “بإلغاء المادة 40 (أ)، لأنها تتعارض مع قانون الأساس: كرامة الإنسان وحريّته. وبحسب المحامين، أن نص المادة المشار إليها يفرض على الأسرى عقابا تعسّفيا وجماعيا، وهذا كما ذُكر يتعارض مع مبادئ القانون الجنائي. بالإضافة لذلك، التطبيق الجارف للتعديل، المبني على أساس عنصري، على الأسرى الأمنيين، لا علاقة له بالهدف من السجن، ولا بعقلانية العقاب وإعادة التأهيل”.

وذكر مركز عدالة في تعقيب سابق أنه “لا قضيّة أوضح من قضية الطفل أحمد مناصرة، تبرهن تعارُض العقاب الجماعي والمطلق التي تمارسه إسرائيل ضد الأسرى، والذي يتجاهل فحص كل قضية على حدة، مع أبسط مبادئ العدالة. هذا ولا يزال قانون ’مكافحة الإرهاب’ يصنَّف كأحد أخطر الأدوات الممنوحة للسلطات الإسرائيلية لتنفيذ سياسات الانتقام ضد الفلسطينيين متى شاءت، عن طريق خلق آليات قانونية خاصة بهم فقط”.

وأضاف “المنظومتان القانونية والقضائية الإسرائيلية، تتجاهلان كافة الحقائق عندما يتعلق الأمر بالفلسطيني، كما فعلت بملاحقة مؤسسات حقوق الإنسان، وكذلك بالتنكيل بالأسرى الفلسطينيين الذين تتعرض حياتهم للخطر”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا