اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

دهامشة : المشتركة لن نفاوض الموحّدة ما دام قادتها مستمرين في نهج التقايض والمساومة

سكرتير الجبهة ووكيل القائمة المشتركة في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":

لن نفاوض الموحّدة ما دام قادتها مستمرين في نهج التقايض والمساومة ولن يكونوا شركاء لنا في الإنتخابات القريبة

*في حال تراجعوا عن نهجهم واعتذروا لشعبنا وأهلنا وعادوا الى التيار الوطني سيكون هناك حديث معهم* 

محمد عوّاد

تبحث لجنة الدستور البرلمانية يوم بعد غد الأحد اقتراح قانون "المتهم" الذي يمنع متهمًا برشاوى وخيانة الائتمان من الترشح لمنصب رئيس الحكومة، وذلك قبل طرحه للتصويت في الهيئة العامة للكنيست. كذلك ستبحث اللجنة ايضا قانون حل الكنيست في لإعداده للقراءة الاولى والثانية الثالثة بعد أن مرّ أمس الأول بالقراءة التمهيدية،حيث من المتوقع أن تجري إما في 10/25 أو في 11/1 .

وكما في كل انتخابات برلمانية يشهد المجتمع العربي جدلاً واسعًا حول التمثيل العربي والمشاركة بالتصويت أو بالمقاطعة، خاصة في هذه المرحلة التي يتمثل فيها المجتمع العربي في الكنيست بقائمتين، الأولى في المعارضة والثانية في الائتلاف.

حول هذا الموضوع أجرينا هذه المقابلة الخاصة مع المهندس منصور دهامشة سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ووكيل القائمة المشتركة.

 

الصنارة: ما هي وجهة الجبهة والقائمة المشتركة للانتخابات التي ستجري بعد ثلاثة أشهر؟

دهامشة: بعد تحديد موعد الانتخابات وجهتنا ستكون نحو الانتخابات وتحقيق نصر جديد للجبهة ولحلفائنا في القائمة المشتركة في الاتجاه الصحيح والعمل الوطني والالتزام الوطني المطلوب في هذه الأيام بعيدًا عن المساومات وعن المقايضة السياسية والوطنية. نحن نلتزم بقضايا شعبنا وبالخط الوطني الصريح وهذا ما نريده، خدمة أبناء  شعبنا بوطنية وكرامة ورأس مرفوع،  هذه وجهتنا وهكذا سنستمر ولن ندفع مقابل ذلك  حقوقا أيًّا كانت.

 

الصنارة: هل هناك إمكانية لإعادة بناء المشتركة بمركباتها الاربعة، أي إعادة الموحدة الى صفوف المشتركة؟

دهامشة: لن يكون هناك أي حديث مع هذا الموحدة ما دامت مستمرة على نفس نهج الخضوع والمساومة والمقايضة. هذا النهج الذي نرفضه  جملة وتفصيلًا ولن تكون هناك أي مفاوضات مع هكذا نهج ما دام مستمرًا. وكما سمعنا في الآونة الأخيرة، قيادة القائمة الموحدة ما زالت ملتزمة بنهجها التراجعي، نهج التقايض والمساومة ونهج دفع الثمن بدون مقابل. إننا نرفض هذا النهج ولن نفاوضهم ما داموا مستمرين بنفس الأسلوب ولن يكونوا شركاء لنا بمثل هذا النهج وهذا التوجّه.

 

الصنارة: هل تقصد ما جاء  على لسان يسرائيل كاتس بأن منصور عباس يستجدي الليكود لدخول ائتلاف حكومي مع نتنياهو؟

دهامشة: ليس فقط ما قاله كاتس، إنما ما قاله منصور عباس نفسه، فقد قال بأنهم مستمرون بهذا النهج و"من يريد الانضمام الينا فليتفضل على نهجنا وطريقتنا" ونحن نقول له: لن يكون هناك أي حديث  ولن يكون أي تفاوض ما دام هذا النهج هو المسيطر والموجّه لهم وبئس هذه السياسة.

 

الصنارة: هل ما زال هناك دور للجنة الوفاق التي قد يكون لها رأي آخر؟

دهامشة: لجنة الوفاق احترامها موجود. نحن نحترم لجنة الوفاق ولم يكن يومًا أي اعتراض من طرفنا على لجنة الوفاق ولا على عملها ولكن ايضا لدينا خطوط حمراء وثوابت وطنية ولن نقبل أي تفاوض مع  نهج الموحدة . لذلك أقول بشكل قاطع، إنه إذا كان هناك تراجع بشكل جدي واعتذار لشعبنا ولأهلنا وتراجع عن هذا النهج والرجوع الى التيار الوطني فقد يكون هناك حديث وغير ذلك لن يكون هناك حديث  لا من قريب ولا من بعيد.

 

الصنارة: وماذا عن تركيبة المشتركة، علمًا أن هناك أصواتا في الجبهة تطالب بأن يكون 4 ممثلين للجبهة ضمن الستة الأوائل وكثيرون يطالبون بضمان انتخاب عضو الكنيست السابق يوسف جبارين، وماذا عن تمثيل العربية للتغيير والتجمع؟

دهامشة: بما يخص الرفيق يوسف جبارين نحن نأمل بأن يكون عضو كنيست في المرحلة القادمة بدون أي تردّد فنحن نعلم قدراته وعمله ونكن له كل الاحترام. وفيما يتعلق بتركيبة القائمة المشتركة بجميع مركباتها فإنّ الحديث سابق لأوانه وسيبحث هذا الموضوع في حينه ولكل حادث حديث.

 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة