اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

النائب منصور عباس: هل تقوم شركة الكهرباء بقطع الكهرباء فقط عن البلدات العربية؟

بعث رئيس القائمة العربية الموحدة د. منصور عباس (القائمة المشتركة) برسالة مستعجلة إلى كل من وزير الطاقة، ومدير عام شركة الكهرباء، ومدير عام سلطة الكهرباء، حول قيام شركة الكهرباء بقطع الكهرباء بشكل متعمد في اليومين الأخيرين عن بيوت المواطنين إما بشكل كامل، أو بشكل جزئي في البيوت، في عشرات البلدات العربية، دون إبلاغ مسبق، وبدون اعتبار لأوضاع الطقس الصعبة ودرجات الحرارة المرتفعة وللحالات الصحية التي بحاجة لأجهزة كهرباء، ولا لشهر رمضان الفضيل وحاجة المواطنين المسلمين الصائمين لإعداد وجبات إفطار باستخدام الأجهزة الكهربائية. وأكد النائب منصور عباس تلقيه شكاوى من عدة بلدات عربية حول المعاناة التي يلقاها المواطنون جراء قيام الشركة بقطع الكهرباء بشكل كامل أو بشكل جزئي عن بيوتهم، لتخفيف الضغط من استهلاك الكهرباء في البلاد. ومن بين البلدات التي تم قطع الكهرباء عنها في اليومين الأخيرين على سبيل المثال: الناصرة، أم الفحم، سخنين، باقة الغربية، جلجولية، كفرقاسم، شعب، عرعرة النقب، المشهد، طرعان، المغار، وغيرها. وتساءل النائب منصور عباس حول ما إذا كانت هذه الانقطاعات للتيار الكهرباء موجودة في البلدات اليهودية أيضا كما يتساءل العديد من المواطنين العرب الذين توجهوا له؟ مطالبًا بمعرفة أية بلدات في الدولة تم قطع الكهرباء عنها في اليومين الأخيرين؟. ونوّه النائب عباس في رسالته بالمقابل، إلى قيام شركة الكهرباء قبل يوم بتعميم رسالة على الإعلام العبري تتفاخر فيها بأنها قامت بتصليح خط كهرباء ضغط عال في مدينة طبريا دون أن تقطع الكهرباء عن أهالي المدينة في ظل موجة الحر!!. كما استنكر النائب منصور عباس تعامل الشركة مع توجهات الجمهور العربي للشركة، حيث أعطى مثالا عن توجه لأحد مواطني سخنين الليلة الماضية للشركة بانقطاع الكهرباء في بيته وحارته، وكان جواب الشركة أنه المواطن الأول الذي يتوجه بشكوى حول انقطاع الكهرباء من سخنين، وأن الحديث عن خلل في خطوط الكهرباء في بيته، وأنهم سيبعثون خلال 3 ساعات موظفا من قبل الشركة يفحص الخطوط البيتية عنده، وفي حالة وجود خلل سيتم تغريم المواطن بمبلغ 45 شيكل!! وطبعًا لم ترسل الشركة أي عامل للبيت، وظلت الكهرباء منقطعة عن أقسام كبيرة من البيت. وبعد ساعة توجه جاره للشركة وتلقى نفس الجواب أنه المواطن الأول في سخنين الذي يتوجه بشكوى من انقطاع الكهرباء!!. وطالب النائب منصور عباس الجهات المسؤولة بمعرفة أسباب قطع الكهرباء؟ ولماذا تتم دون إعلام مسبق للمستهلكين؟ ولماذا تتم فقط في البلدات العربية؟ وهل هناك بلدات يهودية تم فيها قطع الكهرباء؟ ما هي؟ وما هي أسباب قطع الكهرباء؟ هل هناك مشكلة في إنتاج الكهرباء؟ أم هناك أسباب أخرى؟ وكيف نضمن عدم قطع الكهرباء مجددا عن المواطنين في الأيام الحالية الحارة وفي كل موجة حر قادمة؟


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة