اخر الاخبار
تابعونا

وفاة شقيقين بفرق ساعات في القدس

تاريخ النشر: 2020-06-05 13:14:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

لماذا يؤثر فيروس كورونا على بلدان معينة

وصل فيروس كورونا تقريباً إلى كل دولة في العالم، لكن تأثيره بدا متأرجحاً، ففي حين شهدت عواصم عالمية مثل نيويورك وباريس ولندن انتشاراً واسعاً للفيروس، سجلت عواصم أخرى مزدحمة مثل بانكوك وبغداد ونيودلهي ولاغوس حتى الآن عدداً قليلاً من الإصابات.

وقد أجرت مئات الدراسات حول كيفية انتشار الفيروس والعوامل التي تؤدي إلى تفشيه بشكل أكبر في أماكن معينة دوناً عن غيرها.

فيما يلي مجموعة من العوامل التي تؤثر في تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا، وفقاً لما أوردته صحيفة تايمز أوف إنديا أونلاين:

قوة الشباب
تتميز العديد من البلدان التي سجلت عدد إصابات قليل بنسبة كبيرة من الشباب، وبحسب روبرت بولينجر، أستاذ الأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز، إن الشباب أكثر عرضة للإصابة بحالات خفيفة من الفيروس أو عدم الإصابة بأية أعراض مقارنة مع كبار السن. وبحسب منظمة الصحة العالمية، تقل احتمالية تعرض الشباب لمشاكل صحية معينة مما يجعل أجسادهم أكثر مقاومة للمرض. وبحسب الإحصائيات فإن 20٪ من المصابين في تايلاند والعراق، ينتمون إلى الفئة العمرية الشابة وأنهم عانوا من أعراض خفيفة جداً، في حين شهدت إيطاليا عدداً أكبر من الوفيات بسبب إصابة أعداد كبيرة ممن تزيد أعمارهم عن 45 عاماً.

المسافة الاجتماعية
قال علماء الأوبئة إن العوامل الثقافية، مثل البعد الاجتماعي المتبع في مجتمعات معينة، قد يمنح بعض الدول المزيد من الحماية. في تايلاند والهند مثلاً حيث كانت أعداد المصابين منخفضة نسبياً، يرحب الناس ببعضهم البعض بمسافة فاصلة. وفي اليابان وكوريا الجنوبية، ينحني الناس لبعضهم عن بعد أثناء التحية، إضافة إلى اعتيادهم على ارتداء الكمامات عند شعورهم بالتوعك قبل جائحة كورونا بوقت طويل.

إضافة إلى ما سبق، في كثير من الدول الشرقية، تؤدي رعاية المسنين في منازل ذويهم، إلى إنخفاض عدد دور المسنين التي تعد بيئة خصبة لتفشي الفيروس.

الحرارة والضوء
يبدو أن المناخ يؤثر بشكل كبير على سرعة انتشار المرض، فخلال فصل الشتاء في بلدان مثل إيطاليا والولايات المتحدة كان عدد الإصابات كبيراً جداً، في حين كانت الإصابات قليلة في البلدان الأكثر دفئاً مثل تشاد.

 

 


>>> للمزيد من صحة ومرأة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة