اخر الاخبار
تابعونا

دير الاسد:وفاة حسن محمود عثمان

تاريخ النشر: 2020-07-11 00:19:09
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الصحة والشرطة - احذروا نسيان الأطفال في المركبات ... درجة حرارة السيارة المغلقة تصل ل 62 في ساعات الظهيرة



في ظل موجة الحر التي تضرب البلاد منذ نهاية الاسبوع الماضي , وارتفاع الحرارة بشكل تدريجي حتى بلغت ذروتها , حذرت وزارة الصحة , جمهور الاهالي والمواطنين وناشدتهم مع عودة المدارس ورياض الاطفال التأكد من ان السيارة فارعة بعد ركنها امام البيت او موقغ السيارات الخاص بالعمل او اي مكان اخر .

وكانت البلاد شهدت العام الماضي في ذات التوقيت من السنة , حوادث كثيرة لاهال نسوا اطفالهم داخل السيارات منها كانت حوادث مميته انتهت بوفاة طفل/ة وذلك جراء الارتفاع الحاد في دراجة الحرارة داخل السيارة التي قد تصل الى 62 درجة مئوية في ساعات الظهيرة وهي مغلقة تماما.
وحذرت وزارة الصحة الاهالي من ترك الاطفال في السيارة والخروج منها ودخول محل لشراء حاجيات واغراض , مشيرة الى ان السيارة قد تقفل بشكل اوتامتيكي وقد تكون النتيجة مأساوية لا قدر الله .
وفي تجرية اجريت هذه العام وفي كل فصل صيف من كل عام , قامت مراسلة احدى وسائل الاعلام الاسرائيلية بتجربة قياس درجة حرارة السيارة المغلقة في ساعات الظهيرة والتي تكون فيها درجات الحرارة في ذروتها واتضح انه خلال فترة زمينة قصيرة ترتفع درجة الحرارة في السيارة المغلقة لتصل ال 62 درجة مئوية تقريبا .
والى ذلك اوصت وزارة الصحة الاهالي عامة والامهات خاصة بترك اي غرض للطفل مع الام عند خروجها من السيارة , حتى تدرك عندما تراه ان طفلها لا يزال في السيارة ولا تنساه كما حصل في عدة مرات سابقة ولولا الحظ والعناية الالهية لكانت النتائج مميته .

وعلى صعيد متصل فقد اكدت الشرطة على تعليمات وزارة الصحة واعلنت جهوزيتها لاي اتصال طارئ بشأن ترك او نسيان طفل داخل سيارة في هذه الفترة من السنة , مطالبة الاهالي بتوخي الحذر الشديد والانتباه للاطفال وعدم تركهم في السيارة تحت اي ظرف كان .

هناك عدة سيناريوهات مميزة لترك الأطفال في داخل المركبات:
أهل نسوا أن ابنهم موجود في المركبة، مثلاً حين كانوا في طريقهم إلى العمل واكتشفوا بعد ساعات بأنهم قد نسوا ابنهم في المركبة;
أهل تركوا ابنهم في المركبة بشكل مقصود (مثلاً للقيام بترتيبات مقدرين أنها ستستغرق وقتاً قصيراً) متجاهلين الخطورة التي يقومون بها;
أطفال تم نسيانهم في مركبات نقل ركاب، أحياناً بعد نومهم، وعدم ملاحظة سائق المركبة لهم;
أطفال دخلوا إلى مركبة واقفة من أجل اللعب في داخلها، ولم ينجحوا بالخروج منها.

تأثير الحر (درجة الحرارة) في داخل المركبة على الطفل

تظهر أبحاث مختلفة بأن الحرارة المتطرفة تؤثر على الأطفال والرضع بسرعة أكبر وبشكل أخطر مما تؤثر على البالغين. بما أن أحجام أجسام الأطفال صغيرة، فإن من شأن حرارة جسمهم أن ترتفع بسرعة تزيد بثلاثة أضعاف حتى خمسة أضعاف عن سرعة ارتفاع حرارة جسم الشخص البالغ.

في بحث تم إجراؤه من قبل شركة جنرال موتورز، تم فحص درجة حرارة الهواء في مركبة مكثت في الشمس بدرجة حرارة 35 درجة مئوية، وقد تمت تهويتها قبل ذلك بواسطة مكيف هواء. بعد 20 دقيقة بلغت درجة الحرارة في المركبة أكثر من 50 درجة مئوية، وبعد 40 دقيقة تجاوزت ال – 65.5 درجة مئوية.

حتى ترك شباك مفتوح لا يساعد. تبين خلال البحث أنه حتى لو تم إبقاء شباك مفتوحاً قليلاً، فإن مستوى درجات الحرارة في داخل المركبة يرتفع لمستويات خطيرة بالنسبة للأطفال، للبالغين المعرضين للإصابة وللحيوانات.

في بحث لنل وشركاه تبين أن فرط الحرارة يمكن أن ينشأ حتى في أيام غير حارة بشكل خاص: في أيام كانت درجة الحرارة خلالها في الخارج 22 درجة مئوية، خلال 60 دقيقة ارتفعت درجة الحرارة في داخل المركبة إلى 47 درجة مئوية. 80% من ارتفاع الحرارة حدث خلال الدقائق أل- 30 الأولى.

عقوبة ترك الأطفال في داخل المركبات

في إسرائيل، البند 361 من قانون العقوبات من عام 1977 يتناول موضوع" ترك طفل بدون مراقبة" وبموجبه: كل من يترك طفلاً لم يبلغ من العمر ست سنوات بعد بدون مراقبة لائقة، وبذلك يعرض حياة الطفل للخطر أو يمس أو من شأنه أن يمس مساً فعلياً بسلامته أو بصحته، حكمه – السجن لمدة ثلاث سنوات; إذا فعل ذلك بدافع الإهمال، حكمه – السجن لمدة سنة; إذا فعل ذلك بهدف التخلي عن الطفل، حكمه – السجن لمدة خمس سنوات.

بخصوص مركبات نقل الأولاد، تجدر الإشارة إلى أنه يسري على السائق في إسرائيل واجب مسح (تفتيش) المركبة بعد إنزال الأولاد من حافلة الركاب.

كيف يمكن منع نسيان الأطفال في داخل المركبات –

ليس بالمذكور فيما يلي توصية بشأن أي واحد من المنتجات أو الشركات، وكل عملية شراء لمنتج أمان تحتاج إلى فحص ملاءمته للظروف الفردية، وهي على مسؤولية المستهلك فقط.
برمجية تطبيق تذكير بالطفل – برمجية تطبيق للهاتف الذكي (سمارتفون) يعتمد على GPS (في هذه المرحلة للآيفون). برمجية التطبيق تعرف أن تشخص تلقائياً بدء سفر المستخدم، وتنتظر تشخيص التوقف. عندما تشخص حالة توقف تام، تبدأ برمجية التطبيق بتذكير المستخدم برسائل صوتية يرافقها اهتزاز، حتى إلغائها من قبل المستخدم.
أداة لمنع نسيان الأطفال - مبادرة شركة الكهرباء. حزام بسيط موصول بواسطة أداة ماسكة بين جزئيها، يتم وضع جزء منها على المقود والجزء الآخر على رزمة المفاتيح. السائق الذي يدخل مع أطفال إلى المركبة، يطلب منه الربط بين جزئي الحزام وتشغيل المركبة كأمر روتيني، لكن عندما يريد الخروج من المركبة بعد أن يخرج مفتاح تشغيل المركبة يمنع الحزام ذلك، بهدف تذكيره أن عليه ليس فقط أن يحرر حزام المقود وإنما الأطفال المحزمين في الخلف. لقد تم تركيب هذا المنتج في جميع مركبات شركة الكهرباء.
برمجية تطبيقية لمربية روضة الأطفال – برمجية تطبيقية تمكن من متابعة وجود الأطفال في رياض الأطفال وفي المؤسسات التعليمية. المربية لديها قائمة بأسماء أطفال الروضة. عندما يصلون إلى الروضة تقوم المربية بتأشير أسمائهم والأهل يتلقون رسالة بأن أولادهم قد وصلوا إلى الروضة. بعد زمن محدد تظهر أسماء الأطفال الذين لم يصلوا وبكبسة زر تبلغ المربية الأهل بأن ابنهم لم يصل إلى الروضة بعد. يمكن للأهل الرد عليها في هذا الموضوع. هكذا إذا صعد الطفل إلى مركبة نقل الركاب ولم يصل إلى الروضة يكون لدى الأهل مراقبة على الموضوع.
نظام لاكتشاف طفل تم نسيانه داخل مركبة - نظام ملائم للمركبات الخصوصية ولمركبات نقل الركاب. نظام المستشعرات الذي يعرف أن يشخص وبوقت حقيقي طفلاً تم نسيانه في المركبة ويشغل بشكل تلقائي سلسلة عمليات لضمان سلامة الطفل. النظام تلقائي ولا حاجة لتذكر تشغيله أو إطفائه. هذه العمليات يتم تحديدها مسبقاً ويمكنها أن تشمل: إرسال نداء ضائقة إلى مركز مأهول; فتح شباك; إرسال رسالة نصية إلى رقم مختار; تشغيل كاميرات منصوبة في المركبة حتى والمركبة لا تعمل ومغلقة بغية إتاحة الاتصال بزمن حقيقي مع الطفل ( نظام له صلة بالحافلات وبمركبات نقل الركاب).
نظام لمركبة نقل ركاب - المنتج يشمل مفتاح قطع يتم تركيبه على مؤخر مقصورة الركاب، للتحقق من مسح(تفتيش) المركبة من قبل السائق، والذي يقوم بعدة عمليات من بينها إرسال رسالة إلى مراقب العمل عندما لا تتم عملية مسح المركبة من قبل السائق وتشغيل إنذار (في هذه المرحلة المنتج موجود بمرحلة تسجيله بمكتب البراءات والمواصفات في وزارة المواصلات).


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة