اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ليبرمان في لقاء خاص بـالصنارة : مكوث نتنياهو الطويل في الحكم أفقده الخجل والصلة مع الواقع والمواطنين


منذ أكثر من عام قال زعيم حزب "يسرائيل بيتينو" عضو الكنيست أڤيڠدور ليبرمان إنّ بنيامين نتنياهو أنهى حياته السياسية وقبيل الانتخابات الأخيرة التي جرت في آذار الماضي دعاه الى الخروج الى التقاعد وقال:"أفضل له أن يتقاعد باحترام. فقد التقيت الكثير من أعضاء حزب الليكود الذين اكّدوا أن حزب الليكود تحول الى حزب الفرد الواحد وأنه من الأفضل لمصلحة الحزب أن يتنحّى نتنياهو فأكثر من نصف أعضاء الليكود يحلمون بقيادة رئيس جديد وأن ينتهي كابوس نتنياهو".
ليبرمان اليميني المتطرّف والمعروف بمواقفه العدائية المعلنة تجاه القائمة المشتركة وتجاه المواطنين العرب والذي بادر الى رفع نسبة الحسم لمنع التمثيل العربي في الكنيست والذي دعا ويدعو الى ضم أم الفحم ومنطقة المثلث الى دولة فلسطين تبوّأ معظم مراكزه ومناصبه الوزارية المرموقة في حكومات نتنياهو أصبح من الدّ الأعداء له. حول مواضيع الساعة ومواقفه تجاه نتنياهو والمواطنين العرب والقائمة المشتركة أجرينا هذا اللقاء مع رئيس عضو الكنيست ليبرمان, الذي أعرب عن رغبته في التوجّه للجمهور العربي عبر "الصنارة", وقد أجريت المقابلة هاتفياً بسبب كونه موجوداً بالحجر الصحي.
الصنارة: لماذا أُدخلت الى الحجر الصحي؟
ليبرمان: قبل 8 أيام شاركت في جولة في منطقة السامرة مع يوسي دچان, وبعد أربعة أيام أعلمني أنه أصيب بالكورونا, فقطعت جولة في الشمال وأجريت فحصاً في "هداسا" وتبين أنني غير مصاب بڤيروس الكورونا ورغم ذلك طُلب مني من قبل وزارة الصحة أن أبقى بالحجر الصحي لغاية يوم 20 من الشهر الجاري.

الصنارة: بما أننا بدأنا الحديث عن الكورونا, قُلت إنّ رئيس الحكومة نتنياهو يضحي بصحة الجمهور كي يحافظ على سلامة ائتلافه..
ليبرمان: نتنياهو فشل في مواجهة الكورونا, والإعلان عن الإغلاق التام هو بمثابة عقاب جماعي لكل الجمهور الإسرائيلي بسبب فشل الحكومة وعلى رأسها نتنياهو. فشل ذريع بمفهومين: فشل إداري حيث لا توجد إدارة, وفقدان ثقة الجمهور بالقيادة وبرئيس الحكومة والحكومة.

الصنارة: لأجل ذلك دعوت الجمهور الى تجاهل التعليمات بخصوص الإغلاق؟ اليس هذا تحريضاً على التمرّد؟
ليبرمان: دعوت أوّلاً وقبل كل شيء الى تفعيل المنطق السليم. قلت إنّ الحكومة تفرض إغلاقاً بدون عقل, مثلاً البعد عن البيت مسافة 500 متر, فلم أسمع من أي اختصاصي ينصح بهذا الشيء بل نصحوا كل من يمارس الرياضة البدنية في الهواء الطلق أن يفعل ذلك. كذلك فإنّ الحكومة تفرض من ناحية, قيوداً على الجمهور بالإغلاق التام ومن ناحية أخرى سمحت لسبعة آلاف من أتباع براتسلاڤ للسفر الى مقامه في مدينة أومان في أوكرانيا, ويقولون إنه يجب إدخالهم الى فنادق لدى عودتهم من هناك بتكاليف تصل الى 100 مليون شيكل على حساب الدولة.
القرارات التي يتم اتخاذها هي قرارات سياسية وغير مهنية. لذلك أعود وأدعو الجمهور الى تفعيل المنطق السليم, فالحكومة فشلت ولا تعرف ما الذي يجب أن تفعله.

الصنارة: كنت مديراً لحركة الليكود ومديراً لمكتب رئيس الحكومة نتنياهو, ومعظم المناصب الوزارية المرموقة حصلت عليها في حكومات نتنياهو . كان يبدو أنكما متوافقان فما الذي حدث بحيث أصبحت من ألدّ أعدائه؟
ليبرمان: المكوث فترة طويلة في سدّة الحكم يؤدي الى قطيعة مع الحياة اليومية للمواطن البسيط ومع الجمهور. نتنياهو بتقديري فقد الصلة مع الواقع. ويبدو أن المكوث فترة طويلة في الحكم يُرافقه ما يسمّى فقدان الخجل. فانظر الى مطالبته باستعادة مستحقات الضرائب بقيمة مليون شيكل ونحن في أوج الأزمة الاقتصادية وأزمة الكورونا، والى كيف يخطر على باله اأن يستقل طائرة خاصة الى واشنطن بتكلفة مئات ملايين الدولارات ليسافر فيها هو وأبناء عائلته فقط, بينما باقي حاشيته تسافر في طائرة أخرى تدل على أنه فقد عنصر الخجل. نتنياهو اليوم ليس نتنياهو الذي عرفته في ثمانينات القرن الماضي إنهما شخصان مختلفان وهذا يؤكد موقفي بأنه يجب تحديد فترة رئيس الحكومة لولايتين فقط..

الصنارة: ما الذي حصل لقانون منع إلقاء مهمة تركيب الحكومة على شخص يواجه لائحة اتهام وتحديد ولاية رئيس الحكومة بولايتينن فقط ، لماذا لم يُسنّ؟
ليبرمان: في العام 2008 عندما كان إيهود أولمرت رئيساً للحكومة اقترح عضو الكنيست أوفير بينس من حزب العمل مشروع قانون يمنع أي عضو كنيست قدمت ضده لائحة اتهام من تركيب حكومة. وفي حينه من كان متحمساً جداً لهذا القانون هو بنيامين نتنياهو وقد أيّده واللعاب يسيل من فمه. شرح للجمهور الإسرائيلي أنه لا يمكن, لا من ناحية جماهيرية ولا أخلاقية ، أن يتم إلقاء مهمة تركيب الحكومة على شخص قدمت ضده لائحة اتهام, كل حزب الليكود في حينه صوّت مع القانون واليوم نتنياهو غيّر جلده ومواقفه واتجاهه بـ - 180 درجة وللأسف تمكن من طيّ هذا القانون.
مشروع قانون تحديد ولاية رئيس الحكومة لولايتين الذي قدمه حزب يسرائيل بيتينو تم رفضه بتأييد يهدوت هتوراه وشاس وللأسف الشديد كاحول لاڤان أيضاً. من ناحيتنا, بقينا على موقفنا في 2008 وفي 2020.

الصنارة: عام 2008 قلت أيضاً عن نتنياهو إنه على ما يبدو عميل عناصر مجهولة وغنية من أماكن مختلفة في العالم.. وهذا اقتباس عما قلته ونُشر..
ليبرمان: لا أذكر أنني قلت أمراً كهذا..

الصنارة: ألم تحصل الإساءة في علاقتك مع نتنياهو في أعقاب التحقيق معك ومحاكمتك بخصوص قضية السفير في روسيا االبيضاء؟
ليبرمان: بخصوص قضية السفير في روسيا البيضاء تمت تبرئتي في المحكمة بإجماع ثلاثة قضاة لعدم وجود ذنب. وبعد هذه المحاكمة عُدت وانضممت الى حكومة نتنياهو وزيراً للخارجية. وبعدها انضممت الى حكومته زيراً للأمن. لذلك لا علاقة لتلك المحكمة بموقفي الحالي من نتنياهو. مفترق الطرق في العلاقة معه كان عندما كنت وزيراً للأمن حيث جئت مع أجندة واضحة جداً بخصوص حماس وقطاع غزة ولكن نتنياهو عمل من وراء ظهري وأحبط كل اقتراحات وسياسة وزير الأمن وفي المواجهة التي حصلت مع حماس عام 2018 عندما أطلقت حركة حماس 500 صاروخ على جنوب البلاد, بدلاً من تمكيني من مواصلة ضرب حماس قرّر الخضوع لحماس ومنحهم 15 مليون دولار, وفي حينه تم وصف هذا الخنوع كسياسة تسوية ومنذ ذلك الحين ارتفع المبلغ الى 40 مليون دولار لذلك قمت واستقلت وتركت الحكومة. هذا ما قصم ظهر الجمل بالإضافة الى أمور أخرى بخصوص الدين والدولة مثل قانون تجنيد طلاب المدارس الدينية وغيره.

الصنارة: الحق يُقال إنك استقلت من منصبك الوزاري وتنازلت عن الحصانة البرلمانية لدى تقديم لائحة اتهام ضدك عام 2012.. تماماً مثل ما يفعل نتنياهو لمواجهة محاكمته؟!!!
ليبرمان: غداة اليوم الذي أُعلن فيه تقديم لائحة اتهام ضدي استقلت من الحكومة وأعلنت أنني أتنازل عن الحصانة البرلمانية وطلبت أن تتم المحاكمة بأسرع ما يمكن وأخبرت المحامين خاصتي أنهم يستطيعون تحديد 8 جلسات أسبوعية. أما نتنياهو فيقوم بعكس ذلك تماماً, وكل الوقت يهاجم المستشار القضائي للحكومة اڤيحاي مندلبليت الذي هو عينه أولاً سكرتيراً للحكومة وبعد ذلك مستشاراً قضائياً للحكومة, كذلك يهاجم القائد العام السابق للشرطة روني الشيخ الذي عيّنه هو الآخر. لا أفهم دوافعه. إنه يتهم مندلبليت بأنه يساري. إنه جنون حقيقي. كل شخص ضد نتنياهو يصبح يسارياً: مندلبليت وبينيت وليبرمان.. كلهم يساريون يريدون سلب الحكم منه!

الصنارة: يدّعي أنكم تريدون قلب نظام الحكم بواسطة الأجهزة القضائية؟!
ليبرمان: نتنياهو كما نتنياهو. ففي العام 2010 و 2012 خرج نتنياهو ومدح المحكمة العليا وقال: لدينا أفضل محكمة في العالم وسأعمل على تقوية المحكمة بشكل دائم لأنه أكثر شيء مهم لدينا.. واليوم هو يهاجم المحاكم وأجهزة القضاء والشرطة..

الصنارة: المتدينون المتشددون اليهود يمقتونك والمواطنون العرب يعتبرونك يمينياً متطرفاً وعنصرياً. ماذا تقول؟
ليبرمان: خسارة الحديث عن قطاع "الحريديم" ودعنا نتحدث عن المواطنين العرب, خاصة أنني أولي أهمية كبرى لهذه المقابلة بخصوص نتنياهو والمجتمع العربي. أعتقد أنّ هناك محاولة لنزع الشرعية وتزييف الحقائق. إنني أفصل بين المجتمع العربي وبين القائمة المشتركة.
حسب رأيي دولة إسرائيل واليهود خسرا بشكل كبير بكل ما يتعلق بالعلاقة مع الأقلية العربية. لقد أثبتنا أننا لا نعرف ما هي الصداقة وما هو الولاء ولا كيف نكون مخلصين وكيف نؤيد حلفاءنا..

الصنارة: عندما تقول لا نعرف من تقصد؟
ليبرمان: أقصد نحن اليهود. فكل من كانت له علاقة معنا خسر: الملك عبدالله الأول, والد جد الملك عبدالله الحالي, تمّ قتله في سنوات الخمسين. أنور السادات قُتل, بشير الجميل قُتل, عصام الصرطاوي قُتل, مصطفى دودين ركع أمام عرفات كي لا يُقتل. ولا أنسى محادثتي مع أنطوان لحد في تل أبيب بعد أن هربنا من لبنان, فجيش جنوب لبنان كان حليفاً لإسرائيل على مدار 15 سنة وحارب معنا جنباً الى جنب, ومقابل كل صاروخ كاتيوشا سقط على كريات شمونة سقطت أربعة صواريخ كاتيوشا على مرج عيون, لحسن الحظ كانت المقابلة في الليل حيث لم يتسنّ له مشاهدة ألوان وجهي التي تبدّلت بتأثير ما سمعت منه من تعاملنا معه.
إنّ ادعاءاتي وملامتي أوّلا وقبل كل شيء موجهة لليهود. أما القائمة المشتركة فمن جهتي هي تمثل منظمات إرهابية معادية في كنيست إسرائيل..

الصنارة: هذه عبارة قاسية وخطيرة تجاه أعضاء برلمان شرعيين..
ليبرمان: دعني أُكمل لأوضح قصدي. فجميع أعضاء المشتركة ولا أفرّق بين عوفر كسيف اليهودي وبين أيمن عودة، مثلما لا أفرق بين عزمي بشارة الخائن الذي هرب وبين مردخاي فعنونو, فكلاهما خائنان..

الصنارة: على ماذا تعتمد عندما تصفهم بهذه الأوصاف؟
ليبرمان: بخصوص أيمن عودة, في المرة الأولى الذي تم انتخابه رئيساً للقائمة المشتركة رفض التوقيع مع ميرتس على اتفاقية فائض الأصوات لأن ميرتس حزب صهيوني. ولغاية اليوم المشتركة مستعدة لخسارة مقعد في الكنيست شرط ألاّ توقع فائض أصوات مع حزب صهيوني..

الصنارة: أن تكون المشتركة مناهضة للصهيونية لا يعني أنها إرهابية. كما أن معاداة الصهيونية ليست مخالفة للقانون!
ليبرمان: هذا ليس مخالفاً للقانون ولكن جميع أعضاء المشتركة قاطعوا جنازة شمعون بيرس, علماً أنه لم يكن عضواً في يسرائيل بيتينو. وفي نفس الأسبوع أيمن عودة يحج الى قبر عرفات في رام الله. كذلك, الجامعة العربية تعلن عن منظمة حزب الله منظمة إرهابية والقائمة المشتركة تشجب الجامعة العربية بسبب ذلك. حزب الله الذي قتل عرباً أكثر مما قتل يهوداً. كذلك عندما تمت تصفية علاء أبو العطا قائد الجهاد الإسلامي, حركة حماس لم تقف الى جانب الجهاد الإسلامي بينما القائمة المشتركة وقفت الى جانبه وأصدرت بياناً يقول إنّ جنود الجيش الإسرائيلي مجرمو حرب. أيمن عودة الشيوعي الذي يجب أن يكون الدين بالنسبة إليه أفيون الشعوب يقف الى جانب منظمة دينية متطرفة ضد دولة إسرائيل. من أجل هذا أقول ذلك. مشكلتي ليست مع المواطنين العرب فلدي أصدقاء ومعارف عرب كثيرون. إنني لا أفهم لماذا لا تبرز قائمة تحكي الحقيقة. فعندما أتحدث مع كل واحد على حدة يقولون إنّ أفضل مكان بالنسبة للعرب هو دولة إسرائيل، حيث يحظون بحرية سياسية ودينية واقتصادية..

الصنارة: وما يضرّك أن يتضامن المواطنون العرب وبضمنهم أعضاء المشتركة مع شعبهم الفلسطيني مثلما تتضامن أنت مع أي يهودي في العالم؟
ليبرمان: هذا ليس تضامناً مع الشعب الفلسطيني بل تضامن مع منظمات إرهابية ومنظمة حزب الله ليست جزءاً من الشعب الفلسطيني. كما أنّ عزمي بشارة تجسّس لصالح سوريا وليس للشعب الفلسطيني . الجهاد الإسلامي منظمة إرهابية حسب تعريف الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وكل إطار طبيعي.. لا توجد لدي أي مشكلة مع أي تضامن أو دعم أو مساعدة للشعب الفلسطيني أو جمع الدواء للفلسطينيين ولكن لا يُعقل أن يتم رفع الأعلام الفلسطينية والأعلام السوداء فقط في جميع المظاهرات التي تنظمها المشتركة ولجنة المتابعة من دون رفع علم إسرائيل، ولا علم واحد حتى. إنني اؤيد التظاهر والاحتجاج ولكن عندما يتم رفع علم فلسطين عندها أتساءل لماذا لا يرحلون الى رام الله أو الى غزة..

الصنارة: ألم ترفع علم إسرائيل عندما كنت في الاتحاد السوڤيتي؟
ليبرمان: عندما كنت هناك وكنت أشارك في مظاهرات تضامنية مع إسرائيل كنت أفعل ذلك من أجل الهجرة الى دولة إسرائيل. لذلك من يرفع علم فلسطين فليذهب الى هناك.. نحن كإسرائيليين من حقنا أن نطلب من المواطنين العرب الولاء للدولة التي يعيشون فيها.

الصنارة: لماذا يقلقك ويخيفك وقوف نواب المشتركة الى جانب نضال الفلسطينيين من أجل تقرير مصيره؟
ليبرمان: لا يقلقني ولا يهمني دعمهم لنضال الفلسطينيين من أجل تقرير مصيرهم فهناك يهود أيضاً يؤيدون ذلك. ما يقلقني أنهم دائماً يقفون ضد دولة إسرائيل. لا أذكر ولا مرّة واحدة أن وقف أحد أعضاء المشتركة الى جانب مصلحة دولة إسرائيل.

الصنارة: ربما يسبب تعامل الدولة معهم ومع أبناء شعبهم؟
ليبرمان: لسنا كاملي الأوصاف لا تجاه المواطنين العرب ونرتكب الكثير من الأخطاء تجاههم وتجاه المواطنين اليهود أيضاً.. ولكن لا يمكن أن تكون جميع الأمور سوداء.

الصنارة: من أجل خلع نتنياهو هل كنت مستعداً لتأييد حكومة برئاسة چانتس بدعم من المشتركة؟
ليبرمان: كلا أبداً. إنني أريد جداً استبدال نتنياهو ولكن الغاية لا تبرّر الواسطة.

الصنارة: ما الذي يمكن فعله لتقريبك من المشتركة كي يكون بينكم تفاهمات وتعاون حول أمور برلمانية؟
ليبرمان: لدي عضو كنيست شاب درزي وفي قائمة الكنيست شاب عربي من الجش, وقد حصلنا على آلاف الأصوات العربية وبضمن ذلك بعض الأصوات من أم الفحم. أعتقد أنه حان الوقت كي ينتخب الجمهور العربي قائمة أخرى غير المشتركة كي يكون لهم احتجاج حقيقي على الحكومة وكي يتظاهروا كمواطنين إسرائيليين, كما يتصرّف اليهود في الولايات المتحدة وفي روسيا..

الصنارة: اليهود في الولايات المتحدة وفي روسيا مواطنون متساوو الحقوق بينما هنا تُمارس ضدهم سياسة تمييز ممنهجة وتصادر أراضيهم وتهضم حقوقهم!
ليبرمان: الأقلية العربية هنا تملك الحقوق الكاملة, فعندما أنظر الى الميزانيات العادية وغير العادية من الوزارات المختلفة أرى أن السلطات المحلية العربية تحصل على ميزانيات ليست بالقليلة..

الصنارة:انصحك بفحص الأمور جيداً وبمقارنتها مع السلطات اليهودية لترى التمييز الصارخ؟
ليبرمان: اذا كانت هناك حاجة لتحسين ذلك فليكن ولكن على ممثلي المواطنين العرب من جميع المؤسسات الرسمية أن يهتموا باحتياجات المواطنين الذين يمثلونهم ،اليومية والمحلية والحياتية والاقتصادية. كذلك أ أطالب الجمهور العربي بالخدمة في الجيش أو الخدمة الوطنية ولا أرى أي سبب لعدم فعل ذلك.

الصنارة: لا تنسى أنّ حكومات إسرائيل المتعاقبة لم ترغب بذلك بسبب الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وخوفها من ذلك!
ليبرمان: وجدت في الكنيست محضر جلسة من سنوات الخمسين حيث كان مئير ڤلنر وتوفيق طوبي أعضاء في الكنيست من قبل الحزب الشيوعي. توفيق طوبي يخطب في الكنيست ويتهم بن ڠوريون بالعنصرية لأنه يرفض تجنيد العرب للجيش الإسرائيلي. باعتقادي, لا يوجد أي سبب لعدم تجنيد العرب إما للجيش أو للخدمة الوطنية.. لا يمكن الإمساك بالعصا من طرفيه..


الصنارة: إنك تسكن في مستوطنة نوكديم, هذه المستوطنة وجميع المستوطنات أقيمت على أراض محتلة ويوماً ما يجب أن تزال لإقامة الدولة الفلسطينية..
ليبرمان: بالنسبة إليك أراضٍ محتلة وبالنسبة لي أراضٍ محرّرة..

الصنارة: إنها أراضٍ محتلة حسب القانون الدولي!
ليبرمان: قلت بالنسبة لي وليس حسب القانون الدولي. وأود هنا أن أذكرك أنه بين عامي 1948 و 1967 كانت منطقة يهودا والسامرة (الضفة الغربية) وكل قطاع غزة بأيادٍ عربية, الأردن ومصر. ولم يتحدث أحد عن الشعب الفلسطيني أو دولة فلسطين هناك. الشقيري أسّس حركة "فتح" قبل عام 1967 وقبل أن تسيطر إسرائيل على الضفة وعلى غزة. لذلك بالنسبة للعالم العربي هذه حجة واليوم الواقع تغيّر. بالنسبة لي الحل هو أن تكون, دولة إسرائيل، قدر الإمكان، دولة ذات صبغة واحدة, قلت ذلك ولم أخفي رغبتي بتبادل الأراضي والسكان..

الصنارة: ما تقترحه هو ترانسفير بغيض ناتج عن دوافع عنصرية..
ليبرمان: الترانسفير هو أن تُخرج شخصاً من بيته وتنقله الى مكان بعيد عن بيته عدة كيلومترات, ولكن ما أقترحه هو أمر بسيط. إنني لا أريد طرد أي إنسان من مكان سكناه في أم الفحم أو أن أسلب له أملاكه, إنني أريد تحريك الحدود. وهذا أمر مقبول في العالم, وبذلك يستطيع أن يحيا ببلدته وبين أهله ومع أملاكه..

الصنارة: الأراضي التابعة لأم الفحم تصل الى زخرون يعقوب هل تقترح أن يتم نقل الحدود الى هناك؟
ليبرمان : (متملّصا) مسألة تبديل الأراضي والسكان أمر مقبول ومسموح ومتفق عليه وهناك مئات السوابق في العالم.. لا يوجد لذلك أي علاقة بالترانسفير. الوحيد الذي تحدث عن الترانفسير لمواطني إسرائيل العرب كان بيرل كتسنلسون حين اقترح نقلهم الى بغداد وليس الى نابلس.
لا أرى أي سبب يجعلني ملزماً بإعالة سكان أم الفحم الذين يشعرون بأنهم فلسطينيون ويشجعون قتل جنود وعناصر شرطة إسرائيليين. فليذهبوا الى فلسطين ومقابل ذلك يتم ضم جميع الكتل الاستيطانية الكبرى لإسرائيل. لتكن أم الفحم جزءا من فلسطين ولينظروا عندها الى الحقوق والديمقراطية التي سيتمتعون بها..!
الصنارة: هل تعمل على هذا الهدف؟
ليبرمان: كلا, أنا لا أعمل على ذلك ولست بحاجة لذلك ولكن كل من أقابله يبدي رغبة بأن تقوم قائمة كهذه.

الصنارة: أنت الذي بادرت الى رفع نسبة الحسم وبفعلك هذا ساهمت في توحيد القوائم العربية!
ليبرمان: هذا صحيح. أردت أن يعلم الجميع أن ليس الأمور المبدئية التي تهم القوائم العربية بل الشأن الفلسطيني والشؤون المعادية للدولة. فها هي المشتركة فيها الإسلامي والشيوعي ولا شيء يجمعهما. إن الدعم المكثف للمشتركة يمس بقدرة المواطنين العرب على الإندماج بالمجتمع الإسرائيلي .المشتركة تمثل المصالح الفلسطينية وبعدها تخدم فكرة الوحدة العربية على غرار عبد الناصر.هذه مناسبة لإيجاد بديل لها، قائمة تنافسها وتمثل مصالح المواطنين العرب وتعمل على دمجهم في الدولة ولا أقول قائمة تكون قائمة دمى للمؤسسة الإسرائيلية ، بالعكس فليخرجوا ويحتجوا ولكن مع أعلام إسرائيل وليس أعلام فلسطين.
الصنارة: هل ستكون انتخابات برلمانية قريبة؟
ليبرمان: لا شك أن نتنياهو سيأخذ الدولة الى انتخابات رابعة والموعد الأخير من جهته هو 26 آذار المقبل حيث يستطيع حل الحكومة فقط على موضوع الميزانية وكي لا يصبح چانتس رئيساً للحكومة .نتنياهو ركض للاعتذار لعائلة ابو القيعان وليس بالصدفة. إنه يريد أصوات المشتركة من أجل لجنة التحقيق. نتنياهو يعمل جاهداً كي تُقام لجنة تحقيق رسمية . يريد أن تكون الانتخابات حول الموضوع القضائي ومحاكمته وليس حول الموضوع الاقتصادي أو موضوع الكورونا.

الصنارة: وطبعاً مع حرصه على إبراز اتفاقيات السلام مع الإمارات والبحرين, كل ذلك من أجل أن يبقى بالحكم!
ليبرمان: مئة بالمئة. سيذهب الى الانتخابات مع هذا الأمر ويحاول أن يكثف من اللقاءات مع ممثلي هاتين الدولتين كي يلهي الجمهور عن مشاكله الشخصية. سيواصل في حملته الانتخابية الهجوم على الجهاز القضائي.

الصنارة: في نتسيرت عيليت (نوف هچليل) المواطنون العرب يتعايشون بسلام مع المواطنين اليهود الذين معظمهم من أصل روسي.. وهذا يحصل رغم كل التحريض ضد العرب ومحاولات منعهم من السكن في هذه البلدة اليهودية؟
ليبرمان: أعتقد أنّ هذا هو النموذج الجيد. وقد حان الوقت أن يكون مواطنو الدولة العرب أوّلاً وقبل كل شيء مواطنين في دولة إسرائيل, وليس ممثلين للفلسطينيين ولا لحماس أو الجهاد الإسلامي وأن يتجندوا للجيش وللخدمة الوطنية. يمكن الارتفاع درجة الى أعلى.
















 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة