اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

د. نبيل شعث لـ "الصنارة": لم تشهد القضية الفلسطينية أوقح من ترامب ونتانياهو

" مخطط الضم، محاولة لدفن حقوق الشعب الفلسطيني وهجوم على نظام دولي قائم على قواعد، والقضية الفلسطينية لم تشهد أوقح من ترامب ونتانياهو "
هذا ما قاله مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية، د. نبيل شعث امس الخميس في حديث خاص بـ "الصنارة"، حول الزيارة "السياسية الخاطفة" لوزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو إلى إسرائيل، امس الاول الاربعاء، ولقائه رئيس الوزراء الاسرائيلي نتانياهو.
واضاف شعث :" ترامب ارسل وزير خارجيته الى اسرائيل، لكي يقول للعالم ان القانون الدولي يعطي اسرائيل الحق في ضم اي ارض احتلتها في فلسطين، وهذا امر لا يمكن السكون عنه ابدا ".
وانهى شعث :" لا سكوت بعد اليوم، ولا مكان للتنديد، فاننا ذاهبون الى مواجهة وانتفاضة ومقاطعة لاسرائيل، واوروبا ستعاقب اسرائيل ايضا، فلم يعد بالامكان السكوت عما يحدث، ولا جدوى من الحديث فاننا سنجتمع غدا لوضع خطة عمل تنفيذية، ولا مزيد من التنديد لا بد من اجراءات تنفيذية عملية ".
وأصدرت الخارجية الأمريكية بيانا قبل توجه بومبيو إلى إسرائيل، جاء فيه أن "الولايات المتحدة تأمل في أن تؤدي رؤية السلام التي طرحها الرئيس دونالد ترامب إلى مباحثات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين". وشدد البيان على أن "هذه الرؤية يمكن تحقيقها إذ أنها تلبي جميع المطالب الجوهرية للطرفين".
وتقضي الخطة الأمريكية بأن تكون القدس العاصمة "الموحدة وغير القابلة للتقسيم" للدولة العبرية، ما يقوض آمال الفلسطينيين الذين يعتبرون الجزء الشرقي من المدينة عاصمة لدولتهم المستقبلية.
ودعمت خطة ترامب التي أعلن الفلسطينيون رفضهم التام لها، ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة الغربية، ومنحت الفلسطينيين الحق في دولة مستقلة منزوعة السلاح إلى جانب وعود باستثمارات كبيرة.
وبحسب صفقة نتانياهو-غانتس، يمكن أن تمضي الحكومة الإسرائيلية الجديدة قدما في عملية الضم اعتبارا من تموز/يوليو بشرط أخذ مشورة الولايات المتحدة التي أشارت إلى عدم وجود اعتراضات لديها.
ورفض الفلسطينيون خطة ترامب وقطعوا اتصالاتهم مع إدارة ترامب في 2017.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة