ادارة جامعة بن غوريون ترد : رفع الاعلام الفلسطينية قانوني

0 74

أرسل رئيس بلدية بئر السبع، روبيك دانيلوفيتش، رسالة إلى رئيس جامعة بئر السبع، دانيال حيموفيتش، أمس الاثنين، تحت عنوان: “صدمة وعار من أحداث اليوم في حرم جامعة بن غوريون”، في إشارة الى احياء حشد من الطلاب العرب ذكرى النكبة في الجامعة. وزعم دانيلوفيتش في رسالته أن الطلاب المشاركين في مراسيم النكبة غنوا “أغاني تمجيد لأعداء إسرائيل، ولمن يرغبون في القضاء عليها”.

كذلك، هاجمت وزيرة التعليم، يفعات شاشا بيتون، التظاهرة قائلة إن “هذه المشاهد غير مقبولة. وكجزء من التقييم الذي نقوم به مع مجلس التعليم العالي للاستشارات القانونية سنفحص مسألة الطلاب المتواطئين في التحريض أو العنف أو الإضرار برموز الدولة”.

وردت جامعة بن غوريون: “لماذا سمحنا برفع العلم الفلسطيني في الحرم الجامعي؟ هذه هي المرة الأولى التي يطلب فيها الطلاب في الحرم الجامعي تنظيم مظاهرة ورفع العلم الفلسطيني. فحصنا الأمر وكان الموقف الذي تلقيناه من المستشار القضائي للحكومة أنه مسموح للمتظاهرين رفع الاعلام، وذلك استنادا الى أن هذا، هو علم السلطة الفلسطينية الذي قامت الحكومة الإسرائيلية بإبرام الاتفاقات معها. نحن نفهم أن المشهد لم يكن بسيطا وقد قام بأذية معظم أعضاء مجتمع الجامعة. نحن فخورون بطلابنا، من الطرفين، الذين تمكنوا من التعبير عن آرائهم والاحتجاج بشكل ديمقراطي، وهو أمر لم يتحول إلى مظاهر عنف شهدناها في أماكن أخرى. هذه هي قوتنا. نختتم يوما رفرف فيه العلم الإسرائيلي بفخر في الحرم الجامعي، وانشد فيه نشيدنا، جنبًا إلى جنب مع الأعلام والأغاني الأخرى. تظهر أحداث اليوم أن هناك مجالًا لتنوع الآراء في الجامعة وفي دولة إسرائيل عامة، وهي دولة يهودية وديمقراطية. نحن فخورون بأن نسير على خطى ديفيد بن غوريون، ونحن فخورون بأن نكون مؤسسة رائدة في مجال التعليم العالي، والتي إلى جانب المعرفة والعمل الأكاديمي، لها أيضًا دور تربوي”.

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا