تقديم لائحة اتهام بشأن التدبير لتفجير حافلة جنوبي البلاد

صورة للقنبلة التي قام جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي الشاباك بضبطها - Shin Bet
0 7٬137

أحبطت إسرائيل، الخميس، هجوماً مدبرًا على حافلة في جنوب البلاد سعى إلى تنفيذه أحد سكان قطاع غزة.

أحبط جهاز الأمن الداخلي الشاباك الهجوم، ووضع يده على القنبلة واعتقل في أواخر تشرين الأول (أكتوبر) فتحي زياد زقوت، وهو من سكان رفح البالغ من العمر 31 عامًا، حاصل على تصريح عمل في إسرائيل.


وبانتهاء التحقيق مع زقوت، تم رفع لائحة اتهام ضده، من قبل مكتب المدعي العام لمنطقة الجنوب، صباح الخميس.

وقال الشاباك إنه تم تجنيده من قبل منظمة الجهاد الإسلامي لتنفيذ هجوم على خط حافلات في المنطقة الجنوبية من إسرائيل.

وقال الشاباك في بيان إن “إسرائيل لن تسمح بمحاولات استغلال المدنيين من قبل المنظمات الإرهابية في قطاع غزة للترويج لهجمات إرهابية وستتعامل مع هذه المحاولات بصرامة مع اعتبار حماس الجهة المسؤولة”.

وبعد نتائج التحقيق تقرر رفض منح تصاريح دخول إسرائيلية لـ 200 من سكان غزة تربطهم صلات بمن تصفهم إسرائيل بـ “عناصر إرهابية”.

يأتي هذا الإعلان، بعد يوم من هجوم مميت في القدس شمل تفجيرين منسقين في محطات حافلات في المدينة أسفر عن مقتل صبي يبلغ من العمر 16 عامًا وإصابة 18 آخرين على الأقل.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا