الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات اقتصادية على شخصيات وشركات مرتبطة مع حماس

القيادي بحركة حماس - السنوار
0 94

أعلنت وزارة الخزينة الأمريكية فرضها عقوبات اقتصادية على شخصيات وستة شركات تعمل في الشرق الأوسط في أمريكا الشمالية وعلى صلة مع حركة حماس، وتقوم بضخ أرباحها لحماس عن طريق ملفات استثمار دولية. إضافة لذلك ستتخذ خطوات ضد مسؤولين مقربين من الذراع الاقتصادي للتنظيم.

لعقوبات ضد هؤلاء المسؤولين والشركات بحسب “سي إن إن” تستند إلى مرسوم إداري 13224 ويهدف إلى منع الإرهاب واستهداف الارهابيين، وقادة المنظمات التي تقدم لهم الدعم. الولايات المتحدة اعترفت بمنظمة حماس كمنظمة إرهابية عام 1997، وحاليا عن طريق هذا المرسوم ستحاول إضعافها اقتصادية والجهات الموالية لها.

هذه الخطوات ضد هؤلاء الأفراد والشركات تنبع من المخاوف من أن حماس تقوم بإخفاء وتبييض مدخولاتها عن طريق هذه الجهات.

مكتب الاستثمار التابع لحماس يمتلك أصولا تزيد قيمتها عن 500 مليون دولار ويمتلك شركات في السودان، تركيا، السعودية، الجزائر ودولة الامارات فرضت عليها العقوبات الجديدة. وبينما يتحكم مجلس الشورى واللجنة التي تديره بسياسة استثمارات التنظيم، مكتب الاستثمارات الذي فرضت عليه أيضا عقوبات، مسؤول عن إدارة هذه الاستثمارات.

وذكر البيان الصادر عن الخزينة الامريكية أن عبد الله يوسف فيصل صبري، أردني الجنسية يقيم في الكويت ومحاسب عمل في غزة بوزارة المالية التابعة لحماس، أحمد شريف عبد الله عودة وهو أردني الجنسية كان مسؤولا عن المحفظة الاستثمارية الدولية حتى عام 2017، وهشام يونس يحيى قفيشة ،أردني مقيم في تركيا، لعب دورا مهما بتحويل الأموال نيابة عن مختلف الشركات المرتبطة بحماس.

وزارة الخزينة ذكرت أن الشركات الخاضعة للعقوبات تشمل شركة “أجروجيت القابضة” ومقرها السودان، وشركة “سيدار” ومقرها الجزائر، وشركة “تريند جيو” ومقرها تركيا،وشركة “إتقان العقارية” ومقرها الإمارات، وشركة “أندا” السعودية.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا