اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

لجنة حقوق الطفل تعقد جلسة حول الفيديو العنصري ومكانة الأطفال في النقب

عقدت لجنة حقوق الطفل البرلمانية، برئاسة د. يوسف جبارين، جلسةً طارئة حول الشريط المصوّر العنصري بحق الأطفال العرب البدو، وكذلك للبحث في مكانة الأطفال العرب البدو عامةً، وفي النقب خاصة.

افتتح النائب جبارين الجلسة بنقل رسالة عن والد الطفلين أحمد وأيمن اللذين يظهران بالفيديو، حيث استنكر بشدة الفعل الحقير والجبان بحق أطفاله وبحق الطفولة عامةً. وأكّد جبارين أن هذا الشريط لا يعبّر عن ظاهرة غريبة في المجتمع الاسرائيلي وانما يعبّر عن توجها باتت مهيمنة في الساحة السياسية والاجتماعية في إسرائيل.

وتحدث بالجلسة عن القائمة المشتركة كل من النواب أيمن عودة، د. احمد طيبي، د. امطانس شحادة، عايدة توما-سليمان، وليد طه، د. عوفير كسيف، هبة يزبك، أسامة سعدي، سعيد الخرومي، سندس صالح، ايمان خطيب-ياسين، اضافة الى النواب موشيه آربيل، يوسي طيب، رام بن براك، وكذلك سلامة الأطرش، رئيس مجلس القسوم الإقليمي. كما وتحدث ممثلو الوزارات الحكومية المختلفة.

وفي حديثهم، أكّد نواب المشتركة على ضرورة معالجة قضية الفقر الّتي يعاني منها المجتمع العربي عامةً والمجتمع العربي البدوي خاصةً، بما في ذلك وضع حد للغبن التاريخي بحق القرى مسلوبة الاعتراف في النقب وتوفير أطر تعليمية واجتماعية ملائمة لأطفال النقب. كما وعرض رئيس مجلس القسوم، سلام الأطرش، الصعوبات الكبيرة الّتي يعيشها اطفال النقب في ظل الإهمال الحكومي المتواصل.

وبعد تطرق ممثلي وزارتيّ المعارف والقضاء لهذه الحادثة العنصرية، قام رئيس لجنة حقوق الطفل، النائب جبارين، بتلخيص النقاش وعرض توصياته، وخاصة حول ضرورة قيام وزارة المعارف بمعالجة ظواهر العنصرية وتعزيز قيم المساواة واحترام الاخر، تخصيص ميزانيات للتعليم واطر الرفاه الاجتماعي اضافةً الى توصيته لوزارة القضاء بالعمل على تعديلات بالقانون من أجل التعامل بنجاعة أكبر مع الظواهر العنصرية، كما وأكد على ان لجنة حقوق الطفل ستتابع هذه القضايا من خلال عدة جلسات حولها.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة