اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

كورونا.. وضع خطير في أوروبا وترامب يعِد بلقاح قبل نهاية العام ومسؤولون في الصين وفرنسا يدفعون الثمن

تواجه أوروبا وضعا بالغ الخطورة وسط تفش متسارع لفيروس كورونا مما دفع دولا لتشديد القيود، وفيما وعد الرئيس الأميركي بلقاح ضد الفيروس قبل نهاية العام، أوقفت الصين مسؤولا عن العمل بسبب عودة المرض، في حين تم تفتيش منازل مسؤولين فرنسيين حاليين وسابقين على خلفية تعامل الحكومة مع الأزمة.

فقد تجاوزت أوروبا بفارق كبير الولايات المتحدة في حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا، وبلغ عدد الإصابات الجديدة المسجلة يوميا فيها 100 ألف إصابة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن بريطانيا وفرنسا وروسيا وإسبانيا مثلت أكثر من نصف الإصابات الجديدة في أوروبا، التي تضررت كثيرا من الموجة الأولى من الوباء، قبل أن تضرب موجة مماثلة دولا في الأميركيتين وآسيا، في مقدمتها الولايات المتحدة والبرازيل والهند.

ومع تصاعد الإصابات بالفيروس بأعداد قياسية في دول أوروبية عدة بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا في الآونة الأخيرة، حذر الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، من أن تطور وباء كورونا في أوروبا يشكل مصدر قلق كبير، مشيرا في المقابل إلى أن الوضع الراهن لا يشبه ما حدث في الربيع الماضي.

وأشار مدير الفرع الأوروبي للمنظمة هانز كلوغ إلى ارتفاع الإصابات اليومية وحالات الدخول إلى المستشفيات بسبب المرض، موضحا أن كورونا أصبح السبب الخامس للوفاة، وأنه تم بلوغ عتبة الألف وفاة يوميا بالقارة بالعجوز.

بدورها، قالت المفوضية الأوروبية، اليوم، إن حكومات الاتحاد الأوروبي غير مستعدة لمواجهة موجة جديدة من الإصابات بكورونا، وأوصت بإجراءات مشتركة لطرح اللقاحات في حال توفرها.

وفي مواجهة تسارع الوباء، أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنها اتفقت مع حكام 16 ولاية على إجراءات أكثر صرامة لمواجهة الموجة الثانية من الفيروس، وقالت إن الإجرءات المقبلة ستكون حاسمة، فيما وصف كبير موظفي مكتبها موجة الوباء الحالية بالكبيرة.

ويأتي ذلك فيما سجلت ألمانيا اليوم أكثر من 6600 إصابة، في حصيلة يومية قياسية، مما يرفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 341 ألفا، فضلا عن 33 وفاة إضافية في الساعات الـ24 الماضية مما يرفع الإجمالي إلى 9710 وفيات.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن، أمس، فرض حظر التجوال الليلي لمدة 45 يوما في باريس وضواحيها بالإضافة إلى 8 مدن كبرى سعيا لاحتواء الموجة الثانية من الوباء عقب تسجيل إصابات قياسية.

وفي فرنسا أيضا، فتشت الشرطة فجر اليوم منازل رئيس الوزراء السابق إدوارد فيليب ووزيري الصحة الحالي والسابق في إطار تحقيقات حول تعامل الحكومة مع أزمة كورونا، وكان أطباء وموظفو سجون وضباط شرطة رفعوا دعوى غير مسبوقة تتعلق خاصة بالنقص في الكمامات ومواد طبية أخرى.

اعلان
وبالإضافة إلى فرنسا، فرضت دول أوروبية بينها هولندا وبلجيكا وبريطانيا قيودا شملت إغلاق الحانات والمطاعم، وفرض حظر للتجوال، وتقليل ساعات العمل، وحظر التجمعات.

وفي بريطانيا التي سجلت مؤخرا 22 ألف إصابة في يوم واحد، رفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس، خلال جلسة المساءلة الأسبوعية لرئيس الوزراء، الإذعان للضغوط والعودة للإغلاق العام؛ بسبب ما وصفها بتداعياته الكارثية على اقتصاد البلاد، داعيا المعارضة إلى دعم الإغلاقات المحلية في المناطق والمدن، التي تشهد ارتفاعا في نسبة العدوى بفيروس كورونا، وحثها على العمل معه لإبقاء المدارس مفتوحة، ودعم الوظائف والاقتصاد.

في المقابل، اتهم زعيم حزب العمال البريطاني المعارض كير ستارمر رئيس الوزراء بالفشل في التعامل مع أزمة كورونا، وتجاهل نصائح المجموعة الاستشارية العلمية للطوارئ، التي تقترح فرض إغلاق عام ثان لمدة أسبوعين.

وفي إيطاليا التي سجلت، أمس، الأربعاء، حصيلة قياسية تجاوزت 7 آلاف إصابة، تعمل السلطات على تشديد القيود بعدما أقرت إجبارية ارتداء الكمامة في الأماكن العامة.

وفي أوروبا أيضا، سجلت روسيا اليوم حصيلة جديدة مرتفعة تجاوزت 13 ألفا، وحصيلة قياسية من الوفيات بواقع 286 وفاة، وارتفعت الإصابات في روسيا إلى مليون و354 ألفا لتحتل المركز الرابع عالميا بعد الولايات المتحدة والهند والبرازيل.

أما جمهورية التشيك فسجلت، أمس، أعلى حصيلة من الإصابات، وهي تشهد أحد أكبر معدلات انتشار العدوى في العالم.

تطورات بآسيا
وفي الصين، أفادت وكالة أنباء "شينخوا" (Xinhua) بوقف مدير لجنة الصحة ببلدية مدينة تشينغداو عن العمل؛ بسبب عودة ظهور الفيروس هناك، ويأتي ذلك فيما أعلنت السلطات أنها فحصت قرابة 10 ملايين من سكان المدينة.

أما الهند، التي سجلت اليوم 67 ألف إصابة جديدة رفعت المجموع إلى 7.31 ملايين إصابة، فتقترب من تجاوز الولايات المتحدة بأكبر عدد إصابات بفيروس كورونا، وتستعد لارتفاع الإصابات مجددا مع اقتراب موسم عطلاتها الرئيسي.

أما إندونيسيا، فسجلت اليوم أكثر من 4 آلاف إصابة جديدة بالفيروس لتتجاوز بذلك الفلبين من حيث أكبر عدد إصابات بالفيروس في جنوب شرق آسيا.

في غضون ذلك، دعا مسؤول أممي المجتمع الدولي إلى رفع العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية؛ لتجنيب شعبها تفشيا محتملا لفيروس كورونا، وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قال مؤخرا إن بلاده لم تسجل أي إصابة بالفيروس.

تشغيل الفيديو
مخاوف بأميركا
وفي الولايات المتحدة التي سجلت حتى الآن 8 ملايين و153 ألف إصابة بالفيروس، ونحو 222 ألف وفاة، يثير ارتفاع أعداد الإصابات الجديدة بكورونا المخاوف من موجة ثانية من الوباء، كان الخبراء قد حذروا منها سابقا.

ورصدت صحيفة واشنطن بوست زيادة كبيرة في الإصابات خلال الأسبوع الماضي في أكثر من 20 ولاية، لا سيما في ولايات الغرب الأوسط.

وسجلت الصحيفة ارتفاع أعداد الوفيات خلال الأسبوع الماضي بنحو 5% يوميا، بينما ارتفعت الإصابات بنسبة 14%.

في هذه الأثناء، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء أمس، إنه سيتم توفير لقاح مضاد لفيروس كورونا قبل نهاية العام.

ووعد في كلمة ألقاها من البيت الأبيض خلال مداخلته في فعالية للنادي الاقتصادي في نيويورك بهزيمة الوباء، ورفع الاقتصاد إلى مستوى غير مسبوق.

في المقابل، انتقد المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن زيارة ترامب لولاية آيوا، حيث حضر تجمعا انتخابيا، وقال إن فيروس كورونا يجتاح الولاية، وإن ترامب ينشر مزيدا من الأكاذيب بشأن الوباء لتشتيت الأنظار عن فشله، بدلا من تقديم العزاء ومد يد العون للمتضررين والعاطلين عن العمل.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة