الكنيست تحيي ذكرى اغتيال رئيس الوزراء يتسحاق رابين

0 3٬117

أقيمت في الكنيست مساء اليوم مراسم تأبينية لإحياء ذكرى اغتيال رئيس الوزراء يتسحاق رابين.

وقال رئيس المعارضة بنيامين نتنياهو انه بعد ان انتهت الانتخابات ونفضت غبار الحرب بين المعسكرات علينا الخروج من الخنادق ومعرفة كيفية العمل سوية. واضاف ان الاقناع افضل من اللجوء إلى القوة حين اندلاع خلافات في الرأي.

ومضى نتنياهو يقول ان هناك توافقًا عريضًا على وجوب احتفاظ اسرائيل بالسيطرة الأمنية على المنطقة الواقعة غرب نهر الاردن وبقاء أورشليم القدس عاصمة لدولة اسرائيل.

واكد نتنياهو أن إحلال السلام مع دول المنطقة سوف يجبر الفلسطينيين على اعادة النظر في موقفهم حيال إسرائيل وبالتالي توقيع اتفاق سلام معها يضمن مصالحها.

وشدد نتنياهو في كلمته على وجوب محاربة الارهاب بدون هوادة والعمل بصرامة ضد السلوك العدواني الايراني ومطامحها لحيازة أسلحة نووية.

وعلى الصعيد الاقتصادي اشار نتنياهو الى ضرورة العمل من اجل خفض غلاء المعيشة واستمرار تطوير الاقتصاد في شتى المجالات.

وبدوره قال رئيس الوزراء المنتهية ولايته يائير لبيد إنه لا ينوي الانضمام الى الحكومة العتيدة مضيفا “سنحارب من اجل الدفاع عن مفاهيمنا وتصوراتنا من المعارضة”. واكد انه اذا ما عملت الحكومة لمصلحة مواطني اسرائيل فسيتم تقديم الدعم لها. واشار لبيد الى انه يجب التمسك بالديمقراطية عند الخسارة والفوز على حد سواء.

وقد اقيمت بعد ظهر اليوم مراسم رسمية بهذه المناسبة على جبل هرتسل في أورشليم القدس.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا