إهداء مقتنيات عبد الحليم حافظ لمتحف رموز الفن

0 4٬600

يستقبل متحف رموز ورواد الفن المصري اليوم الأحد في تمام الساعة الـ11 صباحًا بعض المقتنيات الشخصية النادرة للمطرب الراحل عبد الحليم حافظ، يهديها ابن شقيقه محمد شبانة بمقر المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية بالزمالك.

وسيضع نجل شقيق عبد الحليم جانباً من ملابس عمه “العندليب الأسمر”، وبعض الأوراق الخاصة به بالإضافة إلى النوت الموسيقية لأغانيه، في استجابة سريعة لدعوة أطلقتها وزيرة الثقافة المصرية لذوي نجوم الفن الراحلين، بضرورة حفظ المقتنيات النادرة داخل المتحف خوفاً من التلف والضياع.

وسبق أن افتتحت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة المصرية، مطلع العام الجاري، متحف “رموز ورواد الفن المصري” الذي يعد أول متحف متخصص في عرض مقتنيات نجوم العصر الذهبي للفن المصري، وشهد الافتتاح عرض عقد زواج الموسيقار الراحل سيد درويش، والبطاقة الشخصية للفنانة زوزو نبيل، إلى جانب أكثر من عود لنجوم الموسيقى والغناء في زمن الفن الجميل، ومجسم قديم للمسرح القومي، وفستان الفنانة أمينة رزق، ومجسم لدار الأوبرا الخديوية.

وشارك عدد من الفنانين في الافتتاح؛ أبرزهم هالة حفيدة الفنانة القديرة زوزو نبيل، ابنتا الفنان فاروق يوسف (منال وأماني)، ابنة الفنان مجدي وهبة (منال)، المستشار ماضي نجل الفنان توفيق الدقن، نجل الفنان محمد رضا (أحمد)، نجل الفنان حسن البارودي (أشرف)، وكذلك حضرت الفنانة سميحة أيوب، الفنانة عزة لبيب، الفنان حمدي حافظ، الفنان فاروق فلوكس، الفنانة سميرة عبد العزيز، واستقبلت ساحة المركز عدداً من المسرحيين وقيادات وزارة الثقافة والفنانين للمشاركة في فعاليات افتتاح المتحف.

وحسب بيان رسمي أصدرته وزارة الثقافة المصرية وحصل “سيدتي نت” على نسخة منه، يعد متحف “رموز ورواد الفن المصري” المتحف الفني المتخصص الوحيد في الوطن العربي، بما يحتويه من مقتنيات لكبار الفنانين المصريين منهم: “نجيب الريحاني، زكي طليمات، سيد درويش، يوسف وهبي، توفيق الحكيم، صلاح جاهين، داود حسني، نبيل الألفي، علوية جميل، أمينة رزق، محمد الكحلاوي، توفيق الدقن، محمود عزمي، السيد راضي، محمد رضا، إبراهيم سعفان، عبد المنعم إبراهيم، عدلي كاسب، شكري سرحان، حسن عابدين، عبد الحفيظ التطاوي، زوزو نبيل.

كما يضم المتحف مقتنيات سميحة أيوب، سمير العصفوري، فهمي الخولي، عقيلة راتب، عمر الحريري، سميرة عبد العزيز، مديحة حمدي، آمال رمزي، مشيرة إسماعيل، محمود الجندي، محمد شوقي، أحمد راتب، سناء شافع، سيد زيان، مجدي وهبة، ومحمد متولي، محمود مسعود، المنتصر بالله، سهير الباروني، جمال إسماعيل، صلاح رشوان، طلعت زكريا، فاروق يوسف، محمد عناني، حسن الديب، وآخرين من رواد الفن المصري. بالإضافة إلى مخطوطات بخط اليد لبديع خيري ومارون النقاش ومحمد التابعي وأبو السعود الإبياري.

وشهد حفل الافتتاح توجيه الدعوة لكل من يملك مقتنيات نجوم العصر الذهبي للفن المصري للتبرع بها إلى المتحف خوفاً من ضياع هذه المقتنيات النادرة ووجهت وزيرة الثقافة بالبدء فوراً في أعمال التوسع بالمتحف وضم المزيد من المقتنيات عقب إبداء عدد من نجوم الفن وذويهم رغبتهم في التبرع بالمقتنيات والمخطوطات والصور والأسطوانات النادرة.

من جانبه عبر المخرج خالد جلال عن سعادته بافتتاح المتحف مؤكداً أنه حلم يتحقق بعد سنوات كثيرة، مشيراً إلى أن الفضل يعود لرئيس المركز القومى للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية الفنان ياسر صادق الذي بذل جهداً كبيراً لإقناع أبناء الفنانين بالتبرع بمقتنيات ذويهم، ليكلل هذا الجهد بافتتاح هذا الصرح بما يحويه من مقتنيات متفردة تعود بنا لزمن من الإبداع، مشيراً إلى أن المتحف يعد خطوة مهمة للحفاظ على تاريخ أعظم أعلام ورموز الفن المصري، ووجه الشكر للعاملين بقطاع الفنون التشكيلية للتعاون في وضع سيناريو العرض المتحفي وترميم العديد من القطع.

وقال الفنان ياسر صادق رئيس المركز القومي للمسرح والموسيقى والغناء إن العمل في المتحف بدأ منذ أربعة أعوام حيث بدأنا بجمع المقتنيات من تبرعات أعضاء جمعية أبناء الفنانين الذين ساهموا بشكل كبير لترتفع مقتنيات المتحف من مقتنيات ٩ فنانين فقط ليصبح ما نمتلكه مقتنيات ٧٩ فناناً، وأضاف أنه تم إنشاء أجنحة متحفية بالمسارح بالقاهرة، إلى جانب 8 أجنحة متحفية بقصور الثقافة بعواصم عدد من المحافظات، ولفت إلى أن المتحف يضم مئات المقتنيات وآلاف الصور التي يتجاوز عمر بعضها الـ ١٢٠ عاماً منها عود فنان الشعب سيد درويش، وعقد زواجه من جليلة وعصاه المصنوعة من الأبنوس، خواطر الفنان داوود حسني، وفستان رائع أهدته لنا سيدة المسرح سميحة أيوب، بخلاف مقتنيات ليوسف وهبي وذكي طليمات وعدد كبير من الرموز.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا