إيران تهدد بتدمير تل أبيب في حال هاجمت إسرائيل قواعدها النووية

0 6٬852

نشرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، مقطع فيديو يصف رد فعل إيران في حالة ما قامت إسرائيل بضربة محتملة لمواقعها النووية، حيث حذر الفيديو من تدمير أهداف إسرائيلية محددة خلال دقائق وأن موجة من الهجمات الصاروخية ستدمر تل أبيب.

وبحسب الفيديو الذي بث على قناة IRIB TV2 في 17 ديسمبر/كانون الأَول، من قبل مجموعة المراقبة التابعة لمعهد الشرق الأوسط لبحوث الإعلام ومقره واشنطن، حيث أشار المتحدث في المقطع، يونس شادلو، إلى أن “إسرائيل أجرت مؤخرًا تدريبات مع الولايات المتحدة لمحاكاة هجوم على إيران”.

وقال يونس شادلو “لنفترض أن الطائرات الإسرائيلية تمكنت من الوصول إلى موقع نطنز النووي دفعة واحدة وألحقت أضرارا به” ، في إشارة إلى منشأة نووية كبرى مدفونة تحت جبل تضم أجهزة طرد مركزي متطورة لتخصيب اليورانيوم.

وتابع يونس شادلو في التعليق الصوتي “حتى لو تمكنوا من مغادرة الأجواء الإيرانية بأمان، فإن الأمر سيستغرق ما لا يقل عن ساعة من الطائرات للعودة إلى قاعدتهم”، مردفا “السؤال هو ما إذا كانت ستظل هناك قاعدة يمكن أن يهبطوا فيها، لأنه في هذه الحالة سيطلق الحرس الثوري الإسلامي وابلًا من صواريخ الوقود الصلب التي ستدمر أهدافهم في أقل من سبع دقائق”.

وأعقبت هذه التصريحات صور تظهر عمليات إطلاق صواريخ أرض – أرض متعددة بالإضافة إلى أهداف محتملة، وقال يونس شادلو، إن “أحد هذه الأهداف هي موقع إنتاج رأس حربي نووي إسرائيلي في ديمونا”.

وجاء في التعليق الصوتي “بعد ضربة أولى ، سيوجه الحرس الثوري الإيراني صواريخه الاستراتيجية إلى صوامع تحت الأرض لشن موجة ثانية من الهجمات. وستترك هذه القذيفة الثانية ديمونا مدمرة تقريبًا وستدمر تل أبيب بالأرض”.

وانتهى مقطع الفيديو بلقطات أرشيفية للمرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يقول فيها “إذا ارتكب الإسرائيليون أدنى خطأ، فإن الجمهورية الإسلامية ستدمر تل أبيب وحيفا”.

السبت الماضي، حذر زوهار بالتي، مسؤول دفاعي إسرائيلي كبير سابق ورئيس استخبارات الموساد السابق، من أن “إيران أصبحت أقرب من أي وقت مضى لإنتاج ما يكفي من اليورانيوم المخصب لصنع سلاح نووي”، وأن “إسرائيل يجب أن تكون مستعدة لتنفيذ ضربة استباقية”، كما أكد أن “لدى إسرائيل القدرة العسكرية على تنفيذ مثل هذه الضربات، وأنها لن تحتاج بالضرورة إلى انتظار الضوء الأخضر من الولايات المتحدة”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا