اجواء حزينة في الناصرة بعد مقتل فراس هيب وطفله | الاب : لا يوجد لدينا سوابق بعالم الأجرام

0 11٬706

صالح حسن معطي

حالة من الحزن تخيم على مدينة الناصرة ، منذ مساء يوم امس الثلاثاء ، بعد مقتل الشاب فراي هيب (33 عامًا) وطفله فارس (عامان) بجريمة اطلاق نار وقعت بساحة منزل العائلة في منطقة جبل حمودة في المدينة.

حيث يتوافد المئات من اهالي مدينة الناصرة والمنطقة الى بيت العزاء ، ومن اجل الوقوف بجانب العائلة في مصابها الجلل بعد ان فقدت أب وطفله بجريمة مروعة هزت المجتمع العربي والدولة.

 

خالد هيب والد القتيل فراس وجد الطفل فارس قال لمراسل موقع وصحيفة الصنارة :” في البداية لا يسعنى غير ان أقول ارجوا من الله عز وجل ان يرحمهما ويلههمنا الصبر ويلهم والدة الطفل وجدته الصبر على هذا المصاب الجلل ، الذي نزل كالصاعقة علينا جميعاً”.

وعن الحادثة يقول خالد هيب :” ونحن في المنزل سمعنا صوت إطلاق نار قوي وإذ بزوجه فراس ابني تصرخ وتقول ” الحقوا فارس بالسيارة وحينما خرجت من المنزل بشكل سريع شاهدت أبني فرس وحفيدي فارس على الأرض وكان الطفل بحضنه وهما بحالة خطيرة للغاية”.

وأكمل الأب الثاكل حديثه للصنارة :” لم أتوقع ان تحصل مثل هذه الجريمة ، هل يعقل أن يقتل أبني وحفيدي ؟ لم اتوقع ان يحصل هذا ، كان من الممكن ان اتوقع ان يتم قتل ابني ولكن حفيدي ، لا لم أتوقع”.

واستمر الاب بحديثه قائلاً :” حفيدي الثاني كان بالسيارة ايضاً وشهد جريمة القتل التي حصلت لوالده وشقيقه ، وانا اؤكد انه لا يوجد لدينا أي سوابق قتل او اجرام ولا علاقة لنا بهذه الأمور”.

واختتم حديثه قائلاً :”ابني فراس كان يستعد يوم أمس من اجل السفر الى تركيا وحفيدي فارس شاهدته وقبلته للمرة الاخيرة وهو ذاهب الى الحضانة ، وانا اقول ان الشرطة على علم بكل ما يحدث وبهذه الحادثة ايضاً ولكنها لا تحرك ساكناً”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا