الجيش الاسرائيلي يلخص العام 2022: عشرات العمليات الميدانية ما بين الحروب وضرب مئات الأهداف بمئات القذائف وعشرات العمليات الخاصة

0 6٬237

شهد العام 2022 تحديات عسكرية مهمة وضعت إسرائيل في موقع محوري إقليميًا حيث يتم اعتبارها كقوة رئيسية في هذه المنطقة. ويتلخص النشاط العسكري لعام 2022 بإجراء 15 مناورة بمشاركة إسرائيلية مع الجيوش الشرق أوسطية والخليجية بالاضافة الى 53 زيارة ورحلة إلى الدول الشريكة في الاتفاقيات الابراهيمية. إضافة إلى أكثر من 1000 طلعة عملياتية لطائرات مروحية وحربية حلقت طائرات سلاح الجو حوالي 105,000 ساعة طيران بالاضافة الى مشاركة القوات الجوية بنحو 16 مناورة دولية هامة.

قام سلاح البحرية بتنفيذ أكثر من 30 عملية بقيادة أسطول السفن الصاروخية وتم إحباط ما يزيد عن 30 عملية تهريب عبر مياه البحر في المنطقة الجنوبية.

أما أسطول الغواصات فنفذ عشرات العمليات العابرة للحدود. كما ودخلت سفينتا “ساعر 6” الخدمة العملياتية ضمن مهمة حماية المواد الاستراتيجية.

كما اتسم هذا العام بالتعاونات الدولية الهامة حيث تم إنشاء قسم جديد تابع للواء العلاقات الخارجية والذي تولى المسؤولية عن التعاونات الإقليمية، ومراكز الارتباط بمصر، والأردن وقوات حفظ السلام وعن تطوير التعاونات العسكرية مع الشرق الأوسط والخليج. كما جرت 15 مناورة بمشاركة إسرائيلية مع الجيوش الشرق أوسطية والخليجية بالاضافة الى 53 زيارة ورحلة إلى الدول الشريكة في الاتفاقيات الابراهيمية. هذا العام قام ولأول مرة رئيس الأركان بزيارة إلى البحرين والمغرب كما وعُقد مؤتمر الابتكار الدولي الأول من نوعه بحضور تسعة رؤساء أركان و22 دولة حيث يتميز موضوع العلاقات الخارجية بزيادة عدد الزيارات والرحلات في الساحة الدولية مقارنة مع العام الماضي.

أما ميدانيًا، فشهدت منطقة يهودا والسامرة أنشطة مكثفة خلال عملية “كاسر الأمواج”: من خلال المعلومات الاستخباراتية الدقيقة، وعمليات الإحباط والاعتقالات والجهود الدفاعية لا سيما على خط التماس.

تم تنفيذ اكثر من 3000 عملية اعتقال، وضبط أكثر من 500 قطعة سلاح، وإغلاق 14 ورشة لتصنيع الوسائل القتالية، وتمت مصادرة مبلغ 2.8 مليون شيكل من الأموال المخصصة لتمويل النشاطات الإرهابية.

وفي منطقة خط التماس تم تعزيز المنطقة وإنشاء قيادة لوائين جديدة “مكابيم” والتي تولت المسؤولية عن جزء من منطقة خط التماس. كما وتم إنجاز أعمال هندسية بهدف تعزيز البنية التحتية في منطقة التماس على مساحة 16 كيلومترًا.

في الجبهة الجنوبية، منطقة غزة شُنت هذا العام الغارات على 257 هدفًا وتم إحباط نفقين هجوميين.

خلال عملية “الفجر الصادق”، تم ضرب 180 هدفًا، وتصفية 14 من قادة الجهاد الإسلامي، كما وبلغ معدل نجاح اعتراض القبة الحديدية نسبة 97%.

أما في الجبهة الشمالية تم ضبط نحو 34.5 كيلوغرام من المخدرات بالاضافة الى ضبط 239 قطعة سلاح.

على الحدود اللبنانية تم إطلاق قذيفة صاروخية واحدة من الأراضي اللبنانية نحو إسرائيل وجاء الرد على ذلك 4 غارات على الأراضي اللبنانية وإطلاق 58 قذيفة مدفعية باتجاه الأراضي اللبنانية.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا