اخر الاخبار
تابعونا

اليوم - آخر كسوف كلي للشمس لعام 2021

تاريخ النشر: 2021-12-04 11:42:37
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

أجمل الأماكن السياحية في الأندلس

تعد الأندلس مكاناً للتناقضات: الجبال المغطاة بالثلوج، وديان الأنهار الخضراء المورقة، والوديان البرية. من مدينة ماربيا الجذابة إلى مدينة الميناء القديمة في مالقة، ومدينة جيان، تضم الأندلس بعضاً من أكثر المعالم إثارة في العالم. في الآتي، أجمل الأماكن السياحية في الأندلس.

على طول كوستا ديل سول، تشتهر مدينة ماربيا بالمناظر الطبيعية الخلابة على شاطئ البحر والمتنزهات التي تصطف على جانبيها أشجار النخيل والشواطئ الرملية الممتدة على طول خط ساحلي يبلغ طوله 27 كيلومتراً. كمدينة عطلة راقية، يوجد في ماربيا الكثير من ملاعب الجولف والنوادي الخاصة التي تلبي احتياجات الضيوف.
للحصول على مشهد عصري لتناول الطعام، يمكن للسياح التوجه إلى ميناء بورتو بانوس، حيث ترسو العديد من اليخوت الفخمة. تحتوي منطقة الميناء أيضاً على العديد من المطاعم العصرية ومحلات المصممين. يقع شاطئ بلايا لا فونتانيلا، على بعد مسافة قصيرة سيراً على الأقدام من المدينة القديمة.
من جهة ثانية، تمتلك ماربيا مناطق جذب ثقافية مثيرة للاهتمام. المدينة القديمة تزهر بالمنازل المزينة بالأزهار وممرات ساحرة مرصوفة بالحصى. مخبأة في جميع أنحاء شوارع وأزقة المشاة صروح صغيرة وساحات فناء هادئة مع مقاهي الرصيف.


مالقة هي مدينة ساحلية قديمة على البحر الأبيض المتوسط ولديها حصون متضررة تثبت ذلك. تقف القصبة القديمة على قمة تل يطل على الخليج. تضم مالقة بين امتداد لامتناهي من المنتجعات الشاطئية. على الرغم من أن هذه المدينة الساحلية الجذابة بها شاطئ رملي رائع، إلا أن بلايا دي لا مالاغويتا، ومشاهدة المعالم السياحية بدلاً من حمامات الشمس هي عامل الجذب الرئيسي لزيارة مالقة.
توجد مناطق ثقافية جاذبة في جميع أنحاء مالقة: الآثار القديمة، وصرح القرن السادس عشر، والحدائق الجميلة، ومتحف بيكاسو، فضلاً عن العشرات من المتاحف الممتازة الأخرى. تمتاز مدينة مالقة القديمة التي تعود للقرون الوسطى بأنها مبهجة بشكل خاص. أثناء استكشاف هذه المتاهة من شوارع المشاة الضيقة ، سيجد الزائرون محلات صغيرة جذابة وساحات خفية مليئة بالمقاهي الخارجية وتراسات تناول الطعام في الهواء الطلق.


تتمتع مدينة جيّان بأجواء طبيعية خلابة، حيث تغطي التلال المنحدرة بساتين الزيتون الشاسعة. غارقة في التاريخ، نشأت مدينة جيّان كمدينة قرطاجية مسورة، وخلال العصر الروماني كانت منطقة تعدين الفضة.
أبرز موقع في مدينة جيّان هو كاستيلو دي سانتا كاتالينا المهيب الذي يعود تاريخه إلى القرن الثالث عشر، ويقع على قمة تل صخري. تم الاستيلاء على هذا المعقل المغربي القديم في سنة 1246 من قبل الملك فرديناند الثالث. تم تجديد القلعة بشكل جذاب، وقد تحولت إلى فندق فخم من فئة أربع نجوم.


>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة