اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

عايدة توما لـ"الصنارة": هناك موافقة على إقامة وحدات خاصة لمعالجة قضايا العنف ضد النساء ما بين الشرطة والقيادة العامة والقضاء

صادف يوم أمس الخميس اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء وقد أطلقت الأمم المتحدة مبادرة لفعاليات بعنوان "اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة" تستمر 16 يوماً وتنتهي يوم 2021/12/10 وهو اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وفي حديث مع عضو الكنيست عايدة توما سليمان رئيسة اللجنة البرلمانية للنهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندرية قالت ردّاً على سؤال حول وجود قرارات وخطوات عملية تساهم في وقف العنف ضد النساء: "هناك مجموعة خطوات بدأنا فيها منذ الفترة السابقة وأتابعها هذه المرة. فعلى صعيد اللجنة عملنا كثيراً على كل قضية إقامة وحدات خاصة لمعالجة قضايا العنف الجنسي الممارس ضد النساء ما بين الشرطة والقيادة العامة والقضاء. وقد أبلغني, وزير القضاء على موافقته على إقامة هذه الوحدات, كذلك تم أمس الأول الإعلان عن انضمام إسرائيل الى اتفاقية اسطنبول الدولية التي تلزم الدول باتخاذ إجراءات واضحة وعينية لمكافحة العنف ضد النساء بضمنها سن قوانين وبرامج رفع وعي وتغييرات في برامج التعليم وآلية لمساءلة الدولة التي لا تقوم بالإجراءات اللازمة, وجاء ذلك بعد عمل على مدار سنوات حاولت خلالها جعل إسرائيل تنضم الى هذه الاتفاقية". 

وأضافت: "قبل فترة تم تغيير القانون الجنائي بتعامله مع قضايا القتل وأدخلوا قضية قتل النساء كواحدة من الأسباب الذي تعتبر من أعلى درجات خطورة الجريمة والعقاب عليها صارم. كذلك تمت الموافقة على قانون قدمته ومرّ بالقراءة الأولى حول الرجال العائدين للعلاج, وفي الأسبوع القادم سيتم إقراره بالقراءتين الثانية والثالثة.

وقانون آخر قدمته ومرّ بالقراءة التمهيدية يقضي  بحرمان الرجال الذين قتلوا زوجاتهم من حق الملكية على الشقة السكنية المشتركة وبذلك تنقل الملكية الى الورثة الشرعيين وهم, عادة أطفالها ووالديها, وإعفاؤهم من الحاجة الى مزيد من التقاضي ضد القاتل".

بالإضافة الى ذلك هناك اقتراح قانون "السوار الالكتروني" الذي يُلزم الرجل الذي طلبت زوجته أمر إبعاد بسبب كونه عنيفاً ويشكل خطراً عليها, أن يضع سواراً الكترونياً بيده وهذا السوار يبث الى هاتف المرأة ولمركز المراقبة في الشرطة وفي حال اختراقه لقرار الإبعاد وشكل خطراً على زوجته تصدر عن هاتفها إشارة أنه بمحيطها كي تحمي نفسها وأيضاً يحذّر الشرطة. وهذا  القانون أيضاً مرّ بالقراءة التمهيدية.

وردّاً على تأثير العنف الممارس ضد النساء, خاصة العربيات على حياتها وعلى المجتمع وتطوّر المرأة قالت: "العنف الممارس على المرأة يشكل شبه حالة إرهاب يجعل حياة المرأة غير آمنة ويسيطر على حياتها, حالة  الخوف التي تتملكها تجعلها شبه مشلولة وبالتالي غير قادرة على الإنتاج ولا على التفكير الصحيح ويشكل خطراً مباشراً على حياتها ويؤدي الى قتلها. كذلك فإن العنف الممارس ضد المرأة يؤثر على أجواء البيت وعلى الأطفال فينشأ جيل عنيف جداً. والمرأة المعنفة لا تستطيع أن تعمل بشكل مواظب وقدرتها على الإنتاج تقل بسبب الضغوطات النفسية التي تعيشها. كذلك فإن العنف ضد المرأة يكلف الدولة أخصائيين اجتماعيين وعلاج النساء في المستشفيات وتكلفة ومصاريف وجود الرجل في السجن وتكاليف العلاج النفسي للأطفال, لذلك فإن العنف يؤثر على ا لوضع العام في المجتمع وعلى الاقتصاد".

وردّاً على سؤال اذا كانت الملاجئ للنساء المعنفات آمنة لحياة النساء, قالت: "المآوي التي تصلها النساء توفّر الحماية الكاملة. أما بخصوص الحالة الأخيرة  فقد كانت المرأة ذاهبة لتلقي العلاج خارج المأوى واليوم يوجد 15 مأوى في إسرائيل ، 45% من النساء الموجودات فيها هنّ عربيات, ونسبة النساء تصل بين 54% الى 60%, مع أن نسبتنا 20%.

وردّاً على سؤال فيما إذا يشكل العنف الممارس ضد المرأة حاجزا أمام تحقيق المساواة قالت: "عدم المساواة يشكل الأرضية التي ينمو عليها العنف ، ووجود الفوارق في مكانة المرأة والرجل والقوة والنظرة الفوقية أن الرجل هو السلطة تعطي شرعية لممارسة العنف ولمحاولة تطويعه وإخضاعه للمرأة اليه وبالتالي لا يمكن معالجة العنف ضد المرأة  واجتثاثه تماما طالما هناك عدم مساواة. يجب العمل على  توفير الحماية للمرأة وأيضا على إلغاء كل مظاهر التمييز ضدها.

 

 

 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة