اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

يبني الأحلام: قصة شرطي عراقي نجح بتوفير 25 بيتا لإسكان يتامى ومحتاجين

نشرت وسائل إعلام عراقية قصة شرطي عراقي نجح في تنفيذ مشروع سكني يؤوي أيتاماً أو فقراء مبني على تبرعات المواطنين عن طريق مواقع التواصل، حيث احتفل سيف عباس كَطوف بتسليم 25 بيتاً في مجمع سكني متكامل لعائلات فقيرة وأيتام بحضور شعبي ورسمي بمدينة بابل وسط العراق.

كطوف قال، وفقاً لما نشرته وسائل إعلام محلية، أنه أطلق (مشروع بيت بألف دينار - 25 سنت) لإيواء اليتامى والفقراء عام 2019 ولا يرتبط بأي شخصية سياسية أو حزبية، مؤكداً أن عمله يقتصر على تبرع المواطنين لبناء منازل للأسر التي ليس لديها معيل، مؤكداً أنه سيواصل أعماله الخيرية.

مدينة الفقراء أصبحت حقيقة بعد أن اشترى كطوف قطعة أرض مساحتها دونمان وشيد عليها 25 منزلاً بمساحة مئة متر مربع مؤثثة بالكامل إضافة إلى مد ها بأسلاك الكهرباء وأنابيب المياه الصالحة للشرب. وأشار كطوف إلى أن مشروع "الألف دينار" كان فكرة بسيطة تطورت من بناء غرف إلى إنجاز مجمعات سكنية للأيتام، معرباً عن أمله بأن تعمم فكرته على باقي المحافظات.


وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مشروع الشاب العراقي معربين عن فخرهم به كما أبدوا إعجابهم بفكرته لمساعدة الفقراء والأيتام، مشيرين إلى أن ما قام به عجز عنه المسؤولون. المغردة آلاء نشرت صوراً وعلقت عليها قائلة: "شاب عراقي أصيل (سيف عباس كطوف)، يعمل مفوضاً في الشرطة الاتحادية صاحب مشروع الألف دينار لبناء مجمع سكني متكامل للأرامل والأيتام .. وها هو اليوم أكمل 25 داراً سكنياً كاملاً بمحتوياته.. الله يبارك به".فيما قالت آية:" ياريت حكومتنا الرشيدة تتعلم من المفوض سيف عباس كطوف من تبرع ألف دينار يبني بيوت للفقراء وآخرها مجمع سكني 25. سيف عيني بارك الله بيك والله يكثر من أمثالك وأنت تحقق واحد من أهم طموحاتي بالحياة بس للأسف اني بعدني متمكنة مادياً".


أما آسيا فقالت في تغريدة: "سيف عباس كطوف" مفوض في وزارة الداخلية يعلن إكمال مشروع سكني للأيتام والفقراء (25 منزلاً)، والذي اكتمل بتبرعات العراقيين عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي. وينهم الشيوخ ورجال الدين والسياسين هذا سيف شرطي بيوتكم ويسوى عمايمكم وعقالكم".


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة