الإغاثة 48 تعلن إطلاق حملتها السنوية فاعل خير لإغاثة اللاجئين والمحتاجين

0 5٬347

للسنة العاشرة على التوالي واستعدادًا لفصل الشتاء وبرده، ومن أجل الوقوف إلى جانب آلاف المحتاجين والأيتام في الضفة وغزة والقدس وداخل مجتمعنا العربي، وآلاف اللاجئين والمحتاجين في مخيمات الشمال السوري وتركيا والخارج، أعلنت جمعية الإغاثة48 عن استكمال كافة التجهيزات لإطلاق حملة “فاعل خير” السنوية الكبيرة لجمع التبرعات من أهل الخير والإحسان من بلداتنا وقرانا العربية في الجليل والمثلث والنقب والمدن الساحلية المختلطة.

حيث انتهت الإغاثة48 مؤخرًا من بناء أكثر من 1400 وحدة سكنية من الباطون للاجئين في الشمال السوري وإيواء قرابة 6 آلاف لاجئ فيها، كان آخرها افتتاح قرية حيفا الكرمل التي تضم 800 وحدة سكنية جُمعت من تبرعات أهل الخير في حملة “فاعل خير” العام الماضي والتي لاقت تجاوبًا واسعًا من الأهل في الداخل والقدس، فيما تستمر الأعمال لبناء آلاف الوحدات السكنية الأخرى.

وقد بذلت الإغاثة48 جهودها وأنجزت مخططاتها لرصد تبرعات الحملة التي من المتوقع أن تكون الأكبر بإذن الله من أجل تمكين وتوفير المرافق الحياتية الهامة لأهالي المخيمات الجديدة التي قامت ببنائها، وتوفير مدارس ورياض أطفال ومستوصفات طبية ومساجد ومحال تجارية تخدم أطفال وأهالي المخيمات التي قامت ببنائها، إضافة لتوفير الكهرباء عن طريق ألواح الطاقة الشمسية لأهالي المخيمات.

كما ستقوم الحملة باستكمال بناء المزيد من الوحدات السكنية للاجئين الذين لا يزالون يعانون في الخيام، وإجراء ترميمات للوحدات السكنية للاجئين في البلدات الحدودية والمخيمات القائمة، وتوفير المواد الغذائية والتموينية ومستلزمات التدفئة المختلفة لهم.

وعلى مستوى مجتمعنا العربي في الداخل ستقوم الحملة بدعم وتمكين العائلات العربية المتعففة، والعائلات أحادية الوالدين، ودعمهم في المعيشة وأقساط استئجار البيوت ودعم طلاب الجامعات، وكذلك دعم العديد من المشاريع المخصصة لأهالي النقب والقرى غير المعترف بها، والمدن الساحلية المختلطة.

كذلك ستستمر الإغاثة48 بدعم أهلنا في الضفة والقدس وقطاع غزة عبر رزمة المشاريع الإغاثية والوقوف إلى جانب الأيتام والعائلات المحتاجة وتوفير المواد الغذائية والتموينية والصحية وترميم البيوت، علمًا بأن الإغاثة48 تكفل اليوم ما يقارب 25 ألف يتيم فلسطيني.

وفي الوقت الذي تشكر فيه جمعية الإغاثة48 أهلنا، أهل الخير والكرم والإحسان في مجتمعنا العربي في الداخل والقدس، على تبرعاتهم السخية في جميع الحملات والمشاريع التي تقوم بها الجمعية، فإنها تهيب بالجميع للإنفاق في سبيل الله وللتجاوب الطيّب مع الحملة التي ستنطلق قريبًا والتي ستكون الأكبر حتى اليوم بإذن الله، من أجل تقديم المساعدات لأهلنا المحتاجين واللاجئين والأيتام، وكسب الأجر من الله تعالى، كما تدعو الإغاثة48 مختلف الجمعيات والمؤسسات الخيرية المحلية والقطرية للتعاون من أجل مصلحة جميع المحتاجين في مختلف المناطق.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا