إزالة 86 كاميرة مراقبة في عرابة ودير حنا ووادي سلامة

0 6٬766

داهمت الشرطة “مجمعات لعناصر إجرامية” في بلدات عربية، وأزالت عشرات كاميرات المراقبة التي نصبت على أعمدة وأماكن عدة في الحيز العام.

ووفقا للشرطة، اليوم الثلاثاء، فإن “شرطة الشمال أقامت نشاطا للقضاء على أنظمة جمع المعلومات عن طريق كاميرات المراقبة التابعة للمنظمات الإجرامية وأزالت 86 كاميرة من الحيز العام في البلدات عرابة ودير حنا ووادي سلامة”.

وأضافت أن “شرطة الشمال داهمت، في الأسبوع المنصرم، مجمعات لعناصر إجرامية في البلدات عرابة ودير حنا ووادي سلامة. قامت القوات بإزالة كاميرات مراقبة كانت تستخدم لجمع المعلومات المرئية وضبطت الكثير من المعدات التكنولوجية. وتشير التحقيقات في حوادث العنف إلى استنتاج مفاده أن المشتبهين قاموا بتشغيل الكاميرات من أجل الحصول على معلومات استخبارية عن أطراف النزاع والصراع معهم. بث الكاميرات وأجهزة نقل الفيديو يصل إلى غرف عمليات يشاهدها المجرمون على شاشات تلفزيونية كبيرة، وفي إطار النشاط تم ضبط 86 كاميرة و6 أجهزة DVR”.

وأشارت إلى أن “هذا النشاط، بالإضافة إلى ضربة القدرة العملياتية للمنظمات الإجرامية، يهدف أيضًا إلى تحسين الإحساس بالأمن والأمان لدى سكان البلدات الذين وجدوا أنفسهم في وضع يشعرون فيه أنهم يخضعون للمراقبة وأن خصوصيتهم معرضة للخطر”.

وهددت الشرطة من أنها “ستواصل مكافحة العناصر الإجرامية بكل الأدوات المتاحة لها وستعمل باستمرار على تحسين القدرات والأساليب في محاربتهم”. وأنها “ستواصل العمل بكل الوسائل ضد العناصر الإجرامية المتورطة في حوادث الجريمة والعنف ومحاربة المجرمين. إزالة الكاميرات هو جزء من منظومة مكافحة شاملة، وهي حرب ضد منفذي إطلاق النار في الشارع العربي”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا