المتابعة تدعو لرفع الجاهزية الشعبية وتعزيز المناعة الوطنية لمواجهة التحديات وتصعيد التطرف الرسمي الاسرائيلي

0 5٬838

دعت لجنة المتابعة العليا في اجتماع السكرتارية الدوري، الذي عقد قبل ظهر اليوم الخميس في الناصرة، الى رفع الجاهزة الشعبية وتعزيز المناعة الوطنية، ورص الصفوف، لمواجهة التحديات المتزايدة علينا في المرحلة المقبلة. كما أكدت على وقوفها الى جانب المعتقلين، والذين فرضت عليهم أحكاما جائرة في اعقاب هبة الكرامة، وقالت إن ما يجري في الضفة الغربية المحتلة هو مجزرة متدحرجة يومية ترتكبها الحكومة الحالية منذ أن بدأت ولايتها.

وقدم رئيس المتابعة محمد بركة، بيانا سياسيا واستعراضا لعمل المتابعة بين اجتماعين، وعرض البرامج المقبلة علينا. وقال بركة، إن شعبنا الفلسطيني يشهد مجزرة تدريجية ترتكبها حكومة الاحتلال في الضفة بالذات، فقد بلغ عدد الشهداء منذ مطلع العام الجاري، وحتى صباح الخميس، 216 شهيدا، من بينهم 52 شهيدا في العدوان الأخير على غزة، و164 شهيدا في الضفة والقدس المحتلة، وما تشهده الضفة هو الأخطر منذ 17 عاما.

وقال بركة، إننا مقبلون على أخطار أشد، فالأخطار في حالة تصاعد دائم، وهذا يتطلب منا رص الصفوف والعمل على وحدة كفاحية حقيقية، والاتفاق على مسار نضالي لمواجهة الأخطار والتحديات، وبضمنها ما هو متوقع في القدس المحتلة في المرحلة المقبلة في عهد حكومة التوغل في الفاشية.

وشمل بيان بركة أيضا وضعية عمل لجان المتابعة، التي ليس كلها تنشط، وهذا بسبب عدم تفاعل بعض الأحزاب في تفعيل اللجان التي تتولى مسؤوليتها.

وقدم الأخ توفيق جبارين ملخصا عن اجتماع سكرتيري مركبات لجنة المتابعة بشأن تفعيل اللجان، وقدم رئيس لجنة الحريات، الشيخ كمال خطيب عرضا عن وضعية عدد من الأسرى، وقال إن الشهر المقبل سيشهد إطلاق سراح الأسيرين كريم يونس وماهر يونس.

وجرى نقاش مستفيض بين المشاركين واتخذت القرارات التالية:

– تؤكد لجنة المتابعة أن حجم التحديات والأخطار التي تواجهها جماهيرنا، وشعبنا الفلسطيني ككل، يتطلب رص الصفوف، والتعالي على الخلافات، من أجل المساهمة في رفع جاهزية جماهيرنا، لمستوى التحديات، التي تحتاج أيضا لرفع مستوى المناعة الوطنية، بعيدا عن أجواء الترهيب والإحباط.

– تقف لجنة المتابعة الى جانب كافة المعتقلين، وأولئك الذي فرضت عليهم أحكاما جائرة في اعقاب هبّة الكرامة، وقالت إن هذه محاكمات سياسية، والأحكام الصادرة تهدف الى الترهيب والردع من العمل والنشاط الوطني السياسي.

– تدعو لجنة المتابعة اللجان الشعبية الى تنظيم نشاطات لمساندة شعبنا الفلسطيني.

– قررت لجنة المتابعة عقد مؤتمر صحفي لطرح مواقف جماهيرنا من التصعيد العنصري الرسمي في ظل الحكومة الاسرائيلية القادمة ولطرح مواقفنا الرافض لاستشراس القمع الدموي ضد ابناء شعبنا في القدس والضفة وغزة.

– تبعث لجنة المتابعة تحياتها وتضامنها مع الأسير وليد دقة، الذي تكشف عنده حديثا مرضا خطيرا، على أمل أن يتجاوز هذه المحنة، وأن يتم إطلاق سراحه في أقرب وقت.

كما اتخذت المتابعة عددا من القرارات التنظيمية لتنفيذها في المرحلة المقبلة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا