اتهام ميسي وإنفانتينو بكسر لوائح الفيفا

Argentina's Lionel Messi receives the trophy from FIFA President Gianni Infantino, left, and the Emir of Qatar Sheikh Tamim bin Hamad Al Thani, after winning the World Cup final soccer match between Argentina and France at the Lusail Stadium in Lusail, Qatar, Sunday, Dec. 18, 2022. Argentina won 4-2 in a penalty shootout after the match ended tied 3-3. (AP Photo/Martin Meissner)
0 5٬230

تلقى جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وليونيل ميسي نجم منتخب الأرجنتين، اتهاما بمخالفة لوائح (الفيفا).

وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أن ارتداء ميسي للرداء الخليجي (البشت) على منصة التتويج قبل استلامه كأس العالم في قطر، يعد مخالفة واضحة للوائح الاتحاد الدولي.

وأشارت إلى أن (البشت) يبقى هدية نبيلة، تقدم للأشخاص المميزين في العالم العربي، وتعبر عن الامتنان والشرف والنصر، فهي توازي قمصان الأبطال التي يرتديها اللاعبون عقب الفوز بأي لقب.

لكن الصحيفة الألمانية كشفت أن المادة 27 فقرة 2 من لوائح الفيفا لمعدات كأس العالم، تنص على أن الفريق الفائز أو البطل، لا يجوز له إطلاقا ارتداء قمصان أو ملابس أخرى للاحتفال على أرض الملعب إلا بعد انتهاء المراسم الرسمية للفيفا وتوزيع الجوائز والتقاط الصور التذكارية على منصة التتويج.

وختمت “بيلد” تقريرها بأن جياني إنفانتينو، البالغ من العمر 52 عاما، انتهك أيضا لوائح الفيفا، ومن غير المستبعد أن يفتح تحقيقا ضد نفسه أو ضد الأمير تميم بن حمد، أمير قطر، الذي منح ميسي رداء البشت.

وكان المنتخب الأرجنتيني توج بكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه بعد مباراة مثيرة أمام فرنسا على ملعب لوسيل، يوم الأحد الماضي.

وحسم التانجو لقب المونديال بالفوز (4-2) بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (3-3).

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا