الأحزاب الإسرائيلية تتنافس فيما بينها على اجتذاب أصوات المهاجرين الجدد القادمين من أوكرانيا وروسيا

0 40

تتجاوز أعداد المهاجرين الجدد القادمين من روسيا وأوكرانيا في إسرائيل، على خلفية الحرب في أوكرانيا، عشرات الآلاف ويحق لأولئك بوصفهم مواطنين (يهود) المشاركة في الانتخابات للكنيست الخامس والعشرين التي باتت على بعد قوس أو أدنى، في مشهد من شأنه أن يغير نتائج الانتخابات.

يذكر أنه وصل إلى إسرائيل حتى الآن، أكثر من 45 ألف مهاجر جديد فروا من حرب اندلعت فجأة بين بلدين تصل بينهما علاقات تاريخية قديمة. جاء معظمهم من روسيا بعد أن ضاقوا ذرعا بسياسات فلاديمير بوتين، وفق النشر في واينت. في 8 أيلول (سبتمبر)، تم إغلاق سجل الناخبين وأصبح جميع المهاجرين الذين حصلوا على بطاقة هوية ومكانة في إسرائيل، بحلول ذلك التاريخ، مؤهلين للتصويت.

تشير التقديرات إلى أن هناك حوالي 30000 ناخب مؤهل، وبحال مارس أولئك حقهم، فإنه بوسعهم أن يؤمنوا مقعدًا في الكنيست، ويبقى السؤال كيف سيؤثر ذلك على الخريطة السياسية في إسرائيل لا سيما وأن الاستطلاعات تشير إلى انعدام الرغبة لدى الإسرائيليين بالتصويت في معركة انتخابية جاءت بعد عام على سابقتها.

وأشار تقرير في آب/أغسطس إلى أن أكثر من 31000 شخص هاجروا من أوكرانيا وروسيا إلى إسرائيل منذ غزو القوات الروسية لأوكرانيا في فبراير/شباط المنصرم ، وهي زيادة هائلة عن فترة مماثلة قبل الحرب، حيث استقبلت إسرائيل 12175 مهاجرا جديدا من أوكرانيا و 18891 مهاجرا من روسيا بين 24 فبراير/شباط و 31 يوليو/تموز المنصرم.

وبحسب النشر فإن حزب يسرائيل بيتنو الذي يترأسه أفيغدور ليبرمان وهو بنفسه قادم من روسيا إضافة إلى حزب يش عتيد والليكود يتنافسون فيما بينهم على اجتذاب تلك الأصوات.

سارع حزب بيتينو لإقامة موقع باللغة الروسية ضمنه بالمعلومات المطلوبة لشرح كيفية التصويت في الانتخابات وكيفية إجراء الانتخابات في إسرائيل، فضلا عن تشكيل حلقات منزلية وإعلانات باللغة الروسية على الشبكات الاجتماعية.

وقبل حوالي ثلاثة أسابيع، وافق ليبرمان وهو وزير المالية ورئيس الحزب، بالتعاون مع وزارة الهجرة والاستيعاب، على إقرار برنامج مساعدة للمهاجرين بتكلفة 90 مليون شيكل. وقال ليبرمان في ذلك الوقت: “الهجرة هي رصيد إستراتيجي لدولة إسرائيل ومحرك النمو الأكبر الموجود هنا منذ قيام الدولة”.

أما حزب يش عتيد برئاسة رئيس الوزراء يائير لابيد فيشغل بين صفوفه عضو كنيست من أصل روسي هو فلاديمير بلياك، وهو يواصل إجراء المقابلات على القناة 9، القناة التلفزيونية الإسرائيلية الناطقة بالروسية، ليشرح سبب استحقاق حزبه أصوات المهاجرين من تلك البقعة. كما التقى رئيس الحزب بمهاجرين عندما بدأت عمليات الإنقاذ من أوكرانيا.

بدوره اغتنم رئيس حزب الليكود الفرصة ليقتحم ذلك المشهد بتصريح حول استعداده لإمداد أوكرانيا بالأسلحة فور انتخابه لتشكيل حكومة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا