اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

العالم يودع أسطورة كرة القدم مارادونا

النجم الكروي زاهي أرملي لـ"الصنارة"يستذكر لقاءه مع ماردونا في مباراة المنتخبات: مارادونا كان اللاعب الوحيد في الملعب وباقي اللاعبين دمى حوله


تعاطف عالمي قلّ نظيره أحدثه خبر رحيل نجم كرة القدم الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، والذي لقب بالأسطورة عن عمر 60 عاما، نتيجة قصور حاد في القلب، أول أمس الأربعاء.
وأعلن الرئيس الأرجنتيني، ألبرتو فرنانديز الحداد ثلاثة أيام في البلاد على الأسطورة دييغو مارادو، الذي قاد منتخب بلاده الأرجنتين للتتويج بكأس العالم 1986.
تخللت حياة مارادونا العديد من المشكلات الصحية، كادت بعضها تودي بحياته. وتعرض مارادونا عام 2000 لنوبة قلبية بعد جرعة زائدة من المخدرات في مدينة بونتا ديل إستي الساحلية. خضع بعدها لعلاج طويل في كوبا.
وفي عام 2004، عندما كان وزنه أكثر من 100 كيلوغرام، تعرض لنوبة قلبية أخرى، لكنه نجا. ثم خضع لعملية جراحية في المعدة سمحت له بانقاص وزنه 50 كيلوغراماً. وفي 2007 أسفر تعاطيه المفرط للكحول إلى نقله إلى المستشفى.
وأشار أحد أفراد عائلة مارادونا إلى أنه كان يتناول الفطور عندما بدأ يشعر بتعب، وقال: "أنا لست على ما يرام". بعد ذلك عاد إلى غرفته ليستلقي، وفي غضون ذلك اتصل الأقارب بالإسعاف، لتحضر غضون دقائق فرق صحية إلى منزله.
وقالت الحكومة إنها تتوقع أن يتقدم ما يصل إلى مليون شخص أمام نعش مارادونا الذي يُعتبر بطلا قوميا، وأحد أعظم لاعبي كرة القدم على الإطلاق.
وظلت حشود الجماهير في الشوارع في وقت متأخر من الليل حدادا على وفاة مارادونا واحتفاء بحياته.
النجم الكروي زاهي أرملي لـ"الصنارة": مارادونا كان اللاعب الوحيد في الملعب وباقي اللاعبين دمى حوله
وأجرت "الصنارة" لقاء مع نجم الكرة العربي، زاهي أرملي ولاعب منتخب اسرائيل، الذي التقى النجم مارادونا في لقاء بين المنتخبين تم عام 1986، حيث عبر عن حزنه وصدمته بوفاة النجم الأرجنتيني قائلا: " خسارة كبيرة للرياضة والأرجنتين والعالم، خسرنا انسانا كبيرا في عمر 60 عاما يعتبر أول نجم في كرة القدم على مستوى العالم." واستذكر زاهي فترة الثمانينات التي شهدت انفتاحا في العلاقات بين المنتخبات، أتاحت لقاء المنتخب الاسرائيلي بالمنتخب الأرجنتيني، حيث التقى الأرملي وجها لوجه مع مارادونا وصافحه في المباراة التي جرت عام 1986، والتي جرت استعدادات كبيرة لها وترقب حضور مارادونا، ويقول زاهي عنه وعن قدراته في المباراة "لقد أثبت مارادونا في هذه المباراة قدراته العالية والمميزة والتي لم أرها في أي لاعب آخر. لقد سيطر على الكرة طوال وقت المباراة وكان ينقلها من لاعب لآخر بمنتهى الدقة والمهارة، حتى أنه ظهر لنا وكأنه اللاعب الوحيد في الملعب والباقين مجرد دمى تتحرك حوله، فهو الذي يسجل الأهداف ويطبخها ويمرر الكرات لزملائه. كما أذكر أنه مع نهاية المباراة تدافع لاعبو المنتخب الاسرائيلي لتبادل قميص المنتخب مع مارادونا."
وعن سر هذا التعاطف مع وفالة مارادونا وكيف لنا أن نقيمه وهل هو رقم واحد فعلا، يقول زاهي في حديثه مع "الصنارة": " أرى أن مارادونا هو رقم 2 على مستوى العالم بعد النجم البرازيلي بيليه. فهو أي مارادونا حقق كأس العالم لبلده مرة واحدة فيما بيليه فاز به مرتين. كما أن بيليه سجل 1000 هدف خلال مسيرته وهذا لم يصل اليه مارادونا. بالمقابل أسمع أنهم يقارنون ميسي مع مارادونا، لكن ميسي لم يصل بعد لمستوى مارادونا فهو لم يفز بكأس العالم بعد وهو ما يحتاج اليه في قطر بعد عامين."
وعما يبقى لنا من مارادونا يؤكد زاهي أرملي أن " مارادونا قدوة كبيرة. نشأ في بيئة فقيرة كعدد من نجوم الكرة، وبفضل موهبته وقدراته الشخصية استطاع أن يتحول الى نجم العالم. أعتبر وفاته خسارة كبيرة في ظروف غير عادية. وقيمته في وقوفه إلى جانب الشعوب الفقيرة والمقهورة والمضطهدة، لذا حظي بشعبية كبيرة في الفئات الشعبية والمسحوقة، حيث قدم دعما كبيرا لأبناء مجتمعه الأرجنتيني خاصة الفقراء، ووقف الى جانب الدول المعارضة لأمريكا فحظي بصداقة الزعيم الكوبي كاسترو. هذه هي عظمة مارادونا وهذا ما يبقى للعالم منه".
كبار نجوم الكرة يودعون مارادونا
أعرب الأيقونة البرازيلية بيليه، عن حزنه لوفاة الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا، وقال: " فقدت صديقا عظيما". وأتم "أتمنى يوما ما أن نلعب الكرة سوية في السماء".
النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قال عن نجم بلاده "غادر لكنه لم يرحل"، وأردف "يوم حزين للغاية لجميع الأرجنتينيين وكرة القدم".
ووصف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مارادونا بأنه "ساحر لا مثيل له". وقال: "أودع اليوم صديقاً والعالم يودع عبقرياً خالداً. أحد أفضل اللاعبين على مر العصور."
البابا الأرجنتنيني فرنسيس حزين لرحيل ابن بلده
وأعلنت دولة الفاتيكان الأربعاء إن البابا فرانسيس يتذكر أسطورة كرة القدم ومواطنه الأرجنتيني دييغو مارادونا في حنين، وأنه قد صلى له. ووصفته وسائل الإعلام الرسمية للكرسي الرسولي بأنه "شاعر كرة القدم".
وكان مارادونا التقى بالبابا عدة مرات في الفاتيكان بعد انتخاب فرانسيس في 2013 كأول بابا من أمريكا اللاتينية.
وسافر مارادونا إلى روما عدة مرات للمشاركة في عدة ألعاب تحت اسم "مباريات من أجل السلام"، وكانت عوائدها تمنح إلى جمعية خيرية بابوية للتعليم في البلدان النامية وضحايا زلزال عام 2016 في وسط إيطاليا.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة