اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

مواد تعقيم اليدين تسببت بحرق خطر لطفل في عينه من قرية عرابة‎

خضع أشرف، طفل يبلغ من العمر سنة وثمانية أشهر، للعلاج طوال أسبوع كامل، في وحدة العينين بالمركز الطبيّ باده - بوريا، بعد أن أصيب بعينه اليسرى، اثر دخول مواد تعقيم اليدين لعينه.

 


وقالت والدة أشرف، يُسرى، والتي تقطن مع عائلتها في بلدة عرّابة “كان أشرف لدى جدته، وعلى ما يبدو أنه رشّ على نفسه من رذاذ جل تعقيم اليدين. أصابت المواد عينه اليسرى، وبدأ بالبكاء.. سرعان ما أخذته الجدة إلى عيادة صندوق المرضى، ومن هناك أحاله الطبيب الى غرفة الطوارئ”.

وقالت د. حنين جبالي - مديرة وحدة العينين في المركز الطبيّ “وصل وهو يعاني من تهيّج العين، وبدا أنه يشعر بمعاناة كبيرة ولا يتمكن من فتح عينه. أظهر فحص أنه أصيب بحرق كيميائي ألم بكامل مساحة قرنية العين وقسم من الملتحمة (الغشاء المبطن لجفن العين)، وإقفار (نقص تروية / اسكيمية) جزئي. خضع للعلاج في القسم طوال أسبوع، وتلقى العلاج خلاله أربع مرات، وأجريت فحوصات بينما كان تحت تخدير جزئي. يدرو الحديث عن حرق في العين ولذلك فإن العلاج متواصل. يبدو أنه سيضطر للقدوم لتلقي علاج تأهيلي في عيادة العينين للأطفال”.



وذكرت د. جبالي أيضًا أنه في الأسابيع الأخيرة عولجت عدة حالات شبيهة للاصابة بالعينين نتيجة رش رذاذ جل تعقيم اليدين. “هذه الحالة الثانية التي تصلنا في غضون أسبوع. قبل أيام قليلة، وصل طفل في الرابعة من العمر من مركز البلاد، والذي كانت عائلته تتنزه في المنطقة. هو أيضًا أصيب بحرق في العين نتيجة رش رذاذ جل تعقيم اليدين”.


خُلاصة القول، تحث د. جبالي الأهالي على التيقظ وتوخي الحذر والحيطة “يسعدنا أن العلاجات أتت بأثرها وتحسّنت حالة أشرف اليوم، بعد نحو عشرة أيام على اصابته، هناك تحسّن ملحوظ. ولكن يجب أن نذكر أنه بالإمكان أن تنتهي المسألة بضرر غير قابل للعلاج، ولذلك فإن يقظة وحيطة الأهالي مهمة جدًا. بما يخص الإصابة بمواد تعقيم في العين، يجب شطف العينين بكثير من الماء والتوجّه على جناح السرعة إلى المركز الطبيّ”.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة