اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

فيدا مشعور بكلمة الصنارة :"100 يوم... 100 مرة"

بالتأكيد لن نجري مقارنة بين أوّل تصريحات لبينيت بعد 100 يوم على استلامه عرش الحكم وبين تصريحات حكم الـ 12 عاماً لنتنياهو.
بينيت يصرّح لا لقيام دولة فلسطين... شاكيد تشدد لا وألف لا...
بوق جديد يرافق بينيت مثل ميري ريچيڤ لنتنياهو.
بينيت يريد إثبات أنه يميني أكثر من سالفه وأن لا رضوخ لضغوط حلفائه اليساريين حتى وإن أخذه الحماس سوف يأخذ قراراً لا تُحمد عقباه لدخول الحرب... وبالنيابة عن بينيت فيما يتعلق بمهمة السلام... لا انسحاب, لا لإزالة مستوطنات, لا لمشاريع تقسيم القدس والأحياء الإستيطاينة ولا لحكومة جميع مواطنيها...
أهم إنجاز لبينيت في أوّل خطاب له بعد اعتلائه العرش بـ 100 يوم إن دلّ على شيء فهو يدل على استبساله أن يبقى اللاعب الرئيسي في الحكم وتصريحاته اليمينية الأكثر تطرفاً من اليمين بعدم السماح لإقامة دولة فلسطينية هو المشروع الذي وجد نفسه يلجأ إليه بأعلى صوته ليبقى ملتصقاً بالكرسي.. مهما كان وضعه السياسي الخارجي صعبا, والداخلي، خاصة إصراره على ان الدولة للمواطن اليهودي فقط وليس لجميع المواطنين... بينيت أخذه الحماس وشعر بنشوة الانتصار...
بقي أن نذكر أنه باللهجة الفلسطينية هناك أسرار واستخدامات متعددة للأرقام منها ما يتعلق بالرقم 100, تذكرنا بـ 100 يوم لاعتلاء بينيت العرش... وهو بحاجة الى رحمة الله والى عجيبة تخرجه من الأوضاع الصعبة الداخلية والخارجية...
وهـي:
100 مرة قلنالك لا تعمل هيك...
و 100 مرة نديتلك اسمع لا تعمل هيك...
و 100 مرة لا أهلاً ولا سهلاً إذا أنتَ هيك...
* * *

بدها شوية توضيح...
* لن يذهب الرئيس عباس لحضور جلسات الأمم المتحدة لأوّل مرّة كعادة رؤساء العالم...
خير اللهم اجعله خير!!

* طالب عضو الشيوخ الأمريكي ماركو روبيو بايدن بإقالة الجنرال مارك ميلي لأنه شكّل خطراً على الأمن القومي الأمريكي باتخاذ قرار سري خوفاً من احتمال ترامپ استخدام أسلحة نووية وضربات صاروخية بسبب خسارته الانتخابية حيث أمر كبار القادة العسكريين بعدم تلقي أي أوامر بدون إذنه... لأنه لم يثق بقدراته العقلية.

* جاريد كوشنير، وبمناسبة مرور عام على اتفاقيات السلام، يفتتح "معهد السلام لاتفاقيات أبراهم للسلام".. ويا سلام!!

ڤيدا مشعور

 

 


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة