اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

ام الفحم : مئات الطلاب يشاركون في يوم التعليم العالي للتوجيه الأكاديمي

نظمت في المدرسة الأهلية في مدينة أم الفحم تحت اشراف رابطة خريجي المدرسة الثانوية الأهلية، اليوم السبت، يوم تحت عنوان " يوم التعليم العالي"، حيث شارك في هذا اليوم، أكثر من 100 خريج من المدرسة، وعلموا على توجيه طلاب المرحلة الثانوية والخريجين، حيث شارك المئات من طلبة المدرسة الحاليين في هذا اليوم، حيث تحدثوا مع الخريجين، وتعرفوا على مجالات عملهم.

 

وشارك في يوم التعليم العالي أكثر من 100 خريج وذلك من مختلف التخصصات، حيث تواجد خريجين من 30 تخصص مختلف، وعملوا على توجيه طلبة المدرسة الحاليين وارشادهم لمجالات التخصص المختلفة، وأيضًا تعليمهم وتعريفهم على التخصصات والحياة الجامعية.

وتخلل اليوم، ندوة حملت عنوان "هذه قصتي"، والتي من خلالها تم القاء محاضرات للخريجين تحت عنوان هذه قصتي وكان منها عبر وحكم من تجارب الطلبة الخريجين، حيث أقيمت في قاعة مؤتمرات المدرسة "الاوديتوريوم"، حيث بدأت الندوة بكلمة لممثل رابطة خريجي المدرسة الأهلية، وتلاها بعض التلاوة من الذكر الحكيم، وكانت هناك عدة قصص لطلبة تخرجوا من المدرسة، إذ كانت أول قصة لطالبة علم الادوية روان محاجنة، ومن ثم قصة الخريج حسن أبو شعلة المبادر ومبتكر "مجتمعي"، ومدير منتجات سابق في شركة "مايكروسفت"، ومن ثم كانت فقرة لنور قاسم أخصائية نفسية وباحثة في مجال علم الأعصاب الاجتماعي الإدراكي، ومن بعد ذلك مانت فقرة ل د. علي حقاد طبيب عام خريج معهد التخنيون ومبادر في صناعة المحتوى والتعليم الطبي، ومن ثم فقرة يارا إغبارية طالبة دكتوراة وباحثة في موضوع علوم الدماغ، وكانت فقرة ل د. علاء أبو جمل وهو دكتور في مجال الهندسة المدنية، تلاه فقرة ل د. اسراء شرقية الباحثة في مجال البيولوجية الجزيئية والكروماتين، ومن ثم فقرة للإعلامي محمد أبو العز محاميد لقب أول في اللغة العربية وآدابها، ومن ثم فقرة د. حسن عباسي المحاضر في معهد التخنيون ومؤسس شركة "هات"، وكان فقرة ل د. نعيم شربجي الطبيب العام والمتخصص في الأمراض الباطنية، وفي الختام تم تلخيص الندوة.

ولاقت هذه الفعالية استحسان من قبل الأهالي وطلبة المدرسة والخريجين الذين عادوا إلى المدرسة وتحدثوا عن تجاربهم التعليمية والعلمية، التي عاشوها بعد تخرجهم من المدرسة الأهلية، وشركوها لطلبة المدرسة الأمر الذي لاقى تجاوب كبير من قبل الطلبة والهيئة التدريسية والأهالي.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة