إعتقال 17 مشتبها من بلدات الجليل الغربي بتجارة الأسلحة

0 7٬394
play-rounded-fill

بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم شرطة للإعلام العربي:

شرطة اسرائيل تعقد نشاطًا واسع النطاق لمكافحة الجرم الخطير في المجتمع العربي,بمشاركة المئات من افرادها, هذه الليلة, لتلقي القبض على 17 مشتبه من بلدات الجليل الغربي. خلال هذا اليوم سوف تطلب الشرطة من المحكمة تمديد توقيفهم على ذمة التحقيق, بهدف احالتهم الى العدالة

إدارت الوحدة المركزية للواء الساحل في شرطة اسرائيل في الاشهر الأربعة الاخيرة تحقيقًا سريًا, حول شبهات للاتجار بأسلحة غير قانونية ووسائل قتالية من مناطق السلطة الفلسطنية ونقلهم الى عناصر إجرامية في منطقة لواء الساحل الى جانب شبهات للتجارة بالمخدرات الخطرة.

في إطار التحقيق السري الذي أستخدمت به وسائل تحقيقية جمّه,بما فيها وسائل تكنولوجية متقدمة جدًا وغيرها, وردت شبهات ضد عدد كبير من المشتبهين الذين تم تحديدهم كمتورطين بالتجارة بأسلحة ووسائل قتالية بأنواع مختلفة (أسلحة أتوماتيكية هجومية، مسدسات، قنابل يدوية وغيرها) حيث تم جمع مواد بينات بشأن عقد صفقات للتجارة بأسلحة ووسائل قتالية بشكل غير قانوني, بين سكان مناطق السلطة الفلسطنية وبين مواطن من الجليل الغربي المشتبه بتوفير او بتقديم الوسائل القتالية لمشتبهين إضافيين اخرين من منطقة الجليل الغربي. إضافة الى ذلك, تم جمع مواد بينات ضد مشتبهين بالتجارة بمخدرات خطرة بانواع مختلفة.

مع اتخاذ القرار بالانتقال من المسار السري الى المسار العلني من التحقيق, داهم هذه الليلة, قرابة 270 شرطي منهم شرطيين سرين من الوحدة المركزية للواء الساحل, يساندهم محاربون من وحدة “ماتبا” من قسم الانشطة الميدانية ومحاربين من وحدة مكافحة الشغب في مديرية آشر, الى جانبهم قوات من الوحدة الجوية لشرطة إسرائيل ووحدة الكلاب البوليسية, حيث داهموا منازل 17 مشتبه تتراوح أعمارهم بين 13 و 32 عام, من سكان مدينة جنين ويركا وأبو سنان وكفر ياسيف والجديدة المكر وحيفا, وتم القاء القبض عليهم بشبهة إرتكاب جرائم ومخالفات تتعلق ببيع الأسلحة والوسائل القتالية بشكل غير قانوني والتجارة بالمخدرات الخطرة، كل منهم وفق جزئه بإرتكاب المخلفات والجرائم.

مع القاء القبض عليهم, تمت إحالة المشتبهين الى مكاتب الوحدة المركزية لواء الساحل, وخلال النهار, سوف تتم إحالتهم الى محكمة الصلح في عكا, وفقًا لمواد البينات والقرائن التي تم جمعها ووفقًا للتقدم في التحقيق, من أجل طلب تمديد توقيفهم على ذمة التحقيق, بهدف إحالتهم الى العدالة.

قائد لواء الساحل اللواء يورام سوفير قال: “هذا النشاط الرابع في نطاقه الواسع, الذي نعقده في الأونة الأخيرة في قضاء لواء الساحل, أدى الى القاء القبض على مشتبهين مركزين ومسببي جريمة, في الجريمة الأكثر تاثيرًا على مواطني اللواء – التجارة بالأسلحة والوسائل القتالية بشكل غير قانوني. كل تاجر وكل مشتري سلاح الذي قمنا بإلقاء القبض عليه, سيؤدي بصورة مؤكدة الى تقليص حوادث إطلاق النار, وعليه تقليص المصابين جراء اطلاق النار, وبهذا الى تعزيز الأمن الشخصي. لواء الساحل سوف يواصل أنشطته ضد العناصر الإجرامية المتورطة بإرتكاب جرائم أسلحة في كل وقت وكل مكان، بهدف ضمان أمن وسلامة المواطنين كافةً”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا