أعمال ترميم في مقبرة اللجون المهجرة

0 3٬653

قامت لجنة تخليد شهداء اللجون المهجرة وأم الفحم ومجموعة من الشبان في المدينة بأعمال ترميم في مقبرة اللجون المهجرة، في منطقة الروحة قضاء مدينة حيفا.

وتضم مقبرة اللجون مجموعة من أضرحة شهداء مدينة أم الفحم وأهالي المدينة الذين سكنوا اللجون، قبل تهجير الأهالي عام 1948 في النكبة.

وسرق النصب التذكاري من مقبرة اللجون المهجرة قبل عدة أشهر، خلال فعالية تخليد شهداء أم الفحم واللّجون المهجرة التي أقيمت يوم 26 آب/أغسطس الماضي، إذ عمل على وضع النصب التذكاري، لجنة شهداء اللّجون وأم الفحم، وذلك بالتعاون مع نشطاء وقيادات من مدينة أم الفحم.

وقال عضو لجنة تخليد شهداء اللجون المهجرة ومدينة أم الفحم، زياد أمين محاجنة، إن ترميم المقبرة وتخليدها يأتي ردًا على سرقة النصب التذكاري الذي وضع في اللجون المهجرة وذلك في يوم تخليد ذكرى شهداء اللجون، إذ قمنا بإظهار القبور التي اختفت واندثرت مع مرور الوقت”.

وأضاف “ما يثلج الصدور حقيقةً في هذا اليوم، تواجد مجموعة من الشبان والشابان في أعمال ترميم المقبرة، إذ أنهم يظهرون مدى ارتباط الجيل الشاب في الأرض والوطن والقرى المهجرة، وهذا يبشر بالخير”.

وحول سرقة النصب التذكاري من قبل السلطات الإسرائيلية، ذكر أنه “كان لنا لقاء مع الذين سرقوا النصب التذكاري من قبل المؤسسة الإسرائيلية، إذ أنهم تعهدوا بالبحث بموضوع سرقة النصب، لكن في كل مرة كان من المفترض أن تعقد جلسة، كانوا يأتون لنا بحجج واهية، وكان آخرها حالة وفاة في المستوطنة”.

وختم محاجنة بالقول “شددنا على أننا نريد ردا خطيا من قبل دائرة أراضي إسرائيل التي أزالت النصب التذكاري، يؤكد على إعادة النصب إلى مكانه، ونأمل أن يعودوا إلى رشدهم وتتم إعادة النصب قبل أن نصل إلى خطوات غير سارة”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا