اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

فيدا مشعور بكلمة الصنارة لهذا الاسبوع : الفاشلون!


لعبة ترامپ ومحاولته الطعن في نتائج الانتخابات انتهت بقرارت المحاكم الى عدم وجود أي شائبة ولا أي تلاعب في التصويت وفرز صناديق الإقتراع والتصويت بواسطة البريد في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.
مسرحياته انتهت بما فيها محاولته الأخيرة لإيقاف الإعلان عن فوز بايدن!!
لا هو ولا أصدقاؤه أسعفهم التجند لمقاومة النتائج التي لم تعجبهم..
أما في البلاد, فما زال الوضع غامضاً ومتأرجحا ومترنحا والمسرحيات لم تنته بالنسبة لإمكانية التوجه لانتخابات جديدة.
والنتيجة أن المواطن وجد نفسه مرة أخرى أمام مفترق طرق: إما الانتخابات أو التحول الفجائي الى حل يمنح نتنياهو عجل النجاة و يرضي چانتس ويمنع انتخابات رابعة.
* * *
صراع الأدوية

أنتم أصحاب ما يسمى بـ "التطبيع".. هرولتم الى الإمارات في أخطر الظروف الصحية ونتيجة ذلك قطفنا ثماراً فاسدة: ازدياد حالات الكورونا وارتفاع المنحنى الوبائي الى الأعلى الذي سيحرك،الأسبوع القادم، العودة إلى الإجراءات المشددة.. وذلك بمساهمة جوقة العائدين من الخارج.
بعد أن كان اللون الأحمر جذاباً أصبح لوناً مكروهاً بفضلكم. وكأن مشاكلنا قد انتهت مثل التمييز العنصري ومعاملتنا الهمجية في المطار وفي نقاط الحدود. والعنف المستشري الذي حصد للآن أرواحاً بالجملة، أكثر من مئة شخص من المجتمع العربي, رجالاً ونساءً!
لا يكفي ان هرولتكم زادت من انتشار الوباء, بل جعلت العديد منكم يغرقون في بحر الديون.. ان الجري وراء التفاهات سيجرنا جميعا الى أفواه الاسود والحيتان.
إقبعوا في بيوتكم ولا تدقوا أكثر من مسمار في نعش حياتكم وكأن جائحة الكورونا أصبحت أقل ضرراً من العنف ومن الجرائم..
يقولون أن التطعيم هو لصحة المواطن..
وأنا أقول أيضاً إن البعد الاجتماعي والكمامات وملازمة البيوت مهمة وربما أكثر.
ويبقى الانذهال يدغدغ ادمغتنا: ما سرّ تخلص الصين, التي تشكل ما يقارب ثلث تعداد سكان العالم, من الكورونا!؟
يبدو أن المواطن هو التجارة الرابحة بالنسبة للغرب في عملية تصنيع وبيع التطعيم, وهو التجارة الرابحة في صراع الأدوية, وصراع كسب المال.. وإلا لماذا لم نسمع عن هذا الصراع في الصين؟!


ڤيدا مشعور
18/12/2020


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة