اخر الاخبار
تابعونا

"بي بي سي" تقرر وقف بث الإذاعة العربية

تاريخ النشر: 2022-09-29 23:32:52
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

أم الفحم: أيمن كامل اغبارية يحصل على درجة الأستاذية من جامعة حيفا

حصل د. أيمن كامل اغبارية (53 عاما)- محاضر وباحث في القيادة والسياسات التربوية- على درجة الاستاذية (بروفيسور) من جامعة حيفا.

يذكر بأن بروفيسور أيمن كامل اغبارية، باحث وتربوي وشاعر ومسرحي من مدينة ام الفحم. يعمل محاضرا في قسم القيادة والسياسات التربوية في جامعة حيفا وفي معهد ماندل للقيادة التربوية-القدس.

تستقصي أبحاثه تقاطعات التربية والمواطنة والدين في سياقات الصراعات الاثنية، وتتعاطى هذه الأبحاث- تحديدا- مع سياسات وفلسفة التربية الدينية والتربية السياسية وقضايا المساواة والاعتراف والتعددية في سياسات التعليم وبرامح تطوير القيادات التربوية وإعداد المعلمين ودمج العلوم الإنسانية.

يشار أيضا إلى أن اغبارية، يشغل منصب رئيس لجنة الأبحاث في مركز “مدى الكرمل”، ومن مؤسسي “برنامج دعم طلاب الدكتوراه الفلسطينيين” في المركز.

ويعدُّ اغبارية من المبادرين لإقامة “المجلس التربوي العربي”، و”دراسات: المركز العربي للحقوق والسياسات”، هذا الى جانب نشاطه التطوعي في أطر أهلية ومجتمعية مختلفة.

نُشرت قصائد بروفيسور أيمن اغبارية، ضمن الدوريات وكتب المختارات بلغات مختلقة، وله خمس مسرحيات تم عرضها: “الباص”، “بياض العينيين”، “يا شمس لا تغيبي”، “يحدث كل خميس” و “أيام التنظيم”، الى جانب كتبه الشعرية “تناثرتُ وأحب ألا يجمعني احد”، “ملاقط غسيل” و” ديون ضائعة”.

وعقّب اغبارية على نيله درجة الاستاذية، بالقول: “الشكر اولا وأخيرا لله تعالى لقوله: “وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِۖ”. ولقوله: “يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ”. نسأل الله أن نكون من أهل العلم والإيمان وان يتقبل منا علمنا نافعا، وقلبنا خاشعا”.

وأضاف: “الشكر أيضا للوالدين على الرعاية والدعم المستمر. أبي علمني منطق الطيور في النظر للأمور من أعلى حتى أراها أوضح، وأمّي علمتني منطق النمل حتى أرى الأمور من أسفل على حقيقتها. الشكر موصول ايضا لطلابي الذين يعلمونني بقدر ما أعلمهم. في النهاية، هذا الانجاز الشخصي هو رسالة لشبابنا انهم قادرون ما داموا ملتزمين بالجدية والمثابرة”.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة