اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بطيرم: الحوادث غير المتعمدة تعتبر أخطر على حياة الاولاد من الكورونا بحسب الابحاث

في ظل استمرار جائحة الكورونا التي ما زالت تعصف في البلاد والعالم أجمع وتحصد الضحايا يوميا، وتصيب المئات والآلاف ساعة تلو الأخرى، أجرت مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد بحثا، استندت خلاله الى المعطيات المتوفرة لديها من قسم المعلومات التابع لوزارة الصحة ومعطيات عديدة أخرى، حول حالات الوفاة للأطفال والأولاد جراء الحوادث غير المتعمدة، مقابل حالات الوفاة التي تم تسجيلها بسبب الإصابة بالتهابات الرئة والانفلونزا التي تضاهي بتأثيراتها الإصابة بفيروس الكورونا، حيث يتضح من هذه المعطيات صورة بالغة الأهمية حول معدلات الوفاة بهذين المسببين.
"الإنفلونزا والتهابات الرئة تحتل المكان السابع كمسبب لوفيات الأطفال"
وبحسب معطيات قسم المعلومات التابع لوزارة الصحة في البلاد، فإن الحوادث غير المتعمدة كانت السبب الثالث لوفيات الأولاد والأطفال من جيل الولادة حتى 14 عام ما بين السنوات 2015 حتى 2017 في البلاد، حيث تم رصد 213 حادث غير متعمد انتهى بالموت، خلال السنوات المذكورة، بما يعادل نسبة 2.9 لـكل 100 ألف ولد وطفل من فئة الجيل المذكورة.
وأشارت المعطيات أيضا ان الالتهابات الرئوية والانفلونزا، جاءت في المكان السابع من حيث وفيات الأطفال والأولاد، حيث تم تسجيل 29 حالة وفاة، (بما يعادل نسبة 0.4 لكل 100 ألف ولد من الفئة المذكورة) ما بين السنوات 2015 حتى 2017 من جيل الولادة حتى 14 عاما.
"133 وفاة نتيجة الحوادث و15 وفاة نتيجة الانفلونزا خلال 3 اعوام"
وعلى ضوء هذه المعطيات يمكن الاستنتاج الى ان احتمال وفاة الأطفال والأولاد (من جيل 0 -14 عام) جراء التعرض للإصابة غير متعمدة يبلغ 7.25 من احتمال وفاته بسبب التهابات الرئة او الانفلونزا. اما في أوساط الأولاد والأطفال الذكور فان احتمال الوفاة جراء الحوادث غير المتعمدة لهذه الفئة اعلى بـ 9 مرات من احتمال الوفاة جراء الالتهاب الرئوي او الانفلونزا.
في السنوات 2015 – 2017، وقع 133 حادثا غير متعمدا انتهى بوفاة 133 طفلا وولدا من الذكور، (أي ما نسبته 3.6 لكل 100 ألف طفل وولد من الفئة المذكورة). مقابل ذلك، تم رصد 15 حالة وفاة بسبب التهاب رئوي او انفلونزا (أي ما نسبته 0.4 لـ 100 ألف).
اما فيما يتعلق بالأطفال البنات الاناث، فيبلغ احتمال وفاتهن نتيجة الحوادث غير المتعمدة 5.75 بمجمل حالات وفاة وصل الى 80 حالة، مقارنة مع احتمال الوفاة نتيجة الانفلونزا او الالتهاب الرئوي التي بلغت حالة الوفاة بسببها 14 حالة للأطفال البنات الإناث ما بين جيل الولادة حتى 14 عاما.
الحوادث غير المتعمدة كمسبب رئيسي لإصابات الأولاد بشتى الاجيال
ويعتبر عامل الوفاة نتيجة الحوادث غير المتعمدة الأكثر تأثيرا على فئات الجيل المختلفة للأطفال على النحو التالي، فيما يتعلق بفئة الأطفال من جيل الولادة حتى 4 سنوات، فان احتمال الوفاة بسبب حوادث غير متعمدة أعلى بـ 6.67 من احتمال الوفاة نتيجة الانفلونزا او الالتهابات الرئوية في أوساط الأطفال الذكور من فئة الجيل المذكورة، بما يعادل 80 حالة وفاة نتيجة الحوادث غير المتعمدة مقابل 12 حالة وفاة بسبب الالتهابات الرئوية او الانفلونزا، ما بين عام 2015 حتى 2017.
اما بالنسبة للإناث فبلغ عدد الوفيات بسبب الحوادث غير المتعمدة 53 حالة، مقابل 10 حالات بسبب الالتهابات الرئوية او الانفلونزا ما بين السنوات المذكورة، أي ان احتمال وفاتهن جراء الإصابات غير المتعمدة بلغ 5.3 مقارنة مع احتمال وفاتهن جراء الإصابة بالانفلونزا.
وبخصوص فئة الأولاد والأطفال ما بين السنوات 5 حتى 14 عام، فان احتمال وفاة الذكور من هذه الفئة جراء حوادث غير متعمدة اعلى بكثير (53 حالة وفاة)، من احتمال الوفاة بسبب الالتهابات الرئوية او الانفلونزا ما بين 2015 حتى 2017.
وفيما يتعلق بالإناث، فان احتمال وفاتهن نتيجة إصابة غير متعمدة يبلغ 6.75 من احتمال وفاتهن نتيجة التهاب الرئة او الانفلونزا (27 حالة مقابل 4 حالات وفاة على التوالي).
"حوادث الأطفال تسجل 25% من مجمل حالات الوفاة للأولاد الذكور"
وبحسب المعطيات فقد احتلت حوادث الأطفال غير المتعمدة ما يعادل 25% من مجمل حالات الوفاة بالنسبة لفئة الأولاد الذكور، ما بين 5 حتى 14 عام. كما احتلت الإصابات غير المتعمدة نسبة 18% من حالات الوفاة بالنسبة للإناث من فئة الجيل المذكورة.
وبالنسبة لفئة الجيل ما بين 15 حتى 24 عام فقد تم رصد 313 حالة وفاة (أي بما نسبته 8.1 لكل 100 ألف نسمة من هذه الفئة)، نتيجة الإصابات غير المتعمدة، مقابل 10 وفيات نتيجة الانفلونزا او الالتهابات الرئوية (بما نسبته 0.3 لكل 100 ألف نسمة). أي ان احتمال الوفاة نتيجة حوادث غير متعمدة للأولاد والشبان ما بين 15 حتى 24 عاما أعلى بـ 27 مرة من احتمال الوفاة نتيجة الانفلونزا والتهابات الرئة.
"الحوادث غير المتعمدة سببا رئيسيا لوفاة الأولاد في الولايات المتحدة"
وفي الولايات المتحدة الامريكية تحتل إصابات الأولاد غير المتعمدة أيضا دورا مركزيا في وفيات الأولاد فبحسب معطيات مركز مراقبة تطور الامراض والوقاية فان الحوادث غير المتعمدة خلال عام 2018 اعتبرت السبب الرئيسي لوفاة الأولاد من جيل عام واحد وما فوق، مقابل ذلك اعتبرت المعطيات وفاة الأولاد هناك جراء الانفلونزا والتهابات الرئة السبب الخامس لوفيات الأولاد من جيل عام واحد حتى 9 سنوات والسبب التاسع لوفيات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 سنوات حتى 14.
وبحسب مقال علمي نشر مؤخرا في مجلة البحث العلمي لطب الأطفال فان الإصابات غير المتعمدة تعتبر العامل المركزي الذي يقف من وراء وفيات الأولاد والأطفال والشبان من جيل عام واحد حتى 24، مع العلم ان جزء كبيرا من هذه الحوادث كان بالإمكان منعها.
وعلى الصعيد العالمي فان الحوادث والاصابات غير المتعمدة تعتبر السبب الرئيسي لوفيات الأولاد ما بين 5 سنوات حتى 14، اذ ان نسبة الوفيات بهذا السبب ما زالت كبيرة مقارنة مع حالات الوفاة نتيجة الانفلونزا والتهابات الرئة الآخذة في التناقص بسبب تطور الطب وآليات العلاج.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة