اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بكري : ارتفاع دراماتيكي بنسبة 760% في معدل بلاغات الاعتداءات الجنسية والجسدية على الاولاد وابناء الشبيبة في ظل الكورونا

حسب معطيات مركز الطوارئ 108 التابع لوزارة العمل والرفاه الاجتماعي منذ بدء تفشي وباء الكورونا هنلك ارتفاع دراماتيكي بنسبة 760% في معدل البلاغات على اعتداءات جنسية وجسدية على الاولاد وابناء الشبيبة , من الجدير ذكره ان هذا المعطى لا يشمل الاعتداءات التي لم بقدم بها شكاوى.

هذا ما قاله صالح بكري مدير مركز بيت لين لحماية الولاد والشبيبة المتضررين جنسيا وجسديا في خديث للصنارة نت اليوم الثلاثاء في اعقاب الارتفاع الحاد في معطيات الاعتداءات الجنسية والجسدية على الاولاد وابناء الشبيبة في ظل بقاء العائلات في البيوت اثر تفشي الكورونا .

واضاف :" الحجر المنزلي، تعطيل المدارس وتقليص ساعات عمل العاملين الاجتماعيين هي باعتقادي من شانها ان تزيد خطر الاعتداءات الجنسية والجسدية على الاولاد والشبيبة.
نحن اليوم في حالة حرب ليس فقط ضد تفشي وباء الكورونا في معظم دول العالم وتفشيه ايضا في البلاد انما نحن في حالة حرب ضد ظاهرة وضد وباء "قديم جديد " ليس اقل خطورة من وباء الكورنا هذا الوباء معروف باسم وباء الاعتداءات الجنسية والجسدية على الاطفال .

وتابع :" من المعروف ان احد النتائج الصعبة لتفشي وباء الكورونا هوالحجر المنزلي و تواجد اولادنا وبناتنا في البيوت نتيجة تعطيل الاطر والمؤسسات التعليمية والدورات اللامنهجية بعد الظهر مما يزيد حالات التوتر والتغييرات النفسية الصعبة لدى افراد العائلة التي للاسف تترجم احيانا لاعتداءات على الاولاد وابناء الشبيبة .
كمدير مركز بيت لين لحماية الاولاد وابناء الشبيبة لاحظت انه منذ تفشي وباء الكورونا ازدادت ايضا نسبة الشكاوى التي تصل الى بيت لين نتيجة الاعتداءات الجنسية على الاولاد والشبيبة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي والشبكة العنكبوتية وخاصة اعتداءات على الفئة العمرية التي تتراوح من جيل ١١ لغاية ١٨
اولادنا وبناتنا في هذه المرحلة يقضون ساعات و وقت اكثر خلف الشاشات الالكترونية والهواتف الذكية مما يجعلهم اكثر عرضة للعديد من انواع الاستغلال مثل التنمر، والاعتداءات خاصة اعتداءات جنسية نتيجة ابحارهم في الشبكة العنكبوتية ووسائل الاتصال الاجتماعي مثل الوتس اب والانستغرام وايضا دخولهم لمواقع مشبوهة وتطبيقات والعاب خطيرة ومشبوهة مثل لعبة " البوبجي " " الفورت نايت " وتطبيق جدا خطير الا وهو تطبيق " التيك توك " هذه التطبيقات الذكية عبارة عن " مصيدة كبيرة " التي بواسطتها يتم الايقاع باولادنا وبناتنا حتى لو انهم موجودين " داخل البيت " .
من منطلق ان البيت يجب ان يكون المكان الامن للاولاد السؤال الذي يطرح: هل البيت في عصر الكورونا وعصر الديجيتال والتطبيقات الذكية هو فعلا امن !!! .

واشار ايضا ان نتيجة هذه المعطيات المقلقة انطلق مركز حماية الاولاد والشبيبة بيت لين الناصرة بدعم من "صندوق شوسترمان" و"جمعية افشار" بحملة توعية عن طريق وساىل التواصل الاجتماعي التي تناشد الاهل والاولاد بالبقاء ببيوتهم للوقاية من وباء الكورونا ووباء الاعتداءات الجنسية والجسدية على الاولاد " حيث بالإضافة للعنوان المتداول اليوم " خليك بالبيت " قامت ادارة وطاقم بيت لين باضافة نوعية لهذا الشعار تحت عنوان " خليك بالبيت# خليك صاحي # واشعر بامان " . الهدف من هذه الحملة هو تمرير رسالة للأهل، للأولاد وابناء الشبيبة انهم ليسوا وحدهم في هذه المرحلة الصعبة حيث بامكانهم الاتصال لمركز بيت لين على الرقم 9519 * لتلقي المساعدة والاستشارة المهنية بدون الحاجة لكشف هويتهم .
من المهم ذكره ان مركز بيت لين يعمل من يوم الاثنين لغاية يوم الجمعة من الساعة 8:00 صباحا وحتى 15:00 ايضا في ظل ازمة الكورونا حيث ان المركز معرف كمركز حيوي ( מפעל חיוני ) الامر الذي يسهل على الاهل والابناء من التنقل والوصول الينا دون الخشية من تلقي الغرامات نتيجة ظروف حظر التجول .
وانهى :" في النهاية اتوجه للاهل وارجو منهم استغلال هذه المرحلة الصعبة وتحويلها الى تحدي وحرب ضد هذا الوباء عن طريق اتباع هذه التوجيهات:
1. العمل على تقوية تواصلنا السليم وتقوية علاقتنا باولادنا وبناتنا من خلال ، الصبر ، التروي والاصغاء الفعال لمشاعرهم ومخاوفهم في هذه الفترة ، مع اعطاء الشرعية لهذه المشاعر.
2. قضاء وقت اكثر مع الاولاد عن طريق ترك الهواتف الذكية جانبا والعودة الى " قعدة زمان والعاب زمان " .
3. تشديد الرقابة على اولادنا بما يخص فحص المواقع والتطبيقات التي يدخلون اليها واعطاءهم البديل لمواقع أكثر حيوية ومفيدة من اجل استغلال الثورة التكنولوجية بشكل صحيح وايجابي.
4. تحديد المدة الزمنية للاولاد للجلوس خلف الشاشات الذكية والشبكة العنكبوتية.
5. ابلاغ اولادنا ان هذه المرحلة عبارة عن مرحلة زمنية مؤقتة سوف تنتهي وسنتجتازها معا كاهل وابناء وسوف نعود معا لمزاولة حياتنا الطبيعية.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة