إنهاء هدم منزل منفذ عملية شعفاط

0 8٬089

بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

*تم إنهاء هدم منزل الإرهابي عُديّ التميمي الذي نفذ عملية إطلاق النار الإرهابية في حاجز مخيم شعفاط في تشرين الأول أكتوبر الماضي*

هذا المساء، أنهت قوات الأمن هدم منزل الإرهابي عُديّ التميمي، وفقًا لقرار المسؤولين الأمنيين، بعد رفض الالتماسات المرفوعة ضد إجراءات الهدم أمام محكمة العدل العليا.

هذا الصباح، دخل حوالي 300 محارب من حرس الحدود ومن شرطة لواء اورشليم القدس إلى مخيم شعفاط، إلى جانب وحدة المستعربين التابعة لحرس الحدود ، ووحدة الاستجابة للطوارئ التابعة للشرطة (ماتبا)، وقوات جيش الدفاع والجبهة الداخلية ، ومسؤولين من بلدية اورشليم القدس، بهدف هدم منزل الإرهابي عُديّ التميمي الذي نفذ هجوم إطلاق النار الإرهابي في معبر مخيم شعفاط في أكتوبر الماضي.
أدى إطلاق النار إلى مقتل الجندية الراحلة نوعا لازار وإصابة آخرين بجروح خطيرة بينهم حارس أمن كان في المعبر.

وصل صباح اليوم قائد لواء اورشليم القدس، اللواء دورون تورجمان، إلى مركز السيطرة والتحكم في متسودات أدوميم، من أجل متابعة سير عملية الهدم عن كثب، وعقد تقييم لعملية الهدم خلال وقت قصير مع إنهائها. طوال اليوم ، عملت القوات بقيادة قائد مديرية غلاف اورشليم بالقدس في حرس الحدود العميد عامي نيدام على هدم منزل الإرهابي. شاركت مجموعة متنوعة من وحدات الشرطة و حرس الحدود في العملية إلى جانب قوات جيش الدفاع، فضلاً عن وحدات الشرطة الخاصة.

وخلال عملية الهدم قام إرهابيون ملثمون بإلقاء قنابل أنبوبية على القوات العاملة هناك. أصيب اثنين من افراد وحدة مكافحة الشغب اليسام بجروح طفيفة نتيجة اإلقاء قنابل إنبوبية على القوات وتم علاجهما في الميدان. كما قام ملثمون بإلقاء الزجاجات الحارقة والحجارة على قوات الأمن التي إستخدمت وسائل لتفريق حشد عنيف.

في إحدى الحالات ألقى أحد المخلين بالنظام، بزجاجة على القوات فأصاب أحد السكان المحليين بجروح طفيفة في رأسه. نتيجة لذلك، تمت معالجته على الفور من قبل مسعف شرطي
.
في ساعات بعد الظهر قرب انتهاء عملية الهدم، لاحظت القوات مسلح صوب سلاحاً باتجاهها. في أعقاب الخطر الذي نجم عن نهج المشتبه، أطلقت نحو النيران بشكل دقيق، وتم تحييده. بعد أن قدمت له القوات العلاج الطبي الأولي، أعلن عن موته. لاحقًا، عند فحص المخربين للسلاح الذي في يديه، اتضح أنه سلاح وهمي مشابه لسلاح من نوع كارلو، وكشف فحص هوية المشتبه فيه أنه كان يبلغ من العمر 18 عامًا من سكان مخيم شعفاط.

كما تم خلال النشاط إلقاء القبض على مشتبه به من قبل الشرطة وقوات حرس الحدود بشبهة الإخلال بالنظام وتمت إحالته الى التحقيق.

*ستواصل شرطة اسرائيل، إلى جانب قوات الأمن الأخرى، العمل ضد الإرهابيين ونشطاء الإرهاب ومثيري الشغب العنيفين وأي شخص يحاول المس بالمواطنين أو بقواتنا*.
—-

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا