العثور على بيض نعام عمره أكثر من 4000 سنة في النقب

تصوير: اميل الجم - سلطة الاثار
0 7٬919
play-rounded-fill

تم اكتشاف بيض نعام نادر عمره أكثر من 4000 عام بالقرب من حفرة نار قديمة في كثبان نيتزانا في صحراء النقب الإسرائيلية، وتم تأريخ البيض الثماني بشكل أولي ما بين 4000 و 7500 عام ، تم العثور عليها خلال الحفريات الأثرية لسلطة الآثار الإسرائيلية في الحقول الزراعية في بئر ميلكا بالقرب من الحدود المصرية، جاء ذلك اثناء يام الصندوق القومي اليهودي ومجلس رمات النقب الإقليمي التنقيب عن خطط لإعداد أرض زراعية جديدة لبئر ميلكا في جنوب إسرائيل.

وقالت مديرة التنقيب في سلطة الآثار الإسرائيلية لورين ديفيس: “وجدنا موقعًا للتخييم – يمتد على حوالي 200 ميل مربع – كان يستخدمه بدو الصحراء منذ عصور ما قبل التاريخ” وتابعت”وجدنا في الموقع أحجارًا محترقة وأدوات حجرية وصوان بالإضافة إلى قطع فخارية، ولكن الاكتشاف المميز حقًا هو هذه المجموعة من بيض النعام.”

بيض النعام المكتشف في بئر ميلكا في النقب جنوب إسرائيل
وأكدت لورين :”كان النعام شائع في المنطقة من فترات ما قبل التاريخ المبكرة حتى انقرض في البرية خلال القرن التاسع عشر. تم العثور على بيضه في المواقع الأثرية لعدة فترات، مما يعكس أهمية بيض النعام كمواد خام” وتابع لورين ديفيس: “على الرغم من أن البدو لم يبنوا مبانٍ دائمة في هذا الموقع، إلا أن الاكتشافات تتيح لنا الشعور بوجودهم في الصحراء”واضافت “سرعان ما غطت الكثبان الرملية هذه المعسكرات وظهرت مرة أخرى بحركة الرمال على مدى مئات وآلاف السنين. هذه الحقيقة تفسر الحفاظ الاستثنائي على البيض، مما يتيح لنا لمحة عن حياة البدو الرحل الذين جابوا الصحراء في الاوقات الفديمة.”

وفي السياق أشارت لورين ديفيس، إلى أن “الفحص العلمي بعد التنقيب سيضيف معلومات تتعلق بعمر الموقع الدقيق، وبعد التنقيب، سنقوم بإعادة بناء البيض، تمامًا مثل اللغز. قد تخبرنا البيضة بأكملها بالأنواع والسبب الدقيق الذي تم استخدامه من أجله” وتابعت:”كل قشر البيض يستحق وزنه ذهبا أتطلع حقًا إلى البحث في المختبرات. الأفضل هو المستقبل”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا