اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

أصبحنا كذبة!

لقد برهنت الأيام منذ بداية العام أن ما يحصل حالياً, وبعد مقتل 40 عربياً, من بينهم 4 مواطنين خلال يومين, إنه, لا سمح الله, تقاليدنا الرائعة وأخلاقنا الرفيعة كعرب, أخلاق الأجداد الذين حافظوا على الأرض وعلى التربية, قد تكون تدمرت وتناثرت في مهب الريح..
لقد أصبحنا كذبة مع مستقبل غريب عجيب على صعيد العائلة والتربية, حيث لا نتوقع ثورة في علاج هذه الفوضى العارمة.. أصلا من سيأخذ على عاتقه تنظيفها..؟
وتدهور الوضع وانتعشت الجريمة ولم يعد المجتمع قادراً على تفادي أعمال العالم السفلي وأصبح من يحمل السلاح هو القوي. وكأن العنف أصبح طفرة لڤيروس مقلق..
بالذات فهمنا وأدركنا أن أجراس الكارثة تقرع منذ زمن.. والمواطن يتفرّج ويراقب كيف يمكن إنقاذ الوضع وإنقاذ مستقبل اولادنا من تداعيات الجريمة الناتجة عن فسادنا وسوء تربيتنا لأولادنا..
وعودة للتذكير.. هذا الأسبوع بالذات فهمنا مدى خطورة الوضع.. فهمنا أن التربية الفاشلة وضعت الأبناء في مواجهة مع الإجرام والتهافت على جمع أكبر عدد من الضحايا بواسطة العنف والقتل وبشكل خاص ضد النساء.
كأن العنف أصبح أفيوننا ونحن نراقب ونمشي بين قنابل موقوتة في كل خطوة يمكن أن تنفجر.
أصبح مجتمعنا يعوم في لبّ الخطر.. كعرب أصبحنا نعيش في مجتمع لا نشعر فيه بالأمان والاطمئنان, فمعظم مدننا وقرانا وأحيائها تحولت من ملجأ طبيعي إلى ساحة جريمة منتشرة من القتل والسطو وسوء الجيرة والزعرنة في الشوارع والسواقة الوحشية والعنف الجسدي والكلامي.. وعدم الاحترام.
مجتمعنا في لبّ الخطر.. حيث لا قانون يحمينا من أنفسنا.. فلا تخاذل بعد اليوم.. المطلوب أن يصحو هذا المجتمع لأننا لا نقبل مثل هذا الواقع ولا نرضخ له.
ماذا حدث لمجتمعنا من أهل ومربين ورجال دين؟!
* * *
بدها شوية توضيح..
* 80 مليون شخص نازح في العالم لعام 2019 حسب تقرير الأمم المتحدة.. والأسباب إما الاضطهاد أو الحروب..

* الى متى...؟ سلسلة قتل مواطنين أمريكيين من أصول أفريقية بأيدي الشرطة.. قبل أيام قتل ريتشارد بروكسي 27 عاما في أتلانتا...

* جريمة في إيران تقشعر لها الأبدان: والد يذبح ابنته, 14 عاماً, أثناء نومها بقطع رأسها على خلفية شرف العائلة!!!!

* هنيئاً للأهل الذين يدفعون ببناتهنّ في طريق التميّز عكس من يزوجونهنّ قاصرات..

ڤيدا مشعور


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة