اخر الاخبار
تابعونا

اصابة طفلة بحادث دهس في مدينة الطيبة

تاريخ النشر: 2020-09-25 16:23:31
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ارتفاع بنسبة 75٪ في صفوف الشباب الذين قتلوا في حوادث الطرق


مقتل 28 شابًا (من الفئة العمرية 15-24) في حوادث الطرق في المدن في عام 2019 مقارنة بـ 16 شابًا لقوا مصرعهم في المدن في عام 2018 - بزيادة 75٪, وفقًا للبيانات الصادرة عن جمعية أور ياروك واستناداً للبيانات الصادرة عن دائرة الإحصاء المركزية. تشير البيانات إلى أنه في الواقع كل أسبوعين في المتوسط ​​يقتل شاب في حادث طرق في منطقة المدن وأن عام 2019 كان من أكثر السنوات فتكًا للشباب في العقد الماضي. كما أشار فحص البيانات أنه بالإضافة إلى 28 قتيلًا, أصيب 2790 شابًا بجروح في حوادث الطرق في منطقة المدن في عام 2019, وإصابة 274 شخصاً بجروح خطيرة. يتزامن الارتفاع الحاد في عدد القتلى في مناطق المدن مع الارتفاع الحاد في عدد الشباب الذين قتلوا في حوادث الطرق على الطرق بين المدن أيضًا. مقتل 80 شابًا في حوادث الطرق في عام 2019 مقارنة بـ 69 شابًا قتلوا في حوادث الطرق في عام 2018 - بزيادة قدرها 16٪.



الشباب هم الفئة السكانية الأكثر عرضة للإصابة في حوادث الطرق, سواء من السائقين أو المشاة وغيرهم من مستخدمي الطرق الآخرين. يتمتع الشباب بميزات فريدة تميزهم عن غيرهم من السكان - أكثر نشاطًا في الليل وعطلات نهاية الأسبوع والبعض كسائقين يعانون في السنوات الأولى من القيادة من عدم الخبرة وقلة الفهم وقراءة خريطة الأخطار التي يشكلها الطريق. خلال فصل الصيف والعطلة الكبيرة يزداد خطر الإصابة في حوادث الطرق بسبب عطلة الصيف من المدارس الثانوية والجامعات وغيرها من الأطر التي تحميهم.



عشرة مدن في المجتمع العربي حيث أصيب معظم الشباب في حوادث الطرق في العقد الماضي (2010-2019)

· في الناصرة أصيب 434 شابًا في حوادث طرق خلال العقد الماضي, مقتل خمسة أشخاص وإصابة 28 شخصاً آخرين بجروح خطيرة.

· في سخنين أصيب 227 شاباً بجروح في حوادث طرق خلال العقد الماضي, ومقتل شخص واحد وإصابة سبعة أشخاص آخرين بجروح خطيرة.

· في باقة الغربية أصيب 236 شاباً بجروح في حوادث طرق خلال العقد الماضي, ومقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 25 شخصاً آخرين بجروح خطيرة.

· في جديدة-المكر أصيب 229 شاباً بجروح في حوادث طرق خلال العقد الماضي, ومقتل خمسة أشخاص وإصابة عشرة أشخاص آخرين بجروح خطيرة.

· في أم الفحم أصيب 198 شاباً بجروح في حوادث طرق خلال العقد الماضي, ومقتل شخص واحد وإصابة 21 شخصاً آخرين بجروح خطيرة.

· في شفا عمرو أصيب 171 شاباً في حوادث طرق خلال العقد الماضي, مقتل أربعة أشخاص وإصابة 14 شخصاً آخرين بجروح خطيرة.

· في الطيبة أصيب 162 شاباً بجروح في حوادث طرق خلال العقد الماضي, ومقتل شخص واحد وإصابة 13 شخصاً آخرين بجروح خطيرة.

· في المغار أصيب 146 شاباً في حوادث الطرق خلال العقد الماضي, ومقتل خمسة وإصابة 11 شخصاُ آخرين بجروح خطيرة.

· في عرابة أصيب 139 شاباً بجروح في حوادث طرق خلال العقد الماضي, وإصابة 11 شخصاً بجروح خطيرة.

· في كفر ياسيف أصيب 135 شابًا في حوادث طرق خلال العقد الماضي, وإصابة أربعة بجروح خطيرة.



إيرز كيتا مدير عام جمعية أور ياروك: "يتعرض الشباب لمعدلات عالية في حوادث الطرق وبالتالي يجب على الدولة التركيز على هذه الفئة السكانية وفقاً لخصائصهم الفريدة من أجل الحد من ارتفاع عدد الضحايا. يمكننا إنقاذ الأرواح من خلال تكاتف الأيدي وتضافر الجهود بين الوزارات المختلفة. يجب علينا زيادة الوعي بين الشباب والتركيز على وسائل الإعلام التي يستهلكونها. بالإضافة إلى ذلك, يجب زيادة وجود الشرطة في المناطق الترفيهية في جميع الأيام وليس فقط في عطلة نهاية الأسبوع. يجب تزويد الشباب بحلول النقل مثل الخطوط الليلية وغيرها, بحيث يفضل الكثير منهم ترك السيارة في المنزل واستخدام وسائل النقل العام. مع التركيز على التعليم ونشر الوعي وزيادة تنفيذ القانون ووجود الشرطة بالإضافة إلى توفير خيارات النقل المختلفة في الليل من الممكن الحد من العدد الكبير من الشباب الذين يقتلون في حوادث الطرق كل عام. المسؤولية تقع على عاتق الوزارات الحكومية المختلفة والسلطات المحلية ".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة