ارتفاع بحوالي 30% على عدد الأشخاص الذين يمكثون في المستشفيات والمصابين بفيروس RSV

0 8٬155

ارتفاع بحوالي 30% على عدد الأشخاص الذين يمكثون في المستشفيات والمصابين بفيروس RSV، مقارنة بالأسبوع السابق.

15.2% من المؤمّنين في كافة صناديق المرضى تطعّموا ضد الانفلونزا حتى الآن.

53.6% من أبناء الـ 65 عامًا وما فوق تطعّموا ضد الانفلونزا.

وفقًا لبيانات المركز الوطني لمراقبة الأمراض في وزارة الصحة، حتى يوم الاثنين الموافق (5.12.22)، تمّ تطعيم 15.2٪ من المؤمّنين في كافة صناديق المرضى، مقارنة بـ14.4% في الأسبوع الماضي.

تصنيف المتطعّمين وفقًا للمجموعات العمرية المختلفة:

65 عامًا وما فوق – 53.6%

55-64 عامًا-23.4%

أقلّ من 5 سنوات- 9%

منذ مطلع شهر أكتوبر 2022 وحتى يوم السبت (03.12.22) تم الإبلاغ عن 791 مصابًا مؤكّدًا بالإنفلونزا، 202 منهم في الأسبوع الأخير.
تناشد وزارة الصحة الجمهور بتلقّي التطعيم ضد الانفلونزا، وخاصة أبناء الـ65 عامًا وما فوق والأشخاص الموجودين في مجموعات الخطر. وزارة الصحة تنوّه إلى أنه يمكن الوقاية من الإنفلونزا بواسطة التطعيم، شرط أن يؤخذ قبل التعرّض للفيروس بأسبوعين. يوصى بتلقّي التطعيم من عمر 6 أشهر وما فوق.
قد يسبّب فيروس الإنفلونزا انتشار المرض والتهاب الرئتين، مضاعفات في مجرى التنفس، التهاب عضلة القلب وحتى الوفاة.
وبالمقابل يمنع التطعيم انتقال العدوى والمضاعفات التي ذكرت آنفًا. يوصى بتلقّي التطعيم سنويًا، إذ أن الإنفلونزا تتغيّر على الدوام وتظهر فيروسات جديدة، تختلف قليلًا عمّا عرفناه. التطعيم المتوفّر هذا العام يرتكز على توقّعات منظمة الصحة العالمية التي تحدّد الأصناف المتوقّعة كل سنة.
من المهم تلقّي التطعيم حتى لو كانت الأصناف الموجودة في التطعيم مطابقة لتلك التي كانت في التطعيم السابق، لا سيّما وأن نسبة الأجسام المضادة ضد أصناف التركيبة تبدأ بالانخفاض بعد ستة أشهر تقريبًا من تلقّي التطعيم، مع بعض الاختلاف الطفيف حسب التطعيم والمجموعة العمرية. وتبيّن من فحص جميع المجموعات أنه بعد مرور عام نسبة الأجسام المضادة لا تمنح حماية قصوى.

فيروس الـ RSV في البلاد

بناء على المعطيات التي تم جمعها وتحليلها من قبل المركز الوطني لمراقبة الأمراض في وزارة الصحة، يتّضح أن نسب الإصابة بفيروس RSV في ارتفاع مستمر. منذ مطلع شهر أكتوبر 2022 حتى يوم السبت (3.12.2022)، تم الإبلاغ عن 696 مريضَا مؤكّدًا بفيروس RSV، منهم 229 تم نقلهم إلى المستشفى في الأسبوع الأخير. وهذا يمثّل زيادة بنسبة 31٪ في عدد المرضى الذين تم نقلهم إلى المستشفى بسبب الفيروس، مقارنة بالأسبوع الماضي.
يؤدّي فيروس الـRSV إلى إصابات في جهاز التنفس لدى الأطفال تحديدًا والرضع ممّن هم دون سن الثانية، ويتمثّل ذلك لديهم بمرض التهاب القصبات الهوائية. تزداد الإصابات بهذا الفيروس في فصليْ الخريف والشتاء عادة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا