استطلاع: معسكر نتنياهو 60 مقعدا والتجمع يقترب من نسبة الحسم

0 53

أظهر استطلاع نُشر مساء اليوم، الخمس، أنه في حال جرت انتخابات الكنيست اليوم، فإن معسكر أحزاب اليمين بقيادة بنيامين نتنياهو يحصل على 60 مقعدا، فيما يواصل حزب التجمع الوطني الديمقراطي في الاتجاه التصاعدي ويقترب من نسبة الحسم.

ووفقا للاستطلاع الذي أجرته القناة 13 التلفزيونية الإسرائيلية، فإن حزب الليكود سيحصل على 32 مقعدا، ويرتفع تمثيل “الصهيونية الدينية” إلى 13 مقعدا، في حين يحصل “شاس” على 8 مقاعد، وتحصل قائمة “يهدوت هتوراة” على 7 مقاعد.

في المقابل، يحصل معسكر الأحزاب التي تشكل الائتلاف الحالي مجتمعة على 56 مقعدا على النحو الآتي: “ييش عتيد” برئاسة يائير لبيد – 26؛ “المسعكر الوطني” برئاسة بيني غانتس – 11؛ “يسرائيل بيتينو” – 5؛ العمل – 5؛ ميرتس – 5، والقائمة الموحدة – 4 مقاعد.

وتحصل قائمة الجبهة/ العربية للتغيير على 4 مقاعد، في حين يحصل التجمع الوطني الديمقراطي على 2.5% من أصوات الناخبين، فيما تواصل قائمة “البيت اليهودي”، بقيادة وزيرة الداخلية الحالية، أييليت شاكيد، تراجعها، وتفشل في تجاوز نسبة الحسم (3.25% من أصوات الناخبين) وتحصل على 1.5% من الأصوات.

وكان التجمع قد شددت في بيان صدر عنه، في وقت سابق، على أن الحزب برئاسة النائب سامي أبو شحادة، “له قاعدة شعبية وجماهيرية واسعة ويعكس خطابًا سياسيًا يجيب على سؤال مكانة العرب الفلسطينيين في إسرائيل ويطرح برنامجًا سياسيًا شاملًا يخرج الأقلية العربية الفلسطينية من المساحة السياسية الضيقة التي تريدها إسرائيل للعرب”.

ولفت إلى أن “اجتياز نسبة الحسم مهمة صعبة ولكنها ليست بالمستحيلة، لأن التجمع قادر على أن يخوض المعركة وأن يقلب الموازين، وذلك يتعلق فقط بجهود أبناء شعبنا الذي لن يرضى بإسكات الصوت الوطني الصادق في مواجهة نهج الخضوع والتوصيات”.

وحول الشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة الإسرائيلية المقبلة، تفوق نتنياهو على كل من لبيد وغانتس، إذ حصل في مقارنة مع لبيد على تأييد 48% من المستطلعة آراؤهم، مقابل 29% للأخير. وفي مقارنة مع غانتس حصل نتنياهو على دعم 48% مقابل 27% لغانتس.

وعارض 48% من المشاركين في الاستطلاع تعيين رئيس قائمة “الصهيونية الدينية”، بتسلئيل سموتريتش، وزيرا للأمن، فيما أيّد ذلك 25% من المستطلعة آراؤهم، كما عارض 50% من المشاركين تعيين الكاهاني، إيتمار بن غفير، وزيرا للأمن الداخلي.

وتوقع الاستطلاع أن تصل نسبة التصويت في الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، 65% (66% في الوسط اليهودي و60% في الوسط “غير اليهودي”).

وتصل نسبة الخطأ في الاستطلاع 3.5%، وشارك فيه 801 شخص من بينهم 600 يهودي و201 “غير يهودي”.

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا