الرئيس الفلسطيني يطالب الولايات المتجدة بالحفاظ على حل الدولتين وعلى الوضع التاريخي القائم في القدس

0 6٬984

طالب رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، الخميس، الإدارة الأميركية بالتدخل الفوري قبل فوات الأوان لوقف الاجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب، جاء هذا خلال خلال اسقباله لمستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، في رام الله.

واضاف عباس إنّ “انتهاكات إسرائيل تتمثل بتكثيف الاستيطان، وعمليات القتل اليومية، واقتحام المدن والبلدات الفلسطينية، واستباحة المسجد الأقصى، والمقدسات المسيحية والاسلامية في القدس، وتنكرها للاتفاقات الموقعة، والقرصنة ضد أموال الضرائب الفلسطينية”. بحسب ما نشرت وكالة وفا الفلسطينية.

وأطلع عباس، مستشار الأمن القومي الأميركي سوليفان على آخر المستجدات في الأرض الفلسطينية، وما تتخذه الحكومة الإسرائيلية الجديدة من إجراءات، بهدف اضعاف حل الدولتين والاتفاقات الموقعة، وإنهاء ما تبقى من فرص تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وأكد عباس، أننا “لن نقبل باستمرار هذه الجرائم وسنتصدى لها وسندافع عن حقوق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا”.

كما أكد عباس، أهمية إيفاء الإدارة الأميركية بالتزاماتها، التي أعلنت عنها، بالحفاظ على حل الدولتين، ووقف الاستيطان، والحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس، وإعادة فتح مكتب القنصلية الاميركية في القدس، وإعادة فتح مكتب منظمة التحرير في واشنطن، ووقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب.

جاء هذا بعد ان بدأ مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، امس الأربعاء، لقاءات ومحادثات في إسرائيل، بعد يوم من وصوله. والتقى سوليفان اليوم الخميس ، خلال زيارته لإسرائيل، كلاً من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي، كذلك الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، ووزير الأمن يوآف غالانت، ووزير الخارجية إيلي كوهين.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا