إسبانيا وألمانيا تغلقان الباب أمام نظرية المؤامرة

Germany's Jamal Musiala runs with the ball away from Spain's Sergio Busquets and Rodri, right, during the World Cup group E soccer match between Spain and Germany, at the Al Bayt Stadium in Al Khor , Qatar, Sunday, Nov. 27, 2022. (AP Photo/Matthias Schrader)
0 4٬659

تنتظر المجموعة الخامسة ببطولة كأس العالم المقامة في قطر، جولة حاسمة لتحديد المنتخبين الصاعدين لدور الـ 16.

ويحتل منتخب إسبانيا الصدارة برصيد 4 نقاط، وخلفه اليابان في المركز الثاني بفارق الأهداف عن كوستاريكا ولديهما 3 نقاط، ثم منتخب ألمانيا في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

ويلتقي غدا الخميس، منتخب ألمانيا منافسه كوستاريكا في الجولة الأخيرة، ويلعب في نفس التوقيت، منتخب إسبانيا مع اليابان.

وبدأت بعض الأصوات تتحدث عن نظرية المؤامرة في مباريات الجولة الأخيرة لهذه المجموعة، بتعمد إسبانيا الخسارة أمام اليابان بهدف دون رد ليحصل المنتخب الإسباني على الوصافة برصيد 4 نقاط خلف اليابان التي تصل إلى 6 نقاط.

ويضع هذا السيناريو، منتخب ألمانيا بحاجة للفوز بفارق 8 أهداف على كوستاريكا، خاصة أن منتخب إسبانيا قبل مواجهة اليابان، يملك فارق أهداف يبلغ 7 أهداف، بينما يدخل منتخب ألمانيا آخر جولة ورصيد أهدافه (-1).

ويرجع البعض هذا السيناريو لأن أفضلية صدارة المجموعة السادسة ستكون لمنتخب المغرب، بينما السيناريو الأقرب في الوصافة لمنتخب بلجيكا أو كرواتيا وهو ما يجعل منتخب إسبانيا يريد الوصافة بدلًا من الصدارة.

لكن لويس إنريكي المدير الفني للمنتخب الإسباني، أغلق الباب أمام نظرية المؤامرة، مؤكدًا في تصريحاته للصحفيين قبل اللقاء أنه سيلعب للفوز.

وأوضح إنريكي “ماذا لو لجأت لهذا السيناريو وامتد لقاء ألمانيا وكوستاريكا لبعض الوقت الإضافي أكثر من مباراتنا، وسجلت كوستاريكا وفازت؟ سنودع المونديال وقتها”.

وأضاف “لا أبحث عن الوصافة، لا أريد تجنب مواجهة أحد، المنتخب القوي عليه أن يواجه الكبار ويتعامل مع الأمر الواقع”.

وتابع “لا أريد أن تتعمد الخسارة أو التعادل أو أي شيء من هذا القبيل، لدينا ثقافة الفوز في كل مباراة”.

من جانبه، تحدث هانز فليك المدير الفني للمنتخب الألماني، عن الأمر، مؤكدًا للصحفيين أنه لا يفكر بهذه الطريقة لأنها تحمل التقليل من كوستاريكا وعدم احترام للمنافس.

وأكد أن المنتخب الألماني سيلعب للفوز على كوستاريكا دون النظر لأي حسابات أخرى، موضحاً أنه في النهاية الأمر ليس بين أقدام لاعبي ألمانيا وحدهم.

وتداولت تقارير صحفية أن لاعبي ألمانيا طلبوا من زملائهم في منتخب إسبانيا عقب نهاية لقاء المنتخبين في الجولة الماضية، مساعدتهم بالفوز على اليابان لتجنب سيناريو الخروج المبكر.

وودع منتخب ألمانيا، النسخة الماضية للمونديال من مرحلة المجموعات، ولكن مع المدرب السابق يواكيم لوف.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا