إسرائيل رائدة بتقديم الدعم النفسي للتلاميذ والمعلمين خلال كورونا

0 95

يستدل من التقرير السنوي لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية “OECD” حول التعليم في الدول الاعضاء – مؤشر التعليم لعام 2022، أن دولة اسرائيل هي من بين الدول الخمس الوحيدة في المنظمة التي قدمت الدعم النفسي والعاطفي للتلاميذ والمعلمين خلال ازمة تفشي وباء كورونا. كما انها قامت بتأهيل معلمين لتقديم الدعم الصحي النفسي للتلاميذ وضمان رفاهيتهم، ووضعت برامج ومضامين تعليمية لتقليص الاضرار النفسية والعاطفية والاجتماعية بسبب تداعيات الكورونا على الطلاب والمعلمين.

ويتناول التقرير قضايا مرافق التعليم في الدول الثماني والثلاثين (38) الاعضاء في المنظمة بضمنها إسرائيل، ويتطرق الى الاعوام الفين وتسعة عشر الفين وواحد وعشرين. جانب لا يستهان به من التقرير المذكور خُصِّصَ للوقوف على استثمارات الدول في التعليم عقب الأضرار التي خلفتها ازمة كورونا.

وقالت وزيرة التعليم “يفعات شاشا بيطون” في تعليقها على هذا التقرير، أنه يثني على الخطوات والاجراءات التي اتخذت في الجهاز التعليمي لدينا منذ دخولها الى منصب وزيرة التعليم، خصوصا التركيز والاستثمار في الاعتناء بالجوانب النفسية والعاطفية للطلاب في اسرائيل عقد تداعيات الكورونا. واوضحت ان عمليات الاصلاح واتفاق الاجور للمعلمين من بين الامور التي ستساهم حتما في تعزيز الجهاز التعليمي في البلاد وسنرى ذلك في التقارير المستقبلية للمنظمة.

ويتضح من نتائج التقرير ان دولة اسرائيل تمكنت على مدى العقد الاخير من خفض عدد التلاميذ في الغرف الصفية والتعامل مع مشكلة الاكتظاظ في الصفوف، وتعتبر من الدول الوحيدة هي واستراليا من بين مجموعة الدولة الاعضاء في المنظمة التي نجحت في التعامل مع ازدياد عدد الطلاب في الصفوف. وتثبت نتائج التقرير ان متوسط دخل المعلم في اسرائيل هو اقل من متوسط دخل نظيره المعلم في دولOECD، ومع ذلك دولة اسرائيل هي الدولة الرائدة في اطول فترة من حيث سنوات التعليم الالزامي، اذ تصل الى خمس عشرة سنة من جيل الطفولة المبكرة لغاية انهاء التعليم الثانوي.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا