الطبيب أحمد محاجنة يعود للعمل في “هداسا”: عمل بموجب أخلاق المهنة

0 8٬075

بعد تراجعها عن ادعاءاتها لتبرير فصل الطبيب أحمد محاجنة من مدينة أم الفحم، المختص في جراحة القلب والرئتين، وبعد عملية وساطة بقيادة قاضية متقاعدة، إدارة مستشفى “هداسا عين كارم” تقرر “عودة الطبيب أحمد محاجنة إلى عمله فورا”.

قررت إدارة مستشفى “هداسا عين كارم” في القدس، اليوم الأحد، إعادة الطبيب أحمد محاجنة من مدينة أم الفحم، إلى العمل، وذلك بعد شهرين من إبعاده عن العمل وإبلاغه بقرار فصله بادعاء تقديمه قطعة حلوى لفتى من القدس، زعمت الشرطة الإسرائيلية أنه نفذ عملية طعن أصيب فيها مستوطن.

جاء ذلك في بيان صدر عن المستشفى، بعد تشكيل لجنة وساطة برئاسة القاضية المتقاعدة، هيلا جيرستل، في أعقاب حملة التحريض التي تعرض لها الطبيب المختص في جراحة القلب والرئتين واستدعائه لجلسة استماع مع إدارة مستشفى هداسا عين كارم في مدينة القدس، الذي كان قد أبلغ الطبيب بقرار نهائي بفصله عن العمل.

وقال الناطق باسم مستشفى “هداسا عين كارم”، في بيان، إنه “في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، تلقت إدارة المستشفى ادعاءات تتعلق بسلوك د. محاجنة تجاه مريض في القسم تم اعتقاله للاشتباه في ضلوعه في عملية، الأمر الذي تطلب فحصًا وتحقيقًا شاملين”.

وأضاف أن المستشفى “شرع بإجراء توضيح تأديبي ضد د. محاجنة، بمشاركة الأطراف المعنية (إدارة المستشفى ود. محاجنة والنقابة الطبية في إسرائيل على عملية وساطة (‘تجسير‘) تقودها القاضية المتقاعدة، هيلا جيرستل”، وتابع أن “وصل إلى المستشفى ادعاءات مختلفة تتعلق بسلوك الطبيب محاجنة”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا