اخر الاخبار
تابعونا

طبريا: اندلاع حريق في مبنى سكني

تاريخ النشر: 2020-07-12 13:19:16
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

النساء أكثر قدرة على مقاومة كورونا من الرجال.. لهذه الأسباب

في أغلب الأحيان، تصيب الأمراض الجميع بصرف النظر عن الجنس ذكرا كان أم أنثى لكن مع كوفيد-19، فإن الأمر يختلف بل وتتوافر أدلة واضحة على أن فيروس كورونا يصيب الرجال أكثر من النساء في جميع أنحاء العالم.

بحسب ما نشرته صحيفة "تليغراف" البريطانية، أفاد العلماء أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة من كوفيد-19، مقارنة بالنساء. ولكن ما هي العوامل التي يمكن أن تكون وراء هذه الظاهرة؟ يمكن أن يكون أكثرها وضوحًا هو أسلوب الحياة، ففي بريطانيا، على سبيل المثال، لا يزال عدد الرجال المدخنين يزيد بـ 16.5% عن نسبة النساء المدخنات. وإذا كان الشخص مدخنًا، فهو أكثر عرضة للموت بسبب أمراض الرئة أو القلب، الأمر الذي ربما يجعل التعافي من كوفيد-19 أكثر صعوبة حيث تكون تلك المخاطر عالية بالفعل بين الفئات التي قامت بتصنيفها هيئة الصحة الوطنية البريطانية.

 
كما تم ربط السمنة بمدى خطورة المضاعفات عند الإصابة بكوفيد-19، حيث قال كبير علماء الأوبئة في فرنسا بروفيسور جان فرانسوا دلفريسي إن زيادة الوزن هي عامل خطير رئيسي للأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد. وأفاد المسح الصحي لإنجلترا عام 2017 أن الرجال أكثر عرضة من النساء لزيادة الوزن أو السمنة (بنسبة 67.2% بين الرجال مقارنة بـ 61.5% للنساء).

خلايا جسم الرجل
ولكن هل يمكن أن يكون هناك تأثيرات أقوى وأعمق على مستوى خلايا الجسم؟ تقول عالمة النانو تكنولوجي الدكتورة ميشيل ديكنسون، إنه في حين أن الآليات التي تكمن وراء الاختلافات بين الجنسين معقدة وهناك بعض السلوكيات التي تظهر أكثر لدى الرجال (مثل التدخين)، لكن يبدو أن تفاعل جسم الذكر مع فيروس كورونا يختلف عن الأنثى فيما يتعلق بالعوامل المناعية والهرمونية والجينية.

تقول الدكتورة ديكنسون: إنها " ليست المرة الأولى التي يظهر فيها هذا الاختلاف بين الجنسين، إذ كان تأثير مرض سارس وإنفلونزا وإيبولا وفيروس نقص المناعة (إيدز) على الرجال مختلفًا عن النساء.


"تظهر الأبحاث أن أجسام النساء تبدي مقاومة أفضل في محاربة العدوى، وذلك بفضل الهرمونات والعديد من جينات الوظائف المناعية التي ترتكز على كروموسومات X (ولا يوجد لدى الرجال إلا كروموسوم X واحد فقط)". مما يعني أن النساء عادة ما يتمتعن باستجابات مناعية أقوى من الرجال، باستثناء أثناء فترات الحمل، كحالة طبيعية مؤقتة تساعد في حماية أجنتهن من مهاجمة النظام المناعي لها. ويسود اعتقاد أن هذا الأمر يرتبط بهرمون استروجين الأنثوي، الذي ثبت أنه يرتبط بالخلايا المناعية وينشط جزيئات مكافحة الأمراض.

استروجين أنثوي
تشرح الدكتورة ديكنسون: أنه "عندما أصيبت الفئران بفيروس سارس، كانت نسبة الوفيات بين الفئران الذكور أكثر، إلى حين قام الباحثون بتجربة إزالة المبيضين (وبالتالي الإستروجين) من الفئران الأنثوية، وعندئذ ارتفعت معدلات الوفيات بين الفئران الإناث بشكل كبير".

النساء أطول عمراً
نشرت الباحثة زوي إكسيروكوستاس من جامعة نيو ساوث ويلز مؤخرا فرضية تسمى "X المكشوفة هي سبب في طول أعمار النساء مقارنة بالرجال بشكل عام. وتشرح في فرضيتها لماذا يعتبر وجود كروموسومين X متطابقين (كما هو الحال في الإناث) يعد مفيدًا لطول العمر: "تشير الفرضية إلى أن وجود كروموسوم Y صغير (كما هو الحال في الذكور البشرية) يعني أنه سيكون أكثر احتمالًا للتعبير عن سمات غير مرغوب فيها إذا كان هناك خطأ ما في الجين الموجود في أحد الكروموسومات X.



"في حين أن وجود كروموسوم X في الإناث يعني أنه إذا كان هناك خطأ ما في الجين الموجود في كروموسوم واحد، فمن المحتمل أن تكون لديها نسخة فعالة من هذا الجين على كروموسوم X الآخر الخاص بها وتختفي بشكل أساسي (أو تتصدى) لأي أخطاء، وبالتالي لا تعبر عن السمة غير المرغوب فيها. وأنه يمكن أن تكون هذه السمات غير المرغوب فيها أي شيء موجود على الكروموسوم X".

كروموسوم X الاحتياطي
وتعطي الباحثة مثالًا لتبسيط الفكرة حيث تقول إن الجين المَعيب ربما يلعب دورًا صغيرًا في المناعة أو وظائف الجهاز التنفسي. وكما هو موضح من قبل الفرضية، فمن المرجح أن يعبر الرجال عن هذا الجين الخاطئ أكثر من النساء (لأن النساء لديهن كروموسوم X إضافي ومن المرجح أن تكون نسخة جيدة من هذا الجين) وبالتالي يعمل جهازهن المناعي / التنفسي بطريقة مثالية بعكس الرجال. وعادة، لن يتم ملاحظة مثل هذا الخطأ الجيني الصغير طالما أن جسم الذكر مازال قادرًا على العمل بشكل طبيعي، ولكن في حالة الإصابة بعدوى فيروس كورونا، فيمكن أن يكون عاملاً كبيرًا يؤثر على كيفية قدرة أجسام الذكور على مقاومة المرض.

تستوستيرون الذكور
وتشير إكسيروكوستاس إلى أنه ثبت أيضًا أن التستوستيرون يعمل كمثبط للمناعة، وربما يكون أحد الأسباب التي تلعب أيضًا دورًا في زيادة معدلات الوفيات بين الرجال بالمقارنة مع النساء بسبب فيروس كورونا.

قبل انقطاع الطمث
إلى ذلك يعزز الإستروجين الدفاعات المناعية ويعمل كمضاد للأكسدة، وفقًا لبحث علمي دنماركي، نُشر في مجلة PNAS في عام 2018، تناول أسباب طول عمر النساء مقارنة بالرجال أثناء انتشار الأوبئة.

ويشير فريق البحث، الذي قادته عالمة الأوبئة البروفيسورة فيرجينيا زارولي، إلى أن أعداد الرجال، الذين يصابون بالعديد من الأمراض المعدية والفيروسية والطفيلية والفطرية والبكتيرية، أكثر من النساء قبل انقطاع الطمث.


>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة