اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بطيرم - الغرق يعتبر المسبب الثاني لإصابات الأولاد وبسبب جائحة الكورونا ارتفع استعمال البرك البيتية التي تعتبر خطرة للأطفال

*- رصد 111 حالة وفاة نتيجة الغرق في انحاء البلاد خلال السنوات الخمس الماضية 10% منها كانت من نصيب الاولاد البدو


تعرضت ظهر امس الثلاثاء طفلة من احدى القرى البدوية في النقب للغرق وذلك في بركة خاصة في منزلها حسب ما جاء في وسائل الاعلام مما ادى الى اصابتها بصورة بالغة نقلت على اثرها الى مستشفى سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج بعد ان نجحت طواقم الانقاذ التي هرعت الى المكان بإعادة النبض لها واخضاعها للتنفس الاصطناعي.
وكانت مؤسسة "بطيرم" لأمان الاولاد قد حذرت في بيان سابق لها من احتمال ارتفاع اصابات الاولاد نتيجة الغرق في البرك الخاصة والبيتية خاصة في هذه الفترة حيث تتجنب الكثير من العائلات الخروج الى برك السباحة العمومية او شواطئ البحر لممارسة السباحة تخوفا من فيروس الكورونا وانصياعا لتعليمات وزارة الصحة بين الفينة والاخرى، التي بموجبها أُغلقت قبل حوالي اسبوع برك السباحة العمومية امام الجمهور بعد ارتفاع حالات العدوى بالفيروس.
وأكدت معطيات مؤسسة "بطيرم" لأمان الاولاد انه منذ بداية العام الحالي 2020 فقد تم تسجيل 7 حالات غرق انتهت بالموت في كافة انحاء البلاد لأطفال واولاد حتى 18 عام، كما اشارت المعطيات ايضا انه ومنذ بداية عام 2015 فقد تم رصد 111 حالة وفاة نتيجة الغرق في انحاء البلاد 10% من هذه الحالات كانت من نصيب الاطفال والاولاد البدو في منطقة النقب.
وعليه تشدد مؤسسة "بطيرم" على ضرورة اتباع وسائل الامان في كل ما يتعلق بالسباحة الآمنة:
مراقبة الأطفال مراقبة فعّالة خلال ممارستهم السباحة ، سواء في البرك الخاصة والبيتية والعمومية ومياه البحر وعدم الانشغال عنهم سواء بالهاتف النقال او بالقراءة لأن حوادث الغرق قد تقع خلال ثوان معدودة.
سباحة الأطفال تتم بمرافقة ومراقبة شخص بالغ، وعدم الاعتماد على الطواشات بتاتا.
يمنع دخول المياه بدون وجود منقذ مؤهل على أن تتم السباحة في الشواطئ المرخصة التي يُسمح بها
إفراغ أحواض السباحة بعد الانتهاء من استعمالها مباشرة منعا لدخول الأطفال إليها دون علم الأهل وتعرضهم للغرق.
وقالت المديرة العامة لمؤسسة "بطيرم" لأمان الاولاد أورلي سيلفنجر: " ان حالات الغرق تعتبر السبب الرئيسي الثاني لاصابات الأولاد والاطفال. بسبب جائحة الكورونا نشهد ارتفاعا في استعمال البرك البيتية التي تٌشكل خطرا حقيقيا على الاطفال الذين لا يعرفون السباحة. على الاهل والبالغين مراقبة الاولاد الذين يمارسون السباحة على ان يتواجدوا على مقربة منهم وبتواصل بصري دائم معهم. اذا كنا نتحدث عن تواجد اكثر من شخص بالغ واحد، نستبدل الادوار بين الشخص البالغ والآخر في مراقبة الاولاد والاطفال خلال السباحة. كما يُوصى بتعليم السباحة للأولاد من جيل 4 سنوات كل بحسب قدراته منعا لحالات الغرق"


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة